الاتحاد

الرياضي

«قمة» مانشستر سيتي وأرسنال تنتهي بالتعادل

دي يونج لاعب مانشستر سيتي (يسار) يسيطر على الكرة رغم رقابة فابريجاس لاعب أرسنال

دي يونج لاعب مانشستر سيتي (يسار) يسيطر على الكرة رغم رقابة فابريجاس لاعب أرسنال

أسدى فريقا أرسنال ومانشستر سيتي خدمة جليلة لمانشستر يونايتد متصدر الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعدما تعادلاً سلبيا على ملعب “الإمارات” أمس الأول في المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة.
وحصد كلا الفريقين نقطة واحدة بالتعادل ليرفع مانشستر سيتي رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد، كما رفع أرسنال رصيده إلى 40 نقطة في المركز الثالث. بينما أبعد ولفرهامبتون ضيفه تشيلسي خطوة جديدة عن إطار المنافسة على الصدارة بعدما تغلب عليه 1-صفر، حيث تجمد رصيد تشيلسي عند 35 نقطة في المركز الخامس.
وفي مباريات أخرى جرت تغلب نيوكاسل على ويستهام 5-صفر وسندرلاند على مضيفه أستون فيلا 1-صفر وبلاكبيرن على ليفربول 3-1 وإيفرتون على توتنهام 2-1 بينما تعادل بولتون مع ويجان 1-1.
وفي المباراة التي جمعت بين أرسنال ومانشستر سيتي على ملعب الإمارات أخفق كل من الفريقين في هز شباك منافسه لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بعدما شهدت الثواني الأخيرة منها طرد باكاري سانيا من صفوف أرسنال وبابلو زاباليتا من مانشستر سيتي.
وأهدر أرسنال فرصة ثمينة لانتزاع المركز الثاني كما أهدر مانشستر سيتي فرصة لاقتسام الصدارة مع جاره مانشستر يونايتد. أما تشيلسي فقد واصل نتائجه المتذبذبة في الدوري وتعرض لكبوة جديدة في طريقه للمنافسة على الصدارة بعدما خسر أمام مضيفه ولفرهامبتون. وجاء هدف المباراة الوحيد بعد أربع دقائق من بدايتها وسجله جوزيه بوسينجوا لاعب تشيلسي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.
وأبدى الفرنسي آرسين فينجر، المدير الفني لفريق أرسنال، رضاه بالتعادل السلبي للفريق مع ضيفه مانشستر سيتي، ليحصد نقطة واحدة بالتعادل، وقال فينجر عقب المباراة: “في النهاية، الشيء الإيجابي هو أننا حافظنا على شباكنا نظيفة”.
وأضاف: “بالطبع، هناك استياء من إخفاقنا في التسجيل، ولكن بشكل عام أرى الطريقة التي سيطرنا بها على المباراة شيئا إيجابيا للغاية، ويجب أن نثق في أدائنا ونمضي قدما، أشعر بأننا صنعنا فرصا أكثر من المعتاد في هذا النوع من المباريات”.
من جانبه، اعترف كولو توريه، لاعب قلب دفاع مانشستر سيتي، بصعوبة المباراة التي تعادل فيها فريقه مع مضيفه أرسنال سلبيا، مؤكداً أن فريقه حاول تحقيق الفوز لحصد النقاط الثلاث.
وقال توريه عقب المباراة التي أقيمت على ملعب الإمارات، معقل نادي أرسنال: “كنا نريد حصد النقاط الثلاث، لكنها كانت مباراة صعبة حقا”. وأضاف: “أرسنال يتمتع حقا بمستواه في الوقت الحالي، التعادل يعد نتيجة جيدة حقا، الفريق لعب جيداً، وتألق (حارس المرمى) جو في التصدي لكرات خطيرة”.
ولخص روي هودجسون، المدير الفني ليفربول الانجليزي، مشاعره في ثلاث كلمات هي “الانكسار وخيبة الأمل والإحباط” بعدما خسر الفريق أمام مضيفه بلاكبيرن 3-1. وقال هودجسون عقب مباراة أمس الأول: “أشعر بخيبة أمل كبيرة للمشجعين الذين ساندوننا بشكل جيد وشاهدوا شباك الفريق تهتز بهذه الأهداف”. وأضاف: “أعتقد أننا في الشوط الثاني قمنا بعمل جيد لتعديل الوضع الذي بدا ميئوسا منه، والعودة إلى المسار الصحيح”. وأوضح: “للأسف، كون الفريق هو ليفربول وخسر أمام بلاكبيرن، لا يوجد شيء يمكن أن يقال من أجل شيء من الإيجابية أو لتخفيف صعوبة الموقف”.

اقرأ أيضا