الاتحاد

الاقتصادي

جيري يانغ.. مهاجر صغير وضعته البرمجيات على سلم الثراء

جيري يانغ هو رجل أعمال الإنترنت التايوانية الأميركية، عرف بكونه المؤسس المشارك، والرئيس التنفيذي السابق لـ«ياهو! Inc.»، ولد في تايوان، ولكن عائلته انتقلت إلى الولايات المتحدة عندما كان في العاشرة، وتعلم التحدث باللغة الإنجليزية في السنوات في وقت لاحق، بعد انتهائه من دراسته للهندسة الكهربائية، أكمل تعليمه العالي بهدف الحصول على درجة الدكتوراه و أثناء دراسته التقى ديفيد فيلو، شريك مكتبه، وسرعان ما ركزا اهتمامهما على الإنترنت الذي كان حديث الدخول للأسواق في ذلك الوقت. أثناء تصفحهما الإنترنت كانت هناك حدود وتعقيدات تحد من استخدام مواقع الويب المطلوبة، لذلك سعياً إلى تطوير برمجيات للتغلب على هذه المشكلة، بإنشاء موقع على شبكة الإنترنت لتوفير وسيلة لتنظيم متاهة من عناوين الإنترنت على الشبكة العالمية، والتي تحولت لاحقاً إلى شركة متعددة المليارات، وسرعان ما شجعت شعبية الموقع الهائلة على إنشاء «ياهو! Inc.»، والتي أصبحت تدريجياً مزوداً ناجحاً لخدمات الإنترنت. شغل جيري منصب «رئيس ياهو» للشركة لأكثر من عقد من الزمان ولعب دوراً رئيسياً في إدارة وتطوير سياسات الشركة التجارية، كما شغل منصب رئيس العديد من الشركات الأخرى.

ولد جيري تشيه يوان يانغ، في 6 نوفمبر 1968، في تايبيه، تايوان، توفي والده وهو في الثانية من عمره. في سن العاشرة، انتقل إلى سان خوسيه، كاليفورنيا، مع والدته، ليلي، وأخيه الأصغر كين، وعلى الرغم من أن والدته كانت تعمل كمعلمة للغة الإنجليزية، فقد كان يتكلم اللغة الصينية فقط وكان ضعيفاً جداً في اللغة الإنجليزية. تم وضعه في صف متقدم في اللغة الإنجليزية حيث تعلم وأتقن اللغة. في غضون أشهر كان الموقع يجذب الآلاف من الناس الذين كانوا يبحثون عن وسيلة لتحديد موقع صفحات الويب المفضلة لديهم، ولكثرة عدد زوار الموقع قرر الثنائي تغيير اسم الموقع إلى اسم بسيط وسهل وممتع، لذلك قاما بإعادة تسميته إلى «ياهو»، وتلقى كا من جيري يانغ وديفيد فيلو عروضاً عديدة لبيع الشركة إلا أنهما فضلا الاحتفاظ بملكيتها وواصلا العمل لجعل ياهو محرك البحث الأفضل عالمياً، وفي عام 1996 طرحت الشركة العامة عرضها للمرة الأولى ببيع أسهمها للجمهور، شغل جيري منصب «رئيس ياهو» من مارس 1995 إلى يناير 2012 والرئيس التنفيذي لها من 2007 إلى 2009، ومن 2000 إلى 2012، شغل أيضاً منصب «مدير مستقل» من «أنظمة سيسكو».

في عام 2007، أسست شركة «ياهو صندوقها لحقوق الإنسان»، وهو صندوق لتقديم الدعم الإنساني والقانوني للمنشقين عبر الإنترنت، وبعد استقالته من مجلس الإدارة ياهو في عام 2012، أسس جيري شركته المعروفة باسم «آمي كلاود فينتوريس»، وهي شركة استثمارية، قدمت الشركة منذ إنشائها التمويل لأكثر من 50 شركة ناشئة بما في ذلك «تانغو»، «إيفرنوت»، «واتباد»، منذ نوفمبر 2013 شغل جيري منصب المدير المستقل لـ«وركداي، المؤتمر الوطني العراقي». كما أنه يشغل منصب مدير مستقل لمجموعة علي بابا القابضة المحدودة، ومنذ نوفمبر 2014، كان عضواً مستقلاً غير تنفيذي لمجموعة لينوفو المحدودة، كما أنه يعمل في مجلس أمناء جامعة ستانفورد، كما شغل منصب مدير العديد من الشركات الأخرى مثل إنفوجير تيشنولوغي كوربوراتيون، أمريكان إنترنيت كوربوراتيون، بيبلينكس Inc، زدنيت Inc.، غراوث نيتوركس Inc. وكومبينيت.

في عام 1999، كرمه معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لكونه واحداً من أفضل 100 المبتكرين في العالم، تحت سن 35، درج اسمه في قائمة 25 شخصية الأكثر تأثيراً على شبكة الإنترنت، تزوج جيري من اليابانية أكيكو يامازاكي، التقاها أثناء دراسته في جامعة ستانفورد، في عام 1992. أكيكو حاصلة على شهادة في الهندسة الصناعية وهي مدير مع شبكة الحفاظ على الحياة البرية.

مترجم عن موقع thefamouspeople.com

اقرأ أيضا

«الإمارات للشحن» تنقل 75 ألف طن أدوية