الاتحاد

الرياضي

حلم اللقب يداعب الهلال بعد غياب 5 مواسم

الرياض (د ب أ)

يسعى فريق الهلال للاقتراب خطوة نحو التتويج بلقب الدوري السعودي، للمرة الأولى منذ موسم 2010/&rlm&rlm 2011، عندما يحل ضيفاً اليوم على فريق الرائد، في الجولة الثانية والعشرين من المسابقة.

ولن تكون المباراة سهلة على الهلال، الذي يتطلع لتحقيق الفوز لتعزيز تصدره للدوري والاقتراب خطوة نحو اللقب، خاصة أن الرائد لديه الرغبة في الخروج بنتيجة إيجابية من هذه المباراة، ليضمن بشكل كبير بقاءه في الدوري مبكراً.

ويحتل الهلال صدارة الترتيب برصيد 53 نقطة بفارق 8 نقاط عن ملاحقه النصر، ويحتاج الهلال للفوز بهذه المباراة ليتبقى له الفوز في مباراتين، بغض النظر عن نتائج منافسيه على الصدارة، ليتوج رسمياً بلقب دوري المحترفين.

في حين يحتل الرائد المركز السابع برصيد 26 نقطة، ورغم ابتعاده نسبياً عن منطقة الخطر، فإن تحقيقه نتائج سلبية في هذه المباراة، والتي تليها ربما تجعله يصارع الهبوط.

وخاض الهلال الأسبوع الماضي مباراة قوية أمام النصر في دور الثمانية ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، وتمكن من الفوز بها 2 /&rlm&rlm صفر ليصعد للدور قبل النهائي.

في المقابل، ربما يتأثر قليلاً فريق الرائد بتوقف الدوري، لأنه لم يخض أي مباريات رسمية، واعتمد على خوض مباراتين وديتين فقط طوال تلك الفترة.

وتأكدت جاهزية لاعبي الهلال، سالم الدوسري ونواف العابد، حيث شارك الدوسري في تدريبات الفريق، الاثنين الماضي مرتدياً القناع الخاص بوقاية الأنف، بعد إصابته بشرخ في عظامه.

بينما سيغيب عن الهلال ياسر الشهراني الذي انتهى موسمه مع الفريق، بسبب إصابته بتمزق جزئي في وتر العضلة الأمامية.

ويلتقي في اليوم ذاته القادسية مع ضيفه الفتح في مباراة قوية، حيث يسعى الفريقان للفوز بها. ويريد القادسية الفوز بالمباراة لتحسين مركزه، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 24 نقطة، بينما يريد الفتح الفوز بها للابتعاد عن مؤخرة الترتيب التي يقبع فيها برصيد 16 نقطة.

كما يلتقي الفيصلي، صاحب المركز العاشر برصيد 22 نقطة، مع التعاون، صاحب المركز الخامس برصيد 27 نقطة.

وتستكمل مباريات هذه الجولة غداً، حيث يشهد مباراتين من العيار الثقيل.

في المباراة الأولى سيلتقي الأهلي مع الباطن، حيث يسعى الأهلي للفوز بالمباراة للحفاظ على آماله في المنافسة على لقب الدوري في حال تعثر الهلال في مبارياته المقبلة. ويحتل الأهلي المركز الثالث برصيد 44 نقطة.

بينما يريد الباطن الفوز بالمباراة للابتعاد عن شبح الهبوط الذي يطارده، حيث يحتل المركز الـ 11 برصيد 21 نقطة.

وتقام كذلك قمة مباريات الجولة عندما يستضيف النصر اتحاد جدة.

ويدخل الفريقان المباراة وسط ظروف متباينة، بعد خروج النصر من كأس خادم الحرمين الشريفين، وحالة النشوة التي يعيشها الاتحاد، بعد تتويجه بطلاً لكأس ولي العهد.

ويمر النصر بظروف صعبة وضغوط شديدة للغاية بعد الخسارة من الهلال، حيث بدأ الغضب يظهر على جماهيره، لدرجة المطالبة برحيل المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون وهاجمت إدارة النادي.

ورغم تتويج اتحاد جدة بلقب كأس ولي العهد، لكنه أيضاً يمر بظروف صعبة بعد أن تقدم أكثر من لاعب سابق بشكوى الفريق لدى الفيفا كان من أبرزها قضية الأرجنتيني مانسو، والتي بسببها تم خصم ثلاث نقاط من رصيد الاتحاد، كما ظهرت مؤخراً أزمة أخرى كان بطلها مدرب الفريق السابق الروماني بيتوركا.

والتقى الفريقان في مباراتين هذا الموسم، الأولى كانت في الدور الأول من الدوري، حيث تغلب النصر على الاتحاد بهدف، ثم التقيا الشهر الماضي في نهائي كأس ولي العهد وتوج وقتها الاتحاد باللقب، بعد أن فاز بالنتيجة ذاتها.

ويسعى النصر لاستعادة نغمة الانتصارات، والحفاظ على حظوظه في المنافسة أو على الأقل تعزيز وجوده في مركز الوصافة، في ظل وجود منافسة شرسة بينه وبين الأهلي، أما الاتحاد فيأمل في تكرار تفوقه على النصر، أملاً في التقدم نحو مركز الوصافة. ويحتل الاتحاد المركز الرابع برصيد 44 نقطة، بفارق نقطة عن النصر صاحب المركز الثاني.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»