الاتحاد

الرياضي

العين يفض الشراكة مع بني ياس بـ «نصف درزن»

هزاع بن زايد يشهد المباراة

هزاع بن زايد يشهد المباراة

فاز العين على بني ياس بستة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعت بينهما في اليوم الثاني للجولة العاشرة من دوري المحترفين أمس على ستاد طحنون بن محمد بالعين ليفض البنفسج شراكة النقاط مع السماوي وينفرد بالمركز الثالث ويصل إلى النقطة 20 في الترتيب العام، فيما تراجع بني ياس إلى المركز الرابع وتجمد رصيده عند النقطة 17.

وبالرغم من غياب أكثر عناصره المؤثرة بسبب الإصابات، إلا أن العين قدم واحدة من أجمل مبارياته منذ بداية الدوري، وتمكن من التسجيل مبكراً في الدقيقة الثالثة عن طريق ضربة جزاء عبر إيمرسون لتهطل بعدها أمطار الأهداف طوال شوطي المباراة، والتي سجل من خلالها المتألق سالم عبدالله أيضا هدفين وقدم أداء مميزاً ليخطف نجومية المباراة.

وكان الضغط منذ أول خمس دقائق للفريق العيناوي، والذي بدأ بالانتشار وبمحاولات جادة للتسجيل عن طريق التسديد من خارج المنطقة، وكاد إسماعيل أحمد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة عندما سدد كرة وصلته من ركنية لتصطدم بالمدافع وتذهب للخارج، وتسبب الضغط في إرباك الفريق السماوي والذي تراجع للوراء من أجل إغلاق منطقته ومنع العين من التسجيل.
ضربة جزاء وهدف مبكر
الاندفاع والهجوم المتواصل وسرعة التحرك الفريق العيناوي أكسبته ضربة جزاء بعد أن عرقل فريد إسماعيل محمد عبدالرحمن في داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء، تصدى لها إيمرسون ووضعها على يسار محمد غلوم حارس السماوي، مسجلاً أول أهداف المباراة في الدقيقة السادسة.
وبالرغم من الهدف المبكر، إلا أن بني ياس حاول العودة للمباراة، ولكن الحماس العيناوي جعل اللعب ينحصر في منطقة السماوي مع وصول العين لمرمى المضيف لأكثر من مرة، ومع مرور الوقت بدأ السماوي يتقدم للأمام، ولكن بدون أن تشكل هجماته أي خطورة، ليستمر العين في خطورته عن طريق عرضية من علي الوهيبي تسلمها سالم عبدالله وسددها ليمسكها محمد غلوم ببراعة.
هدف بالخطأ لثامر
وبعد مرور أول ربع ساعة كان إيقاع المباراة السريع يشير إلى أن الأفضلية للعين على السماوي، خاصة مع الرغبة الجادة في التسجيل والسيطرة على الكرة في أغلب الأوقات، وجعله ذلك يحصل على أكثر من خطأ في منطقة السماوي، وهو ما استثمره الزعيم بشكل إيجابي عندما رفع سالم عبدالله كرة من ضربة حرة حولها ثامر محمد برأسه بشكل خاطئ ليضع الكرة في مرماه معلناً عن الهدف الثاني للعين.
وبدا واضحاً أن دفاع العين قد تمكن من قراءة تحركات وهجمات السماوي، حيث عطل مصادر الخطورة لديه وغيب دور الوسط تماما في سيطرة وبراعة لم يظهر بها العيناوي منذ زمن طويل، وبدا واضحا أيضاً أن السماوي قد عجز في أول نصف ساعة من فك طلاسم الدفاع العيناوي، مع تواصل مستمر لهجمات ووصول العين لمرمى السماوي.
وينظم بني ياس هجماته ليحصل على خطأ على يمين مرمى العين ينفذه عامر عبدالرحمن، ولكن بدون أي متابعة، وحاول السماوي الاعتماد على المرتدات السريعة لأكثر من مرة أمام ضغط العين، ولكن مصيدة التسلل كانت بالمرصاد في أكثر من مناسبة لديارا، الذي لم يقدم شيئا طوال فترات الشوط الأول.
وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة تسديدة قوية لسالم عبدالله باتجاه مرمى السماوي، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن إلى الخارج في إحدى محاولات العيناوي لزيادة غلة الأهداف، لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم عيناوي على صعيد النتيجة والأداء.
تبديلات للسماوي
وقبل بدء الشوط الثاني أجرى لطفي البنزرتي مدرب بني ياس تبديلات بإدخال عبدالله علي وإخراج ثامر محمد، ودفع بأندريه سنجاهور عوضاً عن بابا جورج من أجل العودة مجدداً للمباراة وتغيير أسلوب السماوي في الشوط الثاني، وبالفعل بدأ بني ياس الحصة الثانية بضغط سريع على مرمى العين، وكثف هجماته بهدف الوصول إلى مرمى الضيوف لأكثر من مرة، ولكن بدون أي خطورة تذكر، وتسبب ضغط السماوي في تراجع العين واعتماده على الهجمات المرتدة.
الاندفاع السماوي ترك المساحات الخلفية مفتوحة وكان على حساب الدفاع، وهو ما استغله العين من خلال مرتدة خطيرة قادها علي الوهيبي من اليمين ليمرر الكرة إلى سالم عبدالله، والذي وضعها قوية في مرمى محمد غلوم معلناً عن تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة والخمسين.
ومع الهدف الثالث بدأ العين في التقدم مجدداً وتكثيف الهجمات، ويشعر البنزرتي بأن الخط الخلفي يحتاج إلى تعديل فقام بإجراء تغيير عندما دفع بصقر إدريس محل فريد إسماعيل ليتمكن بني ياس من تسجيل أول هدفه في الدقيقة 60 من كرة ساقطة أرسلها سلطان الغافري إلى بابا جورج الذي سددها قوية ولكن صدها الحارس لتعود إلى سنجاهور، والذي وضعها في المرمى بكل سهولة.
ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى انفرد محمد عبدالرحمن بحارس السماوي، مستغلاً تقدم دفاع السماوي للأمام ليتقدم ويتجاوز الحارس بسهولة، ويضع الكرة في المرمى ليعلن عن تسجيل رابع أهداف الزعيم.
رصاصة الرحمة
ويعرقل الحارس محمد غلوم علي الوهيبي و هو منفرد ليعلن الحكم عن ضربة جزاء ثانية للعين، سددها إيمرسون في المرمى لتكون خامس أهداف العين في اللقاء، وشهدت الدقائق التالية إهدار لاعبي العين العديد الفرص، وحاول من خلالها السماوي محاولات تقليص الفارق، وجاء سالم عبدالله في الوقت بدل الضائع ليسجل هدفه الثالث والسادس للعين، لتنتهي لصالح العين، والذي أبدع نتيجة وأداء وسط غياب هوية بني ياس، والذي ظهر بوجه مغاير عن ما بدأ به هذا الموسم.


الأهداف : إيمرسون (الدقيقة 3، و74 ) ثامر محمد (الدقيقة 16 بالخطأ في مرماه) محمد عبدالرحمن (الدقيقة 63) سالم عبدالله (الدقائق 53، و91) للعين، وأندريه سنجاهور (60) للعين.
الإنذارات: فريد إسماعيل، ثامر محمد، سلطان الغافري، عبدالله علي، محمد غلوم (بني ياس)، إيميرسون، هزاع سالم، (العين).
الحكام : محمد عبدالكريم (حكم الساحة)، عيسى درويش (المساعد الأول)، إبراهيم الشويهي (المساعد الثاني)، عمار الجنيبي (الحكم الرابع)، عبدالله البناي (مراقب المباراة).

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»