الاتحاد

دنيا

5 أخطاء يرتكبها الآباء في حق أبنائهم

«الطريق إلى جهنم مفروشٌ بالنيات الحسنة»، قولٌ مأثور ربما ينطبق على الأخطاء التي يرتكبها الوالدان بحسن نية وهما يتوليان تربية أطفالهما.

 

الباحث الأميركي البارز د. تِم إلمور أعد قائمةً ببعض هذه الأخطاء، التي قد تُفقد الصغار الثقة في أنفسهم أو تقلص من فرصهم في تحقيق النجاح عندما يشبون عن الطوق.

1- توفير الحماية المفرطة للأطفال:

كلنا يبذل كل ما في وسعه لحماية صغاره، ولكن ذلك يؤدي إلى الحيلولة بينهم وبين الإقدام على «مجازفاتٍ صحية»، من شأنها تعزيز قدرتهم على التعامل بكفاءة مع العالم الخارجي في ما بعد. ويقول علماء النفس إن الطفل الذي لم يُسمح له باللعب خارج المنزل ولم يتعرض لسحجات في ركبته وساقه، قد يُصاب بالخوف المرضي عندما يكبر.

2- المبالغة في مكافأة الصغار:

تحرص مدارسنا منذ عدة عقود على ألا يخرج الأطفال خاويي الوفاض من أي مسابقة يشاركون فيها. وعلى الرغم من أن ذلك يُضفي السعادة عليهم، فهو يؤدي إلى نتائج غير مرغوب فيها، كما تشير عدد من الدراسات الحديثة. وبالمثل، ليس من المستحسن أن يُفرط الوالدان في الإشادة بمزايا طفلهما بينما لا يفعل ذلك أي شخص آخر. إذ إن هذا سيدفع الطفل إلى التشكك في مدى موضوعية أبيه وأمه. فضلاً عن ذلك، يؤدي تجاهلنا للسلوك السيئ لأولادنا -رغبةً في تحاشي إنزال العقاب بهم- إلى جعلهم يتمادون في الأخطاء من دون خشية من المحاسبة.

3- الإكثار من تلبية مطالب الأطفال:

لا يجب أن يحبك طفلك طوال الوقت. وعليك أن تدرك حقيقةً مهمةً مفادها بأن بوسعه أن يتجاوز شعوره بالإحباط بسبب رفضك لأحد طلباته، لكن سيصعب عليه كثيراً أن يتدارك آثار تدليلك له إلى حد إفساده. ولذا، لا تخش من رفض طلباته أو إرجاء تلبيتها، ولا تجعل صغارك يتصورون أن الحصول على كل ما يرغبون فيه أمرٌ يسيرٌ دائماً.

4- عدم إطلاعهم على أخطائنا السابقة:

لا يُنصح بأن تحجب عن أبنائك المراهقين ما ارتكبته من أخطاء وأنت في مرحلتهم العمرية ذاتها. فذلك يساعدهم &ndash كما يقول موقع Brightside - على استخلاص الدروس منها والحيلولة دون تكرارها.

5- التباين بين القول والفعل:

من بين مسؤولياتنا كآباء وأمهات، تقديم نموذج مثالي لأطفالنا لكي يحذوا حذوه. وأمام كلٍ منّا هنا خياران: إما الاكتفاء بالأقوال والنصائح، أو أن نُقرن هذه الكلمات بالأفعال. وعلى الرغم من أن الخيار الأول يبدو أكثر سهولة، فلن يُجدي طويلاً. فسرعان ما سيكتشف الأطفال أننا لا نجسد ما نقوله لهم على أرض الواقع، وهو ما سيُفقدنا المصداقية لديهم، ويجعل من الصعب علينا تنشئتهم على الشاكلة التي نرغب فيها.

 

 

 

اقرأ أيضا