أكدت وزارة النفط والمعادن بالجمهورية اليمنية استهداف محطة الضخ الخاصة بأنبوب صافر النفطي في منطقة صرواح غرب محافظة مأرب من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وقالت: إن هذا الاستهداف من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية لمحطة ضخ النفط يمثل عملًا إجراميًا وتخريبيًا وكارثة على طريق الاستنزاف المتواصل لمقدرات الدولة ويؤكد حقيقة استهتار وعبث تلك الميليشيات المدعومة من إيران بمقدرات وممتلكات الشعب اليمني، وأنها لا تجيد سوى لغة التخريب والهدم.

وأضافت وزارة النفط في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن ارتكاب الميليشيات لهذا العمل الجبان والجريمة النكراء تأكيد على حقيقة سعيها لتدمير كل مقدرات الشعب اليمني ومكتسباته، كما أنه تأكيد على سلوكها المنحرف في نقض العهود والمواثيق، ومجانبتها لكل القيم والاعتبارات الوطنية والإنسانية التي تحتم أن تبقى المواقع الاقتصادية محايدة وبعيدة عن الحروب العبثية والأفعال الهستيرية التي تقترفها بشكل مستمر ومتواصل في مناطق ومحافظات اليمن كافة.