الاتحاد

كرة قدم

الأهلي والوصل.. المطاردة الثنائية

وليد فاروق (دبي)

يستضيف الأهلي مساء اليوم، نظيره الوصل ضمن منافسات الجولة الـ22 لمسابقة دوري الخليج العربي في مباراة القمة التي تجمع بينهما على استاد راشد في النادي الأهلي، بعد عودة المسابقة لاستئناف منافساتها، عقب التوقف لظروف مشاركة منتخبنا الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.
ويجمع لقاء القمة الليلة بين صاحبي المركزين الثاني والثالث في جدول الترتيب العام للمسابقة، حيث يملك الأهلي 47 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن الجزيرة المتصدر برصيد 53 نقطة، ويليه الوصل برصيد 44 نقطة أي بفارق ثلاث نقاط فقط، وهو ما يعكس أهمية وقيمة مباراة الليلة، وتجسد طموح كل فريق، سواء بالنسبة لـ«الفرسان» الذي ما زال يتمسك بالأمل الصعب في اللحاق بالقمة، أو بالنسبة لـ«فهود زعبيل» الذي يسعى للوصول إلى وصافة المسابقة على الأقل لضمان المشاركة في البطولة الآسيوية الموسم المقبل.
ويدخل الأهلي المباراة منتشياً بمعنويات الفوز بكأس الخليج العربي، وهو ما يمثل دفعة معنوية كبيرة للفريق من أجل الحفاظ على آماله في مطاردة حلم الوصول إلى الصدارة، من خلال تحقيق الفوز في مباراة اليوم وجميع المباريات الأربع المتبقية بعدها وانتظار «الهدايا»، من باقي الفرق التي ستواجه الجزيرة المتصدر.
ورغم صعوبة المواجهة أمام الوصل، فإن الجهاز الفني للأهلي بقيادة الروماني كوزمين يعول كثيراً على جاهزية عدد كبير من لاعبيه الدوليين، إضافة إلى محترفيه الأجانب الاثنين فقط المؤهلين للمشاركة في مباراة اليوم، وهما المهاجمين السنغالي ماكيتي ديوب والغاني جيان، علاوة على باقي لاعبيه الدوليين في باقي خطوطه، وربما تكون المعضلة الوحيدة هي غياب «العقل المفكر» البرازيلي إيفرتون ريبيرو للإيقاف.
ويدخل الوصل المواجهة وهو في قمة جاهزيته البدنية والفنية، في ظل خضوعه لفترة راحة طويلة نسبياً وعدم خوضه مباريات رسمية، مما دفع الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني رودولفو أورابارينا، إلى خوض تجربتين وديتين للحفاظ على جاهزية لاعبيه لاستئناف المسابقة، وهو ما يمكن أن يكون له شقان أحدهما إيجابي، والآخر سلبي متمثل في افتقاد معظم اللاعبين إلى حساسية اللقاءات الرسمية.
ورغم صعوبة موقف الوصل من المنافسة على لقب الدوري، نظراً للفارق الكبير بينه وبين الجزيرة المتصدر ( 9 نقاط)، فإن الفريق يسعى جاهداً إلى تحقيق الفوز في مباراة اليوم، لأن هذا معناه التساوي مع الأهلي في رصيد النقاط، وبالتالي تكون المواجهات المقبلة حاسمة في تحديد وصيف المسابقة - على الأقل - هذا الموسم، وهو ما يضمن لصاحب المركز الثاني المشاركة بشكل مباشر في بطولة دوري أبطال آسيا.

كوزمين: نحتاج إلى تحفيز أكثر من «الكلام»
دبي (الاتحاد)

أكد الروماني أولاريو كوزمين، مدرب الأهلي، أن مباراة الليلة أمام الوصل من المفترض أن تمثل بداية «مرحلة جديدة» لفريقه بعد الفوز بلقب كأس الخليج العربي، الذي أصبح صفحة من الماضي، وهدفنا هو مطاردة الصدارة حتى آخر لحظة في عمر الدوري، وتحقيق الفوز في كل المباريات، ذلك لأن التاريخ لن يتذكر سوى النتائج، بغض النظر عن المستوى الفني. واعترف كوزمين، بأن المرحلة المقبلة ستكون صعبة على فريقه، في ظل عدم وجود حافز حقيقي للاعبين أكثر من «كلامه» معهم، في الوقت الذي يحتاجون فيه إلى أكثر من هذا، كي يحافظوا على قدرتهم على المنافسة حتى النهاية.
وأشار إلى أن مباراة الوصل، تحديداً، تعد في غاية الصعوبة، لأنها في مواجهة الفريق الذي يلي الأهلي مباراة في الترتيب وصاحب أفضل هجوم في المسابقة، والذي يتميز لاعبوه بأداء تكتيكي وبدني عالٍ جداً، صحيح أن الوصل مثله مثل أي نادي قد يعاني بعض المشاكل، لكن ما يميزه هو قدرة لاعبيه على التعامل الجيد في المباريات، علاوة على أن اللاعبين على المستوى الفردي قادرون على حسم الموقف لمصلحة فريقهم.
وقال «كل هذه المؤشرات توحي بمواجهة صعبة للغاية، علاوة على أن الأهلي سيعاني بعض الغيابات المؤثرة، والتي تحتاج من أجل تعويضها إلى عمل جماعي مركز وجهد كبير، وفي النهاية فإن نقاط هذه المباراة من شأنها أن تحافظ على حظوظ الفريق في مواصلة المنافسة في اللقب أو التسليم مبكراً».
وحرص كوزمين على توجيه الشكر والتحية إلى خليفة سليمان، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة النادي، على الإشادة التي وجهها له، باعتباره من أفضل المدربين في المنطقة.

رودولفو: أنجزنا الكثير خلال «التوقف»
دبي (الاتحاد)

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل، جاهزية فريقه لاستئناف مباريات الدوري بعد فترة التوقف، من خلال مواجهة الليلة أمام مضيفه الأهلي، وذكر أن الوصل أنجز الكثير خلال الشهر الماضي والاستفادة من فترة التوقف من خلال تجهيز اللاعبين على المستوى البدني في التدريبات وخوض مباراتين وديتين أمام الإمارات والظفرة على التوالي، وقال «فترة التوقف كانت إيجابية بعد أن حصلنا على الفرصة المناسبة لاستعادة جهود اللاعبين الذين عانوا الإصابات، وحرصنا على تنويع برنامج التدريبات، ولكن التقييم الحقيقي للاستفادة من فترة التوقف سيكون من خلال مباراة الليلة أمام الأهلي».
وذكر أن مواجهة الليلة ستجمع الوصل بفريق منافس على الصدارة، وقال «قوة الأهلي الذي يتمتع بميزانية ضخمة ويضم لاعبين جيدين، وفي المقابل سيكون علينا تقديم مباراة جيدة من أجل تحقيق النقاط الثلاث»، لافتاً إلى أن تتويج المنافس بلقب كأس الخليج العربي مؤخراً على حساب الشباب يبدو مستحقاً، واستدرك: «الفوز والخسارة في منافسة الكأس لن تحدث فارقاً في مباراة الليلة، والتي تنطوي على أهمية كبيرة للفريقين وتأتي في توقيت حساس جداً مع اقتراب نهاية الموسم»، مشدداً على المباراة تحتاج من لاعبيه الانتباه لجميع التفاصيل والتميز على مستوى الأداء الدفاعي والهجومي، وأكمل: «باختصار يجب أن نقدم مباراة رائعة لاستحقاق النقاط الثلاث».
ولفت إلى أن مباراة الليلة لن تحسم قطعاً مركز الوصيف، وأوضح «وضع المنافسة حالياً متقارب بين الوصل والأهلي والعين في الطريق نحو حجز مقاعد المشاركة القارية في الموسم المقبل، في ظل ضمان الجزيرة للقب الدوري بشكل كبير، وما نحتاج إليه في الوصل هو متابعة العمل والتركيز على تلافي السلبيات وتعزيز النواحي الإيجابية خلال المواجهات الخمس المتبقية في منافسة الدوري».

اقرأ أيضا