الاتحاد

عربي ودولي

امتنان كولومبي لجهود شافيز في تحرير رهينتين

شافيز إلى جوار إحدى الرهينتين المفرج عنهما في كراكاس

شافيز إلى جوار إحدى الرهينتين المفرج عنهما في كراكاس

أعرب الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي عن امتنانه لجهود نظيره الفنزويلي هوجو شافيز الناجحة في إطلاق سراح رهينتين لدى جماعة متمردة· وكانت جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) أطلقت أمس الاول سراح كلارا روخاس وكونسويلو جونثاليث دي بيردومو· وذكر أوريبي في كلمة بثتها المحطات الإذاعية والتليفزيونية أن ''الجنود الكولومبيين كانوا على بعد كيلومترين من المكان الذي تمت به عملية إطلاق سراح الرهينتين''، مؤكداً أنهم ''قاموا بواجبهم على أكمل وجه لتسهيل عملية الإفراج عن السيدتين اللتين كانتا مختطفتين فارك''· و دعا أوريبي ''فارك ''لإجراء ''مفاوضات سلسة وبسيطة، تنطوي على نوايا حسنة'' مؤكداٌ أنها ستحاط بكافة الإجراءات الأمنية· من جانبه، طالب شافيز بتعاون الحكومة الكولومبية و''فارك'' من أجل إمكانية التوصل إلى اتفاق إنساني يقضي بإطلاق سراح كافة الرهائن لدى الجماعة المتمردة· جاء ذلك قبيل استقباله الرهينتين المفرج عنهما في كراكاس· وأعرب عن استعداده للقيام بوساطة بين الجانبين مجددا· من جهته، اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي- مون عن ارتياحه للافراج عن الرهينتين ودعا الى الافراج عن جميع الرهائن الأخرى·
من ناحيتها، دعت فرنسا إلى بذل المزيد من الجهود من أجل إطلاق باقي الرهائن المحتجزين لدى ''فارك''، ووصف رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيلون بباريس إطلاق سراح المرأتين بأنه ''بادرة أمل مهمة للذين ما زالوا في الأسر''· وقال إنه يتعين تعزيز جهود إطلاق سراح باقي الرهائن خاصة مرشحة الرئاسة السابقة إنجريد بيتانكورت التي تحتاج حالتها الصحية إلى ''بادرة إنسانية''· وتحمل بيتانكورت جواز سفر فرنسي·

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا