الاتحاد

ثقافة

تأسيس مجلس إماراتي لكتب اليافعين لتطوير الأعمال الأدبية والفنية

أعلن رسمياً أمس عن تأسيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين بالشارقة بعد الحصول على موافقة المجلس الدولي لكتب اليافعين بالإجماع على الانضمام إلى عضويته وذلك بناء على الطلب الذي تقدمت به الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين ومؤسسة دار كلمات لنشر كتب الأطفال .
ويعد فرع الإمارات الجديد بذلك الفرع الوطني للمجلس الدولي لكتب اليافعين. ويهدف المجلس إلى تعزيز الاتصال بالهيئات والمنظمات المهتمة بكتب الأطفال في جميع أنحاء العالم وتبادل الخبرات والمعلومات معها وتنمية وتشجيع وتطوير الأعمال الأدبية والفنية الخاصة بالأطفال للوصول بها إلى أعلى المستويات من خلال تبادل الخبرات والمعلومات سواء بالنسبة للكتاب أو الرسامين في جميع أنحاء العالم . كما يهدف إلى تنظيم المسابقات والحلقات الدراسية والندوات والعمل على توفير كتب الأطفال وسهولة الوصول إليها، خاصة في المناطق النائية إلى جانب تشجيع تأليف كتب الأطفال وإنتاجها وإنشاء المكتبات العامة للأطفال في كافة إمارات الدولة وترجمة كتب الأطفال عالية المستوى من وإلى اللغة العربية والمساعدة في رفع مستوى كتاب الطفل في الإمارات ليصل إلى المستويات الدولية . وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين رئيسة مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين ومؤسسة دار كلمات لنشر كتب الأطفال يأتي تأسيس فرع للمجلس الدولي لكتب اليافعين في دولة الإمارات العربية المتحدة تقديرا لكافة الجهود التي تبذلها الدولة والعاملون في مجال نشر كتب الأطفال واعترافا بأهمية هذا الإنتاج على الصعيدين الإقليمي والدولي. وأضافت أن من مهام المجلس الإماراتي لكتب اليافعين تقديم العديد من الخدمات والأنشطة التي تساهم في الارتقاء بصناعة كتب الأطفال وترويج أهمية القراءة للطفل في سنوات العمر المبكرة ودعوة الآباء والأمهات والكبار بوجه عام ليقرأوا لأطفالهم . ونوهت إلى أن المجلس يساعد في اختيار الكتب الفائزة في المسابقات الأدبية المختلفة وتعزيز المبادرات الرامية إلى توفير نوعية متميزة من الكتب التعليمية والترفيهية باللغة العربية وتوفير الدعم والتدريب وورش عمل للذين يتعاملون مع أدب الأطفال وأمناء المكتبات مع التركيز على كيفية المساهمة في علاج الأطفال من خلال القراءة إلى جانب تجميع قوائم سنوية من الكتب الموصى بها بحيث يمكن توزيعها مجانا على المدارس والمكتبات والعمل على تطوير المكتبات العامة للأطفال والمكتبات المدرسية بالتعاون والتنسيق مع الحكومة والمؤسسات والوزارات المختصة . وأكدت الشيخة بدور حق المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في المشاركة في التصويت لرئاسة المجلس الدولي لكتب اليافعين والمجلس التنفيذي وترشيح أعضاء لجنة التحكيم لجائزة أندرسن... إلى جانب ترشيح المشاريع التي هي بحاجة لدعم صندوق المجلس الدولي لكتب اليافعين

اقرأ أيضا

10 آلاف شاعر في معجم شعراء العربية في عصر الدول والإمارات