الاتحاد

كرة قدم

مورينيو يرفض قتل راشفورد «المكافح»

أنور إبراهيم (القاهرة)

اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد، بصعوبة مهمة الفريق في إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى بجدول الدوري الإنجليزي، بعدما تعادل مع ضيفه إيفرتون 1 /‏‏ 1 في المرحلة الـ 31 من المسابقة.
ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس حاليا بفارق أربع نقاط خلف مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع، وذلك قبل تسع مراحل من نهاية المسابقة.
وقال مورينيو في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي»: باتت أكثر صعوبة، المهمة صعبة للغاية.
وأضاف: الأمر ممكن من الناحية الحسابية ولكن يتوقف على الفرق المنافسة. إنها مسيرة رائعة من 20 مباراة متتالية من دون هزيمة، ولكننا تعادلنا كثيراً على ملعبنا.
وأضاف: هذا سبب المركز الذي نحتله. نصنع الهجمات جيداً، لكننا لا نسجل أهدافا كافية، لا نحقق الفوز أمام عدد كاف من الفرق المنافسة، وأعتقد أننا سندفع ثمن ذلك في نهاية الموسم.
وسجل مانشستر يونايتد 21 هدفا فقط خلال 16 مباراة في الدوري على ملعبه هذا الموسم، ومني خلال هذه المباريات بسبعة تعادلات بنتيجة 1 /‏‏ 1.
واعترف مورينيو بأن المهاجم ماركوس راشفورد « 19 عاماً»، الذي لم يسجل منذ سبتمبر بعد أن أحرز ثمانية أهداف خلال 14 مباراة، يعاني تراجعاً في مستواه. وقال مورينيو: إنه يكافح من أجل التسجيل. يحاول مراراً وتكراراً. وأضاف مورينيو: لا يفترض بي أن أقتله، وإنما علي مساعدته لأنه لاعب رائع.
رغم أن فريقه خسر أربع نقاط في أقل من 4 أيام في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، بتعادله في مباراتين متتاليتين الأولى أمام وست بروميتش ألبيون من دون أهداف، والثانية أول أمس مع فريق إيفرتون ( 1/‏‏ 1)، إلا أن النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، أبدى ثقته الشديدة في أن فريقه ما زالت أمامه الفرصة للتأهل لدوري الأبطال الأوروبي في الموسم القادم، من خلال دخول المربع الذهبي للدوري المحلي، ليكون بين «التوب 4» الذين يحق لهم المشاركة مباشرة في هذه البطولة. وأضاف إبرا في تصريحات لتلفزيون مانشستر يونايتد، أنه يعلم تماماً أن فريقه ما زال متأخراً في جدول الترتيب، حيث يحتل المركز الخامس وبفارق 5 نقاط عن فريق ليفربول الرابع في الترتيب، ولكن ذلك لا يقلل من ثقته في إمكانية تأهل «الشياطين الحمر» إلى «الشامبيونز ليج» في الموسم القادم. وكان إبرا قد حرم من مشاركة فريقه في ثلاث مباريات في الدوري منذ مباراة بورنموث في الجولة السابعة والعشرين من البطولة، حيث كان يمضي عقوبة الإيقاف بعد إدانته بممارسة سلوك عنيف ضد أحد لاعبي بورنموث، وأضاف إبرا الملقب بـ«السلطان» قائلاً: أشعر بأنني أحسن حالاً الآن بعد هذا الغياب، وأتمنى أن تكون مشاعري إيجابية، بحيث أصبح قادراً على مساعدة فريقي.. وأعلم أن نتيجة أي مباراة قد تقلب الأمور رأساً على عقب وتغيّر كل شيء وقد نجد أنفسنا في المركز الثالث أو الرابع. جدير بالذكر أن إبرا سجل هدف التعادل لليونايتد في مباراة إيفرتون من ركلة جزاء في الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائع، لينقذ فريقه من الخسارة، ويحتفظ بحظوظه في المنافسة على دخول المربع الذهبي للبريميرليج.
وفي حديث آخر لقناة «بي تي سبورت» واصل إبرا تصريحاته التي تنطوي على ثقة كبيرة بالنفس تصل إلى حد الغرور، وقال: جئت إلى مانشستر يونايتد، وأنا أبلغ من العمر 35 عاماً وكان الكثيرون يعتقدون أنني سوف أتعرض للفشل أو أجلس على «كرسي متحرك!! فانظروا ماذا حدث.. ما زلت على قيد الحياة.. ألعب ولا أبخل بجهدي من أجل فريقي.
ورداً على سؤال بشأن من يراه أفضل مهاجم في «البريميرليج» في الموسم الحالي، قال «إبرا»: يعجبني المهاجم الذي لديه القدرة على صنع الفارق، مثل لوكاكو مهاجم إيفرتون الذي أراه قوياً، ولديه حاسة تهديف عالية.. وأيضاً هناك أجويرو هداف السيتي. وداعب إبرا المذيع متسائلاً: أتعلم لماذا لم أذكر نفسي بين هؤلاء المهاجمين؟ ولم ينتظر منه الإجابة، وإنما بادره قائلاً: لأنني «أسد» والأسود لا تقارن نفسها بالبشر!

اقرأ أيضا