الاتحاد

أخيرة

كسوف جزئي وحلقي للشمس الجمعة

تشهد الخرطوم وطرابلس الغرب وتونس كسوفاً جزئياً للشمس حال شروقها صباح يوم الجمعة المقبل، فيما يشاهد الكسوف من بقية العواصم العربية بعد شروق الشمس عدا المملكة المغربية وموريتانيا، بينما يشاهد كسوف حلقي من الصومال.
وصرح المهندس محمد شوكت عودة رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة أن الكسوف الجزئي سيبدأ في العاصمة أبوظبي الساعة التاسعة و15 دقيقة. وأشار إلى أن الكسوف سيشاهد في شريط عرضه 300 كيلو متر وطوله 12 ألفاً و900 كيلو متر يمتد من وسط أفريقيا مروراً بالمحيط الهندي وانتهاء في شرق آسيا؛ حيث يشمل تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى والكونغو وأوغندا وكينيا والصومال وجزر المالديف والهند وسريلانكا وبنجلادش وبورما والصين.
وأضاف شوكت أن الكسوف الحلقي سيشاهد لمدة ثلاث ساعات و45 دقيقة. وأوضح أن ذروة الكسوف الحلقي ستكون في منطقة واقعة في وسط المحيط الهندي تقريباً الساعة السابعة وست دقائق و33 ثانية صباحاً بتوقيت جرينتش ويستمر الكسوف الحلقي لمدة 11 دقيقة وثماني ثوان في تلك المنطقة. أشار إلى أن قرص القمر سيبقى ظاهراً بأكمله داخل قرص الشمس خلال هذه المدة وهذه أطول مدة لكسوف حلقي سوف يحدث منذ أكثر من ألف سنة؛ مشيراً إلى أن الكسوف الجزئي سيشاهد من مناطق أوسع في كل من شرق أوروبا ومعظم أفريقيا وآسيا.
كما أوضح أن القمر سيرى بحجم الشمس رغم أنه أصغر منها بـ 400 مرة. وحذر من النظر إلى قرص الشمس حال كسوفها لأن ذلك قد يسبب عمى مؤقتاً أو دائماً. وقال إن الكسوف سيحدث بسبب مرور القمر بين الأرض والشمس وعندها يحجب القمر قرص الشمس ونرى شيئاً أسود أمام قرص الشمس ألا وهو القمر؛ ويبدأ الكسوف الحلقي من لحظة دخول كامل قرص القمر داخل قرص الشمس وينتهى فور بداية خروج القمر من قرص الشمس وهذه الفترة تسمى بمدة الكسوف الحلقي وهي تختلف من منطقة لأخرى.

اقرأ أيضا