الاتحاد

الرياضي

3 مباريات في الجولة الثامنة لكأس الرابطة الليلة

من مباراة العين وبني ياس في جولة الذهاب

من مباراة العين وبني ياس في جولة الذهاب

تنطلق مساء اليوم الجولة الثامنة لبطولة كأس الرابطة لكرة القدم للمحترفين والتي تشهد اقامة 3 مباريات لن تخلو من الندية والإثارة بين الفرق المتصارعة من أجل تحسين ترتيبها ونيل بطاقتي التأهل عن كل مجموعة ومن ثم التأهل للدور قبل النهائي للبطولة.
وتقام جميع المباريات في السادسة والنصف مساء ، حيث يحل دبي ضيفاً على النصر وهي المباراة الأخيرة للمدرب المواطن عيد باروت مع العميد حيث سيتابع الايطالي والتر زنجا من المدرجات فريقه الجديد قبل أن يتسلم المهمة رسمياً، ويستضيف الظفرة فريق الوحدة الذي لا يزال يبحث عن نفسه محلياً بعد سلسلة من الاخفاقات في الدوري، فيما يسعى العين لاستمرار صحوته وهو يلعب أمام بني ياس على أرضه بدافع الفوز لمواصلة انتصاراته بالثوب البرازيلي الجديد بعد أن تولى جالو المهمة رسمياً خلفاً للمدرب المواطن عبدالحميد المستكي والتي بدأها بالفوز على الظفرة في الجولة الماضية.
وتكتسي مباريات كأس الرابطة بداية من الجولة الحالية أهمية خاصة على المستويين الفني والرسمي فهي ستكون خير إعداد لعودة الدوري بداية الدور الثاني عقب أمم آسيا المقامة بقطر حتى 29 من الشهر الجاري وبالتالي ستتعامل الأجهزة الفنية بمنتهى الجدية مع مبارياتها سواء من أجل أعادة توظيف اللاعبين داخل الملعب أو معرفة الاحتياجات والنواقص التي يمكن استكمالها بفترة الانتقالات الشتوية.
استمرار الصحوة
ويدخل العين لقاءه الصعب أمام بني ياس بهدف استمرار الصحوة التي بدأت بعد انتعاش ذاكرة البنفسج بالفوز في الجولة الماضية على الظفرة وبات المدرب الجديد أقرب للاعبيه وأكثر قدرة على قرأة فريقه ولا يخفى على أحد أن وضع العين لم يكن سعيداً خلال الفترة الأخيرة وهو ما استدعى إجراء عملية تغيير فني، ومع تولي البرازيلي جالو بدأ العين يتعامل بنفسية جديدة مع البطولات المحلية وبات أكثر رغبة في استعادة الفوز ولعل هذه المعطيات هي التي قد ترفع من سخونة المباراة خاصة وأن بني ياس أحد الفرق المحترمة والتي تقدم مستويات ولا أروع هذا الموسم تحت قيادة البنزرتي الذي أعاد اكتشاف فريقه وقدمه في صيغة المنافس القوي على البطولات المحلية.
ويسعى السماوي بكل قوة من أجل محو آثار الهزيمة القاسية أمام دبي بسداسية في الجولة الأخيرة والتي هزت الفريق بقوة على الرغم من الامكانيات التي توفرها إدارة السماوي الذي سيجد نفسه أمام ند شرس سيسعى للفوز هو أيضاً لضرب عدة عصافير بحجر واحد فهو من جهة يسعى لتعزيز نغمة الانتصارت ومن جهة أخرى يسعى لضمان ابتعاده في الصدارة أكثر حيث يحتل العين حالياً قمة المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة بينما يتذيلها دبي برصيد 7 نقاط.
التجربة الأخيرة
وسيكون لقاء النصر وضيفه دبي تحت عنوان التجربة الأخيرة ولما لا والجهاز الفني الحالي للنصر بقيادة عيد باروت يسعى لمسك الختام بعد تجربة موفقة مع الفريق حيث سيرحل تاركاً المسؤولية للمدرب الإيطالي زنجا الذي سيتابع فريقه اليوم للمرة الأخيرة من المدرجات، وسيتسغل المباراة بطبيعة الحال من أجل قراءة أداء الأزرق والتعرف على قدرات لاعبيه والوقوف على أنسب الطرق التي سيقوم بتطبيقها خلال الفترة القادمة.
وفي المقابل يقدم دبي مباريات قوية في بطولة كأس الرابطة على عكس مستواه في الدوري حيث يحتل حالياً المركز الثاني بفارق الأهداف والمفارقة أنه يمتلك أقوى خط هجوم بالبطولة برصيد 17 هدفاً حتى الآن، وكان قد حقق فوزاً عريضاً وبسداسية على بني ياس في الجولة الأخيرة وهو ما يتوقع أن يدفع أسود العوير معنوياً وفنياً لمزيد من الأداء الجيد والنتائج الايجابية على أمل تعويض اخفاق الدوري في كأس الرابطة، ما يصعب من همة أبناء باروت خاصة وأن الفريق يبحث عن فوز معنوي بعدما خسر الجولة الماضية أمام الوحدة وذلك قبل أن يدخل الأزرق المرحلة الإيطالية مع زنجا ويحتل النصر المركز الخامس بالمجموعة برصيد 8 نقاط فقط.
لغز العنابي
لا يزال البحث عن حلول للغز فريق الوحدة قائماً، فالفريق خسر آخر مباراتين في الدوري قبل التوقف وأحدهما أمام الظفرة الذي يلتقيه اليوم في كأس الرابطة بهدف استمرار الصحوة التي بدأت بالفوز المعنوي الجولة الماضية من البطولة على حساب النصر ويحتل الوحدة المركز الرابع برصيد 8 نقاط بينما يعلوه الظفرة بفارق نقطة وبرصيد 9 نقاط وضعته في الترتيب الثالث للمجموعة الأولى.
ويتوقع أن تكون مباراة اليوم حماسية لرغبة كل طرف في تحقيق الفوز بالظفرة يسعى بكل قوة من أجل مواصلة الزحف نحو ضمان الظفر بالبطاقة الثانية لمجموعته والتأهل للدور قبل النهائي كما أن الوحدة يحاول ان يعود لذاكرة الانتصارات على أمل أن يقدم الفريق المستوى المتوقع تحت قيادة هيكسبرجر.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا