أبوظبي (الاتحاد)

بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة - أبوظبي، واستجابةً للظروف الحالية وطلب هيئة البيئة - أبوظبي، أصدر معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة القرار الوزاري رقم (108) لسنة 2020م بشأن تعديل القرار الوزاري رقم (135) لسنة 2017م بشأن منع صيد وتسويق أسماك البدح في إمارة أبوظبي، والذي تم بموجبه إيقاف العمل بالقرار السابق، والسماح بصيد وتسويق أسماك البدح اعتباراً من يوم غدٍ الأحد.. وحتى الفترة المتبقية من الموسم لهذا العام في إمارة أبوظبي.
ويأتي هذا القرار لتعزيز توافر السلع الغذائية في السوق المحلي، ودعماً لاستدامة قطاع الصيد والعاملين به.
كما يأتي إيقاف العمل بالقرار للفترة المتبقية من الموسم الحالي مواكبة لتوجهات الدولة الحالية بتعزيز استمرارية واستدامة سلاسل إمداد الغذاء في أسواق الدولة.
يشار إلى أن القرار الوزاري بشأن منع صيد وتسويق أسماك البدح في إمارة أبوظبي والذي صدر في عام 2009، كان يهدف إلى الحفاظ على هذا النوع الهام من الأسماك وضمان استدامتها وزيادة مخزونها في المياه المحلية عبر إتاحة المجال لها للتكاثر بشكل كبير خلال موسم تكاثرها.
وكانت هيئة البيئة - أبوظبي قد رصدت تحسناً في مؤشر قياس متوسط الحجم النسبي للأسماك البالغة من البدح ورفع حالتها من «تعرضها إلى الاستنزاف» إلى «معدلات الاستغلال المستدام» بنسبة تتجاوز 50%، وهي النسبة المعتمدة والمستخدمة في الاتفاقيات الدولية لإدارة المصايد السمكية.