أجّلت مجموعة "ديزني" إطلاق أكثر من 12 فيلماً رئيسياً، لكنها أبقت على موعد إطلاق "مولان" المقرر في يوليو رغم أزمة فيروس كورونا المستجد.

ومن الأفلام التي أرجئ إطلاقها بسبب تفشي فيروس كورونا، "بلاك ويدو" و"ذي إيتيرنلز" إضافة إلى "ثور" و"دكتور ستراينج".

وقد أعيد تحديد موعد إطلاق الفيلم الأول من السلسلة الجديدة لأفلام مارفل "بلاك ويدو" من بطولة سكارليت جوهانسن في نوفمبر ما تسبب في تأجيل الأفلام الأخرى.

لكن في خطوة تدعو إلى التفاؤل بأن دور السينما في أميركا الشمالية قد يعاد افتتاحها عاجلا ، فإن فيلم "مولان" الذي يتناول قصة محارب صيني أسطوري، سيطلق في 24 يوليو.

وقال مسؤولون في "الرابطة الوطنية لأصحاب دور السينما" في ندوة عقدت على الانترنت الجمعة، إن قاعات السينما قد تفتح مجدداً أبوابها أواخر مايو أو يونيو مع اتخاذ إجراءات تحترم تدابير التباعد الاجتماعي لإبقاء الرواد متباعدين بما يكفي.

كما تخلت "ديزني" عن إطلاق "ارتميس فول" في الصالات الأميركية واستعاضت عن ذلك بعرضه على منصة "ديزني +".