الاتحاد

ثقافة

«أنيش كابور».. أفكار عميقة في غير المألوف

إيمان محمد (أبوظبي)

ناقش أدريان لوك، كبير القيمين الفنيين في الأكاديمية الملكية للفنون في لندن، طبيعة أعمال الفنان الهندي الأصل المقيم في بريطانيا أنيش كابور، والتي تتميز بضخامة الحجم والفرادة في استخدام المواد غير المألوفة للتعبير عن أفكار عميقة تثير المشاهد.
جاء ذلك في الجلسة النقاشية التي أقامها المجلس الثقافي البريطاني وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أمس الأول في منارة السعديات، ضمن التعاون الإبداعي المتبادل بين المملكة المتحدة والإمارات، وأدارتها ميساء القاسمي، مدير البرامج في متحف جوجنهايم أبوظبي، وتتزامن الجلسة النقاشية مع معرض «مسارات إبداعية: تفاعل، تشكيل، حضور» المقام حالياً في أبوظبي ويعرض مجموعة غنية من مقتنيات متحف جوجنهايم أبوظبي، ومن ضمنها عمل أنيش كابور «وطني الأحمر».
وتحدث لوك عن استضافة الأكاديمية لأعمال كابور المعاصرة غير العادية، والتي كانت منتشرة في صالات الأكاديمية التي أنشئت في العصر الفكتوري، فكان من المثير تتبع الأثر الذي تركته أعماله في مكان مماثل، خاصة عمله «الطلقة»، والذي كان يقذف الشمع الأحمر من مدفع صغير في إحدى الصالات كل 30 دقيقة، مضيفاً للشظايا الشمعية التي تتشكل على الجدران، بعداً صوتياً، ما دفع الجمهور إلى الجلوس على الأرض مترقباً التشكلات الجديدة، وكأنهم في طقوس مقدسة.
وأوضح لوك المشكلات الفنية التي رافقت تنظيم المعرض مثل صعوبة إدخال القطع الفنية إلى الصالات ذات الممرات الضيقة، وبعض الأعمال كانت من الأصباغ الجافة التي تسبب تعرقاً على الأصابع، فكان لا بد من ترميم وتنظيف الجدران طوال الوقت؛ لأن الجمهور كان يحب أن يلمسها. وكان هناك جيش من الفنيين على مدار الساعة لتركيب الأعمال قبل 4 أسابيع.
ومن الأعمال اللافتة لكابور تكوينات إسمنتية ضخمة من الطباعة ثلاثية الأبعاد، وهي من الأعمال الفنية المبكرة باستخدام هذه التقنية الأحدث، وقد حاول تجسيد فكرة عدم المرونة في التحكم في الآلات رغم صنعنا لها. واعتبر أن تركيز كابور على استخدام الشمع الأحمر في أعماله له دلالات عديدة، منها أنه عنصر مرتبط ببلاده الهند والشعائر الهندوسية، كما أن له دلالات أخرى مثل الدم، إذ يرى في اللون الأحمر نوعاً من الظلامية أيضاً. وأضاف أن كابور يفضل عدم وضع شروحات كثيرة على أعماله الفنية، ويكتفي بعنوان العمل ويترك للمشاهد استكشاف الأعمال من دون تدخل من الفنان.

اقرأ أيضا

«الخرطوم للشعر العربي» ينطلق الخميس المقبل