الاتحاد

الرئيسية

الفوز الكبير

محمد بن راشد يتسلم كأس دبي العالمي للخيل من حمدان بن راشد بحضور حمدان بن محمد (وام)

محمد بن راشد يتسلم كأس دبي العالمي للخيل من حمدان بن راشد بحضور حمدان بن محمد (وام)

الرياضة في أجندة هذا الوطن ليست مجرد فوز ومنافسات وتنظيم بطولات، ولكنها رسالة تحمل الكثير من قيم المحبة التي تعكس نهج دولة عنوانها التسامح وشعارها السعادة وطريقها القمة.
وجاءت كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في قصيدته الأخيرة عن كأس دبي العالمي لتؤكد كل هذه المعاني الاستثنائية عندما قال:
« لا أرىَ الــفـوزَ أنْ نـفـوزَ بـكـأس
مــعَ أنِّــي خـيلي مـداها الـرِّياحُ
فـحـضورُ الـضُّـيوفُ فــوزٌ كـبـيرٌ
هُــــوَ فــــوزٌ قـلـبـي لـــهُ يــرتـاحُ ».
نعم، فالانتصار الحقيقي الذي يسعد القلوب هو فرحة اللقاء واحتضان العالم من مختلف الجنسيات ومد جسور التواصل والتلاقي بين الشعوب.
وأمام لوحة استثنائية اكتملت كل عناصر الفخر والنجاح، بالحدث والإنجاز عندما أضافت الإمارات فصلاً جديداً في تاريخ سباقات الخيول بفوز «ثندر سنو» من خيول جودلفين بالكأس الغالية بعد منافسة مثيرة في الأمتار الأخيرة ليصبح أول جواد يتوّج باللقب مرتين متتاليتين في تاريخ كأس دبي العالمي.
ومن قصة الحب الأولى بالفرس «أم حلج» عندما عالجها من إصابة في ساقها، كتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أجمل فصول الإبداع في ميادين الخيول بأفكاره ورؤيته ومبادراته وإنجازاته حتى وصل للمركز الأول، وكما يقول سموه في كتاب قصتي : «تعلمت من خيلي أنه عندما تحب شيئاً واصل فيه حتى النهاية .. عندما تريد إنجازاً أعطه كلك ، ولا تعطه بعضك ، إلا إذا كنت تريد نصف إنجاز، أو نصف انتصار».
وهذا الوطن يحب كل شيء يقود إلى القمة، ولذلك يعمل بإخلاص ويخطط بإتقان ويتقدم بثبات وينطلق بقوة وينتصر بفخر في كل التحديات وهذا هو الفوز الكبير.
مبـارك للإمارات.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

قرقاش: الاستهداف المتجدد للسعودية لن ينجح