الاتحاد

الاقتصادي

«إيرباص»: 70% حصة «الاتحاد للطيران» و«طيران الإمارات» من تسليمات «أيه 380»

طائرة «إيرباص» تابعة لـ«العربية للطيران» (أرشيفية)

طائرة «إيرباص» تابعة لـ«العربية للطيران» (أرشيفية)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

تسلمت شركات الطيران الإماراتية الثلاث (الإمارات والاتحاد للطيران والعربية للطيران) 32 طائرة من شركة إيرباص الأوروبية خلال عام 2015 بحصة بلغت 60,3% من إجمالي 53 طائرة سلمتها الشركة إلى الناقلات الجوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتوزعت الطائرات التي تم تسليمها للناقلات الإماراتية على النحو التالي: 19 طائرة من طراز (أيه 380) لشركة «طيران الإمارات»، فيما تسلمت «الاتحاد للطيران» 4 طائرات من الطراز ذاته، لتستحوذ الناقلتان معاً على 70% من إجمالي تسليمات إيرباص لطراز أيه 380 في العام الماضي المقدرة بنحو 27 طائرة، وفقاً لموقع الشركة الإلكتروني.
كما تسلمت الاتحاد للطيران كذلك 6 طائرات من طراز (أيه 321) بالإضافة إلى طائرة واحدة من طراز (أيه 320) ليبلغ مجموع ما تسلمته الشركة من طائرات إيرباص نحو 11 طائرة، فيما تسلمت العربية للطيران ست طائرات من طراز (أيه 320).
وأفادت الشركة في ردها على «الاتحاد» بأن إجمالي عدد طائرات إيرباص التي تعمل ضمن أساطيل الناقلات الإماراتية بلغ بنهاية ديسمبر 2015 نحو 228 طائرة وذلك من إجمالي طلبيات للناقلات الإماراتية البالغ نحو 500 طائرة، في حين يبلغ إجمالي طلبيات شركات الطيران في الشرق الأوسط لطائرات إيرباص نحو 1281 طائرة وفقاً لأحدث بيانات الشركة.
وقالت الشركة، إنها حصلت على 1036 طلب شراء خلال العام الماضي من قبل 53 زبوناً من بينهم 10 زبائن للمرة الأولى وذلك مقارنة مع 1456 طلباً في عام 2014، كما أنها قامت بتسليم 635 طائرة عام الماضي وهو عدد قياسي، مقارنة مع 629 في 2014، مشيرة إلى أنها سلمت 491 طائرة من عائلة طائرات أيه 320 و103 طائرات من طراز (ايه 330 اس) و27 طائرة من طراز (أيه 380) و14 طائرة من طراز (أيه 350 إكس دبليو بي)، وتتوقع الشركة أن ترفع عدد الطائرات التي ستسلمها خلال عام 2016 إلى 650 طائرة.
ووفقاً لبيانات «الاتحاد للطيران»، فقد شهد عام 2015 تعزيز الشركة لأسطول طائراتها مع إدخال الشركة للطائرات من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر إلى الخدمة التجارية، حيث شملت أولى الوجهات المشغلة بالطائرات بوينغ 787 كلاً من واشنطن العاصمة وزيورخ وسنغافورة وبريزبين.
وتوسّعت الشركة كذلك في شبكة الوجهات المشغلة بالطائرات طراز أيرباص A380 مع تشغيلها لرحلة ثانية إلى لندن هيثرو ورحلات جديدة إلى سيدني ونيويورك بالطائرات من طراز أيرباص A380.
واستمراراً للنمو القوي في شبكة وجهات الشركة، أضافت «الاتحاد للطيران» ست وجهات جديدة إلى شبكة وجهاتها العالمية خلال عام 2015، حيث بدأت في تسيير رحلات جديدة إلى كولكاتا، ومدريد، وأدنبرة، وعنتيبي، وهونج كونج، ودار السلام، إلى جانب توفير رحلات جديدة مباشرة إلى بريزبين. وخلال العام الحالي، تعتزم الشركة تشغيل ثالث رحلاتها اليومية إلى لندن هيثرو بالطائرة A380، وإضافة وجهتي مومباي وملبورن إلى شبكة الوجهات المشغلة بالطائرة A380، في حين ستبدأ طائرات الشركة من طراز بوينغ 787 في خدمة الرحلات إلى خمس وجهات إضافية تشمل دوسلدورف وبيرث وشانغهاي وإسطنبول وجوهانسبرج.
وبنهاية عام 2015، كان أسطول «الاتحاد للطيران» يضم 121 طائرة (بزيادة بنسبة 9? عن عام 2014)، مع متوسط عمر للطائرة يبلغ 5.8 سنة، بما يجعل منه واحداً من أصغر أساطيل الطائرات عمراً ومن أكثرها مراعاةً للبيئة في قطاع الطيران.
وتسلمت الشركة 11 طائرة إيرباص (أربع طائرات من طراز A380، وست من طراز A321، وطائرة من طراز A320) وأربع طائرات من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر في عام 2015، إلى جانب إضافة المزيد من الطاقة الاستيعابية المستأجرة.
وقالت الشركة «إنه ولدعم المرحلة التالية من التوسع في شبكة وجهاتها العالمية، سوف تتسلم (الاتحاد للطيران) 10 طائرات إضافية خلال العام الحالي، تشمل خمس طائرات من طراز بوينغ 787-9، وثلاث طائرات من طراز إيرباص A380، وطائرتي شحن من طراز بوينغ 777-200».
ووفقاً لبيانات «طيران الإمارات»، فقد قامت الشركة بإضافة 26 طائرة جديدة إلى أسطولها خلال عام 2015، منها 15 طائرة إيرباص A380، و10 طائرات بوينغ 777-300ER وطائرة بوينغ 777F للشحن، ليصل عدد الطائرات العاملة مع نهاية العام إلى 246 طائرة.
وتجاوز أسطول البوينغ 777 رقم الـ 150 مع تسلم ثلاث طائرات 777-300ER وطائرة شحن 777F في يوم واحد خلال سبتمبر. ومع استمرار تسلم طائرات A380 أيضاً، واصلت «طيران الإمارات» تعزيز مكانتها كأكبر مشغل في العالم لهذين الطرازين من طائرات البوينغ والأيرباص.
وواصلت «طيران الإمارات» خلال العام الماضي توسيع شبكة خطوطها لتصل إلى 150 محطة، وذلك بإضافة 6 محطات ركاب جديدة، وثلاث محطات شحن فقط، وبالإضافة إلى ذلك، زادت طيران الإمارات أعداد الرحلات ورفعت السعة المقعدية إلى العديد من المحطات عبر شبكة خطوطها العالمية.
وواصلت «طيران الإمارات» زيادة عدد المحطات التي تخدمها بطائرات الإيرباص A380 ليصل العدد إلى 36 مدينة، وشملت المدن التي انضمت إلى شبكة A380: بيرث الأسترالية ودوسلدورف الألمانية والعاصمة الإسبانية مدريد وكوبنهاغن عاصمة الدنمارك.
وقالت الشركة: «إن هناك خططاً لإضافة 9 مدن أخرى إلى الشبكة خلال عام 2016 استجابة لرغبات وتفضيلات العملاء. كما قامت (طيران الإمارات) خلال العام بتشغيل هذه الطائرة ذات الطابقين لمرة واحدة وفي مناسبات مختلفة إلى كل من براغ وتايبيه وبروكسل وساو باولو والمنامة والدوحة».

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي