الاتحاد

الرياضي

ختام دورة الرياضة والصحة «اهتم صحتك أهم»

دبي (الاتحاد)

اختتمت ظهر أمس، دورة الرياضة والصحة «صحة المجتمع» بمركز إعداد القادة بدبي، والتي تنظمها الأكاديمية الأولمبية الوطنية بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تزامناً مع اليوم العالمي للنشاط البدني، حيث استمرت يومين وناقشت 10 محاور توعوية وتثقيفية وتنويرية تتعلق بصحة مختلف الأعمار والأساليب والممارسات الصحية.

وافتتحت خديجة يوسف الأميري، من إدارة التثقيف والتعزيز الصحي بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، برنامج اليوم الثاني بعرض حي لبعض الأفكار الإبداعية الداعمة للنشاط البدني، ومنها الحملة الإعلامية «اهتم صحتك أهم»، حيث استعرضت مفهوم الحملات الإعلامية، باعتبارها سلسلة متواصلة من النشاطات والفعاليات التي تهدف إلى إيصال رسائل إلى الجمهور المستهدف والتأثير على مواقفهم تجاه قضية معينة، سواء بترك انطباع إيجابي أو سلبي.

وأشارت إلى أهمية وجود كل وسائل الإعلام لخدمة المشروع وتوصيل الرسائل للشرائح المختلفة للجمهور؛ نظراً لاختلاف اهتمامات الفئات العمرية بوسيلة الإطلاع والمعرفة، سواء كانت وسائل تقليدية، أو مواد مطبوعة، أو أعلاماً رقمياً، حيث تمر الحملة الإعلامية لأية مشروع بـ 3 مراحل هي التخطيط والتنفيذ والتقييم، مؤكدة أن حملة «اهتم صحتك أهم» أحد أنشطة مبادرة الخلوة الوزارية لتعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية في المجتمع، بهدف تشجيع الناس على تناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني والامتناع عن التدخين.

وقدمت شيماء خليفة، من إدارة التثقيف والتعزيز الصحي، نبذة عن التطبيق الإلكتروني «أبطال الصحة»، وتناولت أهمية تطبيقات الهواتف الذكية في تعزيز النشاط البدني، لكونها تلعب دوراً متقدماً في الحياة اليومية لمستخدميها، فتواكبهم في مختلف التفاصيل في ما يسهّل حياتهم، حيث أظهرت عدة دراسات أن المشي باستخدام عداد الخطوات يزيد من معدل النشاط البدني ويساعد على خفض معدل كتلة الجسم، والعامل الرئيسي في زيادة معدل النشاط البدني هو وضع هدف للخطوات 10 آلاف خطوة يومياً.

وأوضحت أنه تم إطلاق تطبيق أبطال الصحة ضمن الأجندة الوطنية لمكافحة السمنة لدى الأطفال، والذي يهدف إلى تنمية مهارات الأطفال وإكسابهم المعلومات لزيادة وعيهم حول أهمية تبني أنماط الحياة الصحية، ويركز التطبيق على الأساليب المشوقة في التوعية الصحية التي تهم الأطفال مثل الألعاب والمغامرات والتي تسهم في تحسين السلوكيات الصحية لديهم مثل تحفيزهم على ممارسة النشاط البدني من خلال الألعاب الإلكترونية، وكيفية اختيار الأطعمة الصحية.

وأكد الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، أن أهداف الدورة تلتقي مع العديد من البرامج التي أطلقتها الوزارة، خصوصاً أنها تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للنشاط البدني، وذلك بهدف بناء مجتمع صحي عن طريق تمكين الأفراد من تبني أنماط الحياة الصحية التي تساهم في الحد من انتشار الأمراض، وتعزيز مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة..

وأعرب العميد عبد الملك جاني، مدير الأكاديمية الأولمبية الوطنية، عن سعادته بمستوى المشاركة في دورة الرياضة والصحة، ووجود العديد من ممثلي الهيئات والجهات الرياضية والصحية المختلفة طوال الجلسات الأربع التي استعرضت دراسات وأبحاث وتقارير رقمية وإحصائية عن معدلات الصحة والنشاط البدني والوقاية من الآفات والأمراض.

اقرأ أيضا

يوفنتوس يجدد عقد بونوتشي حتى 2024