الاتحاد

الإمارات

استئصال ورم بحجم 1.5 كيلو من طفلة مواطنة

 خالد بن سبت و محمد حسن بعد نجاح العملية ( من المصدر)

خالد بن سبت و محمد حسن بعد نجاح العملية ( من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة )

نجح فريق طبي، في استئصال ورم بحجم 1,5 كيلوجرام لطفلة مواطنة حديثة الولادة، بعد ولادتها بيومين، من منطقة أسفل الظهر، في حالة تعتبر نادرة الحدوث وعملية نوعية نظراً لخطورتها، سواء من حيث حجم الورم أو حداثة عمر الطفلة، وكذلك لدقة التعامل مع العضلات والأنسجة الحيوية والأوعية الدموية المحيطة بالورم، وعدم التسبب في وفاة الحالة أو حدوث عجز بعد الجراحة.
وكشف الدكتور خالد خلفان بن سبت، نائب المدير للشؤون الطبية بمستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال استشاري جراحة الأطفال، أن العملية تعتبر نوعية، سواء من حيث دقة إجرائها مع طفلة حديثة الولادة، أو لندرة حدوث الورم بهذا الحجم الكبير، والذي يقدر بأكثر من ثلث وزنها عند الولادة، «وزن المولودة لنحو 4 كيلو جرامات»، وهو ما يأخذ مساحة كبيرة من عملية ضخ الدم لقلب المولودة، وبالتالي التسبب في هبوط الدورة الدموية والوفاة.
وقال إن مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، يعتبر مستشفى تحويلياً مهماً في وزارة الصحة يستقبل العديد من الحالات النادرة والدقيقة من كافة أرجاء الدولة، وخاصة من المناطق الشمالية، ويملك من الخبرات والأجهزة والإمكانيات ما يؤهله للقيام بتقديم خدمات علاجية متميزة.
وأشار بن سبت إلى أن الطفلة تماثلت تماماً للشفاء وأصبحت مولودة طبيعية تمارس حياتها كرضيعة بصورة طبيعية، وذلك بعد التأكد من متابعتها خلال الفترة الماضية، ووسط سعادة من أهلها على نجاح العملية داخل الدولة وعدم تكبد معاناة وتكاليف السفر للخارج.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة