الاتحاد

الإمارات

"صحة أبوظبي": تصنيف خدمات الطوارئ يُسهل تقديم الرعاية للمرضى

محمد حمد الهاملي

محمد حمد الهاملي

منى الحمودي (أبوظبي)

أكد محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي، أن المعيار الجديد الذي أطلقته دائرة الصحة أبوظبي بشأن تصنيف أقسام الطوارئ، يهدف لتسهيل حصول المريض على الرعاية الصحية الطارئة اللازمة في المنشآت الصحية وفقاً لحالته الصحية. منوهاً بأن جميع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة في الإمارة تقدم خدمات الطوارئ ولكن تم تصنفيها بحسب المعيار الجديد إلى فئتين هما: أقسام الطوارئ ومراكز الرعاية العاجلة.
وقال الهاملي: «تعمل الدائرة من خلال تطبيق المعيار على إشراك أفراد المجتمع في رفع جاهزية القطاع الصحي للتعامل مع حالات الطوارئ، ففي حالات الطوارئ عامل الوقت جوهري ويسهم التدخل السريع في إنقاذ حياة المرضى والحفاظ على جودتها».
وأضاف «نعمل من خلال تطبيقنا التصنيف الجديد لأقسام الطوارئ لتوجيه المرضى الذين يعانون من حالات أقل حدة أو آلام بسيطة إلى مراكز الرعاية العاجلة المتوافرة على مدار الساعة لخدمتهم وتقديم العلاج اللازم لهم».
وأوضح الهاملي أن أقسام الطوارئ لا ترفض استقبال المرضى الذين يعانون من آلام بسيطة أو حالات غير حرجة بل تعمل على تقييم حالتهم ومن ثم دخولهم للطبيب للكشف الطبي وتقديم العلاج أو تحويلهم لطبيب اختصاصي إذا ما استدعت الحاجة، ولكن من المهم ذكر أن جميع الحالات تمنح الألوية للدخول على الطبيب بحسب نتائج التقييم. ولفت إلى أن الدائرة ستكثف جهودها خلال الفترة القادمة وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين لتعزيز وعي المجتمع بالاختلاف بين أقسام الطوارئ ومراكز الرعاية العاجلة والحالات التي يتم استقبالها في كل منهما، وفي حالة شك المريض في حالته إذا كانت بسيطة أو حرجة، تنصح الدائرة المريض بالتوجه إلى قسم الطوارئ.
وبين أن مراكز الرعاية العاجلة تقوم بتقديم خدمات التقييم المبدئي والعمل على استقرار الحالة وتوفير الإمكانات التشخيصية وتحويل المرضى إلى مستوى أعلى من الرعاية إذا استدعت الحاجة ذلك. وتكون خدمات هذه المراكز متوافرة على مدار الساعة. وتتوافر مراكز الرعاية الأولية في جميع المراكز الطبية والمستشفيات الحكومية والخاصة في الإمارة ويمكن الوصول إليها بشكل روتيني دون الحاجة لمواعيد. وتقدم هذه المراكز العلاج للمرضى للإصابات والأمراض البسيطة والتي تشمل المرض أو الإصابة الطفيفة، الإجهاد، الالتواء، الغرز، الجروح، اللدغات، ضربة الشمس الحادة والطفح الجلدي.
أما قسم الطوارئ فيقوم بتزويد المرضى بأعلى مستوى من الرعاية الصحية في حالات الطوارئ الحرجة والتي تشمل الألم الحاد في الصدر، صعوبات في التنفس، فقدان الوعي، نزف حاد، إصابة بالغة، حروق شديدة، والاشتباه بالسكتة الدماغية، ويدير هذه الأقسام أطباء مؤهلون في مجال رعاية الطوارئ ويساندهم في ذلك فريق شامل ومتكامل من الأخصائيين، وتتوافر لديهم الأجهزة الطبية والأدوات اللازمة للإنعاش والجراحة والرعاية الحثيثة على مدار الساعة.

سلامة المرضى
شدد محمد حمد الهاملي على أن سلامة المرضى وضمان حصولهم على الرعاية الصحية الطارئة التي تواكب في جودتها أفضل الممارسات العالمية هي من أهم أولويات الدائرة، وعليه تم من خلال المعيار الجديد تحديد متطلبات ومواصفات خدمات رعاية الطوارئ التي يتوجب على جميع المستشفيات الحكومية والخاصة الالتزام بها عند تقديم الرعاية الطبية الطارئة عالية الجودة في الإمارة، موضحاً ما يتعلق بالحصول على تراخيص أقسام الطوارئ، فإنه يتعين استيفاء متطلبات الدائرة والتي تتضمن وجود أطباء مؤهلين في مجال الرعاية الصحية وفريق شامل من الاختصاصيين في مجالات الإنعاش والجراحة والرعاية الحثيثة، وحتى الآن تم استيفاء 8 منشآت صحية في الإمارة لترخيص أقسام الطوارئ.
ونوه بأنه يتم حالياً العمل جنباً إلى جنب مع بعض المستشفيات الخاصة للحصول على ترخيص أقسام الطوارئ.

اقرأ أيضا

"شرطة دبي" تقبض على "فاتنة سناب شات"