الاتحاد

الإمارات

خطط لإنشاء 20 عيادة في أبوظبي والعين والغربية

احصاءات هيي?ة الصحة

احصاءات هيي?ة الصحة

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)
كشفت هيئة الصحة أبوظبي النقاب عن خطة لافتتاح 20 عيادة جديدة متنقلة وثابتة في أبوظبي والعين والغربية لتوفير الخدمات الصحية للسكان من المواطنين والمقيمين، وذلك في إطار الاستراتيجية الجديدة للهيئة التي تعمل وفق أولويات 7 حددها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
وذكرت الهيئة أن العيادات الجديدة تم التخطيط لافتتاحها في الأجلين القصير والمتوسط لخدمة 14 منطقة في إمارة أبوظبي بعد أن أوضحت دراسات أجرتها الهيئة حول المناطق التي تحتاج لمزيد من المنشآت الصحية، إذ إن تغطية المنشآت الصحية وتقديمها للخدمات في المناطق الحضرية يعد تصنيفها «جيدا»، فيما تعاني بعض المناطق من نقص حاد من الخدمات الصحية.
وأشارت إلى أنه خلال العامين 2014 و2015 وضعت الهيئة خططا تسعى من خلالها إلى الوصول إلى إنشاء عيادات، ومراكز صحية في هذه المناطق، مؤكدة أنها تحتاج لحلول مبتكرة لسد الفجوات في تقديم الرعاية الصحية للسكان في هذه المناطق، وذلك من خلال عيادات متنقلة تنفذ زيارات دورية للمناطق التي يحتاج سكانها إلى الرعاية الصحية. وأوضحت الهيئة أنها تسعى لإنشاء 6 عيادات دائمة في غنتوت والوثبة وخليفة «ب»، وفي المنطقة الشرقية من المخطط إنشاء عيادتين دائمتين في ناهل، وعيادتين في أم غافة، وعيادة واحدة في الظاهرة، ومركز صحي دائم في العراد، ومركز صحي دائم لخدمة منطقتي أبوسمرة، والساد، فيما تخطط الهيئة لإنشاء مركزين صحيين دائمين في السلع.
وذكرت الهيئة أنه من المخطط إنشاء عيادات متنقلة بالمنطقة الشرقية في كل من العراد وأبوكرية وأبوسمرة والساد، وعيادة واحدة في في حميم وبرير بالمنطقة الغربية.
استراتيجية
وتركز استراتيجية هيئة الصحة أبوظبي على سبعة محاور أساسية تشمل الرعاية الصحية المتكاملة لجميع الأفراد، وتقليل الفجوات في القدرة الاستيعابية، والارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية ومعايير السلامة وتجربة المرضى، واستقطاب أصحاب الكفاءات للعمل في قطاع الصحة والاحتفاظ بها وتدريبها، جاهزية الطوارئ، العافية والوقاية واعتماد منهجية الصحة العامة، ضمان القيمة مقابل المال واستدامة الإنفاق الصحي، بما في ذلك تشجيع الاستثمار الخاص في قطاع الرعاية الصحية، ونظام متكامل للمعلوماتية والبيانات الصحية الإلكترونية.
وتتصدر أولى الأولويات التي أعلنتها الهيئة الرعاية صحية المتكاملة والمتواصلة لجميع الأفراد في المجتمع وذلك من خلال معالجة الثغرات الحرجة في القدرة الاستيعابية وتقليل الاعتماد على العلاج في الخارج، تحسين مستوى الرعاية الصحية في المناطق البعيدة، وتوفير برامج الصحة النفسية، هي من المبادرات التي تم وضعها ضمن هذا المحور.
كما تركز الهيئة على الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية ومعايير السلامة وتجربة المرضى: لتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية، حيث أطلقت الهيئة نظام جودة، وهو نظام رصد دقيق لجودة خدمات الرعاية الصحية، وذلك استعداداً لربط مخرجات النظام مع مجموعة من الحوافز ولاتخاذ الإجراءات الأخرى الضرورية بغرض التطوير والتحسين، على أن يتم تدقيق مخرجات البرنامج لكل منشأة ومقارنتها معيارياً مع نظيراتها قبل اتحادها لاستخدام الجمهور لاتخاذ القرارات المناسبة بشأن اختيار مزود الخدمة. إضافة إلى ذلك، ستعمل الهيئة على دعم الأبحاث والابتكار لدفع عجلة التطور في تقديم الرعاية الصحية.

كادر // صحة أبوظبي ////
نمو سكاني
أشارت الهيئة إلى أن المناطق الأكثر من حيث الكثافة السكانية سوف يتم إنشاء مراكز صحية ومستشفيات بها، حيث تشهد الإمارة نموا سكانيا ملحوظا وفق الدراسات التي أعدها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بحلول 2030، فإن مناطق مثل المصفح من المتوقع أن ينمو السكان بها، وكذلك مدينة محمد بن زايد، وجزيرة أبوظبي، والشامخة، وجزيرة الريم ويزيد فيها السكان على 820 ألف نسمة. وأضافت أنه من المتوقع نمو 17 منطقة من إجمالي 28 منطقة حيث يتجاوز عدد سكانها 60 ألف في كل حالة.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يطلع على منظومة التأمين الصحي في الإمارة