الاتحاد

ألوان

«زهور العمر».. علاج للمشاكل النفسية والصحية للأطفال

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

انتهت الإعلامية شمس السعدي مؤخراً من تصوير حلقات البرنامج الأسري «زهور العمر» في موسمه الخامس، كاشفة أن الموسم الجديد من البرنامج الذي يعرض على قناة «الإمارات» حالياً يضم 13 حلقة، تتناول مشاكل وقضايا الأطفال من الرضاعة حتى المرحلة الابتدائية، كما أضافت إليه فقرات جديدة تخص المراهقين ومشاكلهم النفسية والصحية والاجتماعية.
وعبرت شمس عن سعادتها بالنجاح الكبير الذي حققته مواسم «زهور العمر» الأربعة، خصوصاً بعدما حصد العام الماضي جائزتين ذهبيتين كأفضل برنامج أسري، الأولى من مهرجان الخليج في البحرين، والأخرى في مونديال القاهرة التلفزيوني، معتبرة أن هذا النجاح والتقدير ما يدفعها لتقديم أجزاء جديدة من البرنامج.

قضايا وأمراض
وأوضحت أن «زهور العمر» يختلف عن باقي البرامج الأسرية الاجتماعية، لاسيما أنه متخصص في تقديم المعلومات للأسرة حول ما يخص الأطفال والمراهقين ومشاكلهم، بطريقة تفاعلية عن طريق استضافة متخصصين وباحثين وأطباء في القضايا والأمراض المتعلقة بهذه الفئة العمرية.
وبعد خمسة مواسم من عرض البرنامج، قالت شمس: أنا أم ولدي ولدان، وأعتبر «زهور العمر» هو ابني الثالث، الذي توليت الاهتمام به منذ أن كان طفلاً صغيراً، حتى أصبح عمره حالياً 5 أعوام، مصرحة بأنها لا تستطع الابتعاد عن «زهور العمر» نهائياً، وأنها تستعد خلال الشهور المقبلة لتصوير الموسم السادس منه.
وأشارت إلى أن البرنامج يهتم بتناول الجوانب النفسية والصحية والاجتماعية الخاصة بالأطفال، ويعرف الأسر على المشاكل التي قد يمر بها أطفالهم وكيفية إيجاد الحلول العلمية لها، وأنها قدمت في الموسم الخامس العديد من الموضوعات التي لم تتطرق لها في المواسم السابقة، من بينها تغذية الأطفال من سن الرضاعة حتى الخامسة، مستعرضة في هذا السياق ما تقوله الدراسات وخبراء التغذية حول الرضاعة، إلى جانب خطر الضوضاء وتأثيرها النفسي والصحي على الأطفال وما قد تسببه الضوضاء من مشاكل في تأخر الطفل دراسياً.

الجو جيتسو والخادمات
وتحدثت السعدي عن الكثير من الموضوعات التي تناولها البرنامج في موسمه الجديد، حيث تتناول إحدى الحلقات رياضة الجو جيتسو، مع تقديم عرض حي لها مع المدربين داخل الأستوديو، ويعرض البرنامج ما تحظى به هذه الرياضة من اهتمام ورعاية، كما تستضيف في الحلقة كل من محمد حسن المرزوقي مدير إدارة التسويق والمالية باتحاد الجو جيتسو وعدد من الأطفال، للحديث عن أهمية هذه الرياضة بوصفها نوعاً من رياضات الدفاع التي يتدرب عليها الأطفال في المدارس والمراكز الرياضية.
ويستعرض البرنامج أمراض التغذية عند الأطفال وآفاق زراعة قواقع السمع للأطفال، من خلال استضافة البروفيسور الدكتور موندي حماد رئيس قسم الأنف والإذن والحنجرة بمستشفى المفرق، الذي يقدم عرضاً عملياً عن كيفية زراعة القواقع في أذان الأطفال، ويتحدث عن الآمال الجديدة في عملياتها، إضافة إلى استعراض ما تقدمه الإمارات من جهود مجانية في زراعة القواقع للأطفال المواطنين والمقيمين على حد سواء.

اقرأ أيضا