الاتحاد

عربي ودولي

بدء اجتماع مجلس الأمن حول مجزرة خان شيخون في سوريا

بدأ، اليوم الأربعاء، اجتماع مجلس الأمن الدولي حول الهجوم الذي استخدم فيه النظام السوري أسلحة كيماوية ضد المدنيين في بلدة خان شيخون في محافظة إدلب شمال غرب سوريا ما اسفر عن مقتل 100 شخص وإصابة 400 آخرين.
وكانت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وزعت مسودة مشروع قرار إلى مجلس الأمن يطالب بإجراء تحقيق سريع بعد أن اتهمت المعارضة السورية والعديد من الدول الغربية النظام السوري بالمسؤولية عن الهجوم الذي يشتبه أنه كيماوي وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.
واستبقت روسيا اجتماع مجلس الأمن اليوم بالقول إن مشروع القرار الذي قدمته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى مجلس الأمن والذي يدين الهجوم الكيماوي، "غير مقبول".
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن "النص المطروح غير مقبول على الإطلاق"، مضيفة أنه "يستبق نتائج التحقيق ويشير بشكل مباشر إلى المذنبين"، واصفة إياه بأنه "مناهض لسوريا" ومن شأنه تصعيد الوضع.
ونددت زاخاروفا بالمشروع المقدم في الأمم المتحدة بصفته محاولة "لتأجيج" الوضع السياسي في سوريا، قائلة إن موسكو "لا ترى أي ضرورة محددة لتمرير المشروع في الوقت الحالى".
وأشارت المتحدثة إلى أن القرارات، التي تم تبنيها سابقا، ستسمح بإجراء تحقيق.
ودافعت روسيا اليوم الأربعاء عن النظام السوري، وقال الجيش الروسي إن سلاح الجو السوري استهدف "مستودعا" لفصائل معارضة يحتوي "مواد سامة".

 

اقرأ أيضا

الصين تستدعي دبلوماسياً أميركياً بعد قرار "الشيوخ" بشأن هونج كونج