الاتحاد

الإمارات

بدء تنفيذ المرحلة الأولى من خطة التوسع بمشروع فصل النفايات من المصدر في أبوظبي

توزيع الحاويات الخضراء والسوداء في إطار مشروع التوسعة

توزيع الحاويات الخضراء والسوداء في إطار مشروع التوسعة

بدأ مركز إدارة النفايات في أبوظبي، تنفيذ المرحلة الأولى من خطة التوسع في مشروع فصل النفايات من المصدر في منطقة الختم والوثبة الشرقية وبني ياس والشامخة والشهامة وشعبية الضباط وشعبية النادي.
وباشر مركز إدارة النفايات في أبوظبي توزيع الحاويات من سعة 240 لتراً، على 4 آلاف و100 منزل من المستهدفين خلال المرحلة الأولى من خطة التوسع.
وسيتم خلال هذه المرحلة، ووفق جدول زمني محدد، تزويد المنازل المستهدفة بـ8200 من الحاويات الخضراء الخاصة بالنفايات القابلة لإعادة التدوير والسوداء الخاصة بالنفايات غير القابلة لإعادة التدوير، بهدف تحفيز السكان على القيام بعملية فصل النفايات ووضع النفايات القابلة للتدوير مثل الأوراق والعلب المعدنية والزجاج والبلاستيك في الحاويات الخضراء، وبقية المخلفات غير القابلة للتدوير في الحاويات السوداء.
وبدأ مركز إدارة النفايات في أبوظبي تنفيذ برنامج مكثف لتوعية السكان في المناطق التي يطبق فيها المشروع، من خلال نشر مجموعة من مرشدات التوعية العاملات لدى المركز اللواتي قمن بزيارات ميدانية للمنازل وتوعية سكانها، وتوزيع نشرات توعوية عليهم مترجمة لأربع لغات، تبين أهمية المشروع وأهدافه وآلية تطبيقه وأهمية التعاون مع المركز في هذا الصدد، إلى جانب وجود المتابعة بعد تسلم الحاويات.
وبعد أن تم تنفيذ المشروع في مدينة أبوظبي، يواصل المركز جهوده لتغطية إمارة أبوظبي من خلال حملة فصل النفايات من المصدر، كما يواكب المركز هذا التوسع من خلال تكثيف جهود التوعية للفصل الصحيح للنفايات وفقاً للحاويات المخصصة.
وأعلن المركز أنه في إطار خطته المستمرة لتوسيع نطاق مشروع فصل النفايات من المصدر، سينفذ المرحلة الثانية من خطة التوسع لتشمل مناطق محمد بن زايد، وبني ياس الجديدة، والشوامخ، والمعزز، ومنطقة نادي بني ياس، والغابات، وبني ياس القديمة، والوثبة العسكرية، والوثبة الغربية القديمة، والعوامر، والكبرات، والرحبة، والشهامة القديمة، والشهامة الجديدة، والباهية الجديدة، والشليلة، والعجبان، والصدر، والعدلة.
وتغطي هذه المرحلة أكثر من 828 مجمعاً سكنياً، بما في ذلك ما يقارب 11 ألف منزل.
ودعا المركز المواطنون والمقيمون إلى التعاون معه في جهوده الرامية للارتقاء بإدارة النفايات في الإمارة، والتواصل مع المركز والإبلاغ عن أي مخالفات يرصدونها، حيث إن فريق العمل في المركز على أهبة الاستعداد لتقديم سبل التعاون كافة مع الشرائح كافة.
وعن آلية التعامل مع النفايات التي يتم جمعها، أوضح المركز أنه يتم جمع وترحيل النفايات من الحاويات الخاصة بمشروع فصل النفايات من المصدر إلى محطة ترحيل النفايات بالمفرق، ومن ثم يتم نقلها إلى مكب النفايات بالظفرة، حيث يتم فصل جميع المواد القابلة لإعادة التدوير وبيعها بالأسواق المحلية والعالمية.
وكان مركز إدارة النفايات أعلن سابقاً خطة عمل وضعت حيز التنفيذ تهدف إلى تقليل دفن النفايات في المطامر المنتشرة بالإمارة، وذلك من خلال توظيف ممارسات وتقنيات مبتكرة والتشجيع على إعادة التدوير، والاستخدام والتقليل من إنتاج النفايات، وذلك بالنسب التالية؛ 45% خلال العام الجاري، 70% خلال عام 2015، و80% مع حلول عام 2018.
ويبلغ إجمالي حجم النفايات التي يتم إنتاجها سنوياً في إمارة أبوظبي أربعة ملايين و745 ألف طن، بما يعادل 13 ألف طن من النفايات المختلفة يومياً، ويبلغ معدل حجم النفايات اليومية التي ينتجها الفرد مقارنة بعدد السكان في إمارة أبوظبي ما يقارب 1,8 كيلو جرام، وهي نسبة كبيرة بالقياس إلى معدلات إنتاج النفايات عالمياً.
ووفقاً لما أعلنته حكومة أبوظبي، فإن مركز أبوظبي لإدارة النفايات هو المختص بتطوير الخطط اللازمة لتحديث وتطوير عملية إدارة النفايات في القطاعات والجهات المعنية في الإمارة، وتطوير الدراسات وإعداد وثائق المناقصات الفنية وطرحها، وتأهيل الشركات الخاصة بالتعامل مع النفايات في الإمارة.
ويتولى المركز وضع خطة تطويرية تلبي احتياجات إمارة أبوظبي للوصول إلى أفضل معايير التعامل مع النفايات عالمياً، على أن يقدم أرقى المواصفات للتعامل مع النفايات الصلبة والخطرة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجه بإنارة منطقتي الحراي 1 و2 في خورفكان