الاتحاد

رأي الناس

شكاوى واقتراحات

أين تنظيم الاتصالات؟

صديق أجنبي لفت نظري لإعلانات تظهر على صفحات عدد من المواقع على شبكة الانترنت، وفيها-كما يقول- دعوات للتعرف على فتيات من الإمارات، بعض هذه الاعلانات للتعارف، وأخرى بقصد الزواج. وأضاف أن صور الفتيات تدل على أنهن لسن إماراتيات، ومع هذا يزج باسم الإمارات أو بعض المدن فيها في تلك الإعلانات المسيئة. وتساءلت مع الرجل عن دور هيئة تنظيم الاتصالات في منع وحجب مثل هذه الإعلانات التي تروج لممارسات غير أخلاقية، وحتى لو كانت بغرض الزواج، فليس من عادات وتقاليد بنات الإمارات، أو عائلاتهن عرض بناتهن بهذه الصورة المهينة التي ربما تكون مقبولة في بعض المجتمعات العربية والآسيوية.
نتمنى أن تتحمل الهيئة مسؤولياتها للتصدي لمثل هذه الإعلانات المسيئة، وهي أدرى وأعلم بالكيفية المثلى لملاحقة المروجين لتلك الإعلانات.

سالم عبد الرحمن- ابوظبي


طريق الذيد

نتمنى من الجهات المختصة إيجاد حل حول استخدام الشاحنات لطريق الذيد- سهيلة، رغم أن مرور الشاحنات به ممنوع. ومع هذا لاحظنا في الآونة الاخيرة زيادة استخدام الشاحنات لهذا الطريق بحجة وجود تصريح.
ولا شك أن للعبور الكثيف للشاحنات على طريق كهذا وغيره من الطرق الحيوية نتائجه خطيرة. وقد تابعنا مؤخرا الحوادث التي شهدها طريق الذيد. ومنها الحادث المؤلم الذي ذهبت ضحيته مواطنة وابنتها عقب تدهور مركبتهما على طريق الذيد - فلج المعلا، وهذا الحادث يعتبر الثاني من نوعه على الطرق الخارجية بالشارقة خلال أيام عقب وفاة ثلاثة شبان مواطنين وعماني في حادث تدهور مركبتهم على طريق المدام ـ الذيد بعد اصطدام مركبتهم بعمود إنارة.

علي الكندي

اقرأ أيضا