الاتحاد

عربي ودولي

محادثات روسية بولندية حول الدرع الصاروخية الأميركية

أجرى دبلوماسيون بولنديون وروس رفيعو المستوى في وارسو أول محادثات مباشرة بشأن الخطة الأميركية المثيرة للنزاع المتعلقة بإقامة ''درع صاروخية '' أميركية في أوروبا فيما ناقش رئيسا الوزراء التشيكي والبولندي المسألة في براغ· وذكرت وكالة انترفاكس للانباء نقلاً عن بيان لوزارة الخارجية الروسية أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي كيسلياك سعى في وارسو الى اطلاع نظيره البولندي فيتولد فاتشيكوفسكي على ''المخاطر التي ينطوي عليها النظام المقترح اقامته''·
وذكرت وكالة انترفاكس ان كيسلياك وصف المناقشات'' بالصريحة والصادقة'' مضيفاً بقوله إن روسيا تواقة الى ''فرصة للعمل المشترك ضد انتشار تكنولوجيا الصواريخ''· وردد رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك ما صرح به كيسلياك، حيث قال ''إنه من الضروري أن تتبادل كل الأطراف المعنية في المنطقة المعلومات والنوايا''· وقال تاسك خلال زيارة لبراغ حيث ناقش ايضاً الخطط الخاصة بالدرع الصاروخي الاميركي مع نظيره التشيكي توبولانيك '' إننا نرغب في أن نطلع على تساؤلات وآراء كل الدول في المنطقة وروسيا ايضا''· وتخطط واشنطن لنصب محطة رادار في جمهورية التشيك وعشر منصات صواريخ مضادة للصواريخ في بولندا·
وكانت الحكومة البولندية السابقة تؤيد هذا المشروع الأميركي وتسعى الى تنفيذه بسرعة بيد أن الحكومة الجديدة بقيادة دونالد تاسك أعربت عقب توليها السلطة في نوفمبر الماضي عن صدمتها بسبب عدم نجاح الجانب الأميركي في إزالة التحفظات الروسية تجاه المشروع ولهذا السبب قررت وارسو فتح حوار مباشر مع موسكو· ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء البولندي موسكو في الثامن من الشهر القادم· وفي براغ قال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك للصحفيين إنه ورئيس الوزراء التشيكي اتفقا على تنسيق سرعة سير محادثاتيهما مع الولايات المتحدة بشأن استضافة قواعد نظام الدفاع الصاروخي الأميركي على أراضيهما· وقال تاسك إن التشيك قبلوا شروط بولندا ''بتفهم''·

اقرأ أيضا

المجلس الانتقالي السوداني يتراجع عن تجميد التنظيمات المهنية