تجاوز عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة حاجز الـ300 ألف أمس السبت بالتوقيت المحلي، بينما توفي أكثر من 8175 شخصاً بسبب مضاعفات متعلقة بالفيروس.

وحذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب من أن الأسابيع المقبلة ربما تكون الأكثر ضررا للبلاد.
وقال ترامب في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، انتقد خلاله التغطية الإعلامية "لسوء الحظ، سيكون هناك الكثير من حالات الوفاة".

وشدد على الحاجة إلى العودة للعمل سريعا، بدون تحديد موعد، مضيفا "يتعين أن نفتح بلادنا مرة أخرى".

يذكر أن الولايات المتحدة بها حوالي 25 بالمئة من حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في العالم، وذلك وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكينز.