الاتحاد

الرئيسية

السعودية تدعو إلى قمة خليجية طارئة اليوم لبحث العدوان على غزة

فلسطينية تحتضن ابنها وتمر بجانب أنقاض منزل دمرته الصواريخ الإسرائيلية

فلسطينية تحتضن ابنها وتمر بجانب أنقاض منزل دمرته الصواريخ الإسرائيلية

دعت المملكة العربية السعودية أمس الى عقد قمة طارئة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض اليوم لبحث الازمة في قطاع غزة· وقالت وكالة الأنباء السعودية ان دعوة العاهل السعودي الملك عبدالله الى عقد القمة تأتي نتيجة تصاعد التوتر الناجم عن ''العدوان'' الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ·
وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة موافقتها على حضور القمة الخليجية الطارئة التي دعت المملكة العربية السعودية الى عقدها اليوم في الرياض لمناقشة العدوان الإسرائيلي على غزة· وكانت الإمارات أعلنت في وقت سابق موافقتها على حضور القمة العربية الطارئة المزمع عقدها في الدوحة غدا الجمعة·
جاء ذلك فيما اكتنف الغموض مصير القمة العربية الطارئة التي دعت قطر الى عقدها غداً الجمعة في الدوحة، وسط معلومات متضاربة عن توفر النصاب القانوني لعقدها· فبينما قالت قطر إنها نجحت في جمع النصاب الكافي، أعلن كل من الامين العام للجامعة العربية عمر موسى ووزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ان 14 دولة عربية وافقت على الطلب القطري بعقد القمة، فيما يلزم اكتمال النصاب موافقة 15 دولة·
وجاء في تقرير لوكالة فرانس برس أن الدول التي وافقت على القمة فضلاً عن الإمارات هي موريتانيا والمغرب والجزائر وليبيا والسودان ولبنان وسوريا وقطر واليمن وجيبوتي وجزر القمر والصومال وسلطنة عمان وفلسطين·
ونسبت وكالة الأنباء القطرية إلى رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قوله إن قطر تلقت أسماء الوفد العراقي إلى القمة العربية، وبذلك يزيد إلى 15 عدد الدول العربية اللازمة لعقد قمة عربية رسمية وهي بانتظار إبلاغ بغداد للجامعة العربية بذلك كتابة·
ونسبت وكالة الأنباء القطرية إلى الشيخ حمد قوله :''إن هناك اجتهاد عربي نأمل أن يؤدي الى الهدف المهم وهو الوصول الى حل للوضع في قطاع غزة''· وأضاف أن قطر تلقت تجاوباً إيجابياً من بعض الدول التي كانت تنظر اكتمال النصاب قبل اتخاذ القرار بشأن المشاركة· وقال الشيخ حمد إن بلاده ستحضر قمة الكويت على أعلى مستوى بغض النظر عن عقد القمة الطارئة بشأن غزة في الدوحة أم لا·
وكان الامين العام للجامعة العربية قال في وقت سابق امس ''حتى الآن وافقت 14 دولة ولم يكتمل النصاب''· ونفى انسحاب أي دولة من التي سبق أن وافقت على القمة· وتابع ان مسألة انعقاد القمة ''ستحسم خلال الساعات المقبلة''، موضحاً أنه سيغادر مساء الاربعاء (امس) القاهرة الى الكويت حيث ستعقد قمة عربية اقتصادية الاثنين ·
واعتبر موسى، رداً على سؤال ان ''الصورة (في العالم العربي) سيئة جداً''، مضيفاً ان ''الانقسام العربي يجب علاجه وليس تعميقه ونرى انه يجب ان يكون هناك توافق في الراي''·
وفيما رفض مسؤولو الجامعة العربية الكشف عن الدول العربية التي قبلت وتلك التي لم تعط موافقتها على عقد القمة، قال وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط في مؤتمر صحفي إن الدول التي لم توافق على القمة هي المغرب وتونس ومصر والسعودية والأردن والعراق والبحرين والكويت

اقرأ أيضا