الاتحاد

الاقتصادي

الناقلات الوطنية تستحوذ على 73% من طلبيات طائرات بوينج في المنطقة خلال 2011

جناح بوينج خلال مشاركتها في معرض دبي للطيران العام الماضي

جناح بوينج خلال مشاركتها في معرض دبي للطيران العام الماضي

استحوذت الناقلات الوطنية على 73% من طلبيات طائرات بوينج المؤكدة، خلال 2011، والتي بلغت 70 طائرة لصالح طيران الامارات والاتحاد للطيران، ودبي لصناعات الطيران، كما بلغت نسبة طلبيات شركات الطيران الإماراتية أكثر من 8,5% من الطلبيات العالمية من طرازات بوينج، بحسب تقرير الشركة الصادر أمس.
وأفادت بيانات التقرير، بأن طلبيات دول المنطقة من طرازات بوينج خلال العام 2011 بلغت 96 طائرة، بخلاف حقوق الشراء، منها 50 بوينج 777 – 300 اي ار، لطيران الامارات، و15 طائرة للاتحاد للطيران، ودبي لصناعات الطيران خمس طائرات، والخطوط القطرية عشر طائرات، وست طائرات للطيران العماني.
وأوضحت بيانات بوينج بأن طلبيات طيران الامارات شراء 50 طائرة من طراز 777، وبخلاف حق شراء 20 طائرة أخرى، وتوقيع الاتحاد للطيران شراء 12 طائرة من طرازي 787-9 دريملاينر، و777، بخلاف حق شراء 20 طائرة أخرى من طراز 787، ساهمت في تعزيز نمو مبيعات الشركة قبيل نهاية العام، حيث تم التوقيع في نوفمبر وديسمبر الماضيين.
وبينت أرقام تقرير بوينج عن أداء العام الماضي، بأن طيران “ساويس ويست “جاءت الأولى عالميا من حيث طلبيات طائراتها بإجمالي 208 طائرات، بينما طلبيات “أميركان ايرلاينز” 106 طائرات، تلتها شركة دلتا للطيران بإجمالي 100 طائرة، لتأتي طيران الامارات في المركز الرابع عالميا من حيث طلب الطائرات.
وأشارت بيانات شركة بوينج الى ان طلبيات طائراتها شهدت تعديلات بالغاء 116 طائرة لتنخفض الطلبيات الصافية من 921 الى 805 طائرات، وانتهى العام 2011 بإجمالي طلبيات تراكمية بلغ حجمها 3771 طائرة تجارية.
وأفادت بوينج، في بيان حول نتائج العام، بأن طائرات 777 تصدرت مرة أخرى كافة برامج بوينج للطائرات ذات الممرين، برقم قياسي جديد للطلبيات في العام الواحد بواقع 200 طائرة، كما رسخ الطراز مكانة الشركة ضمن فئة طائرات الجسم العريض في السوق.
وذكرت الشركة، أن إطلاق طائرات 737 ماكس أسهم في تحقيق صفقات تاريخية تجاوزت ألف طلبية والتزام حتى الآن من قبل 15 عميلا، وستكون طائرات 737 ماكس جزءاً أساسياً من الاحتياجات المستقبلية للأساطيل التابعة لعملائها.
وتوقعت الشركة أن يكون عام 2012 عاما مميزا بالنسبة لطائرات 737 ماكس، وذلك في إطار انتقال التزامات الشركة الحالية
والطلبيات المؤكدة واستقبال المزيد من العملاء.
وساهمت الصفقات القياسية التي جاءت في وقت متأخر من العام الماضي في وصول الطلبيات الى 805 طائرات، كما قامت الشركة بتسليم 477 طائرة.
وقال “جيم ألبو” الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة بوينج للطائرات التجارية “لقد شكل عام 2011 واحداً من أكثر الأعوام إثارة وأهمية في تاريخ شركة بوينج، فمن خلال الطلبيات القياسية التي وصلت الشركة، أظهر عملاء بوينج ثقتهم الكبيرة بمنتجات الشركة، وجودة العمل.
وأوضحت بوينج بأن هدف عام 2012 يتمثل في ضمان استقرار وموثوقية إنتاج الشركة من طائرات 787، مع مواصلة التركيز على الأداء بينما نقدم عدداً متزايداً من الطائرات عبر مختلف البرامج، ويسهم الطلب المتزايد على طائرات بوينج في زيادة معدل الإنتاج في معظم برامج طائراتنا خلال العامين المقبلين.
وأشار التقرير الى انه سيرتفع إنتاج طائرات 737 إلى 38 طائرة شهرياً، وتم الوصول في هذا الشهر إلى معدل 35 طائرة شهريا، و8.3 طائرة من طراز 777 شهرياً، وتعمل بوينج حالياً بمعدل 7 طائرات شهريا، و10 طائرات من طراز 787 شهرياً، وتعمل الشركة في الوقت الراهن بمعدل 2.5 طائرة شهريا.
وأفادت بوينج بأن أبرز الإنجازات التي شهدتها خلال عام 2011 تتمثل في تسليم الطائرة الأولى من طراز 787 دريملاينر، وتسليم الطائرة الأولى من طراز 747-8 فرايتر، والعرض الأول والرحلة الأولى لطائرة 747-8 إنتركونتيننتال، وإطلاق طائرات 737 ماكس، والمصادقة على ثلاث طائرات جديدة خلال عام واحد “787، 747-8 فرايتر، 747-8 إنتركونتيننتال”.
ومن بين الإنجازات توقيع سلاح الجو الأميركي عقداً لناقلات وقود بقيمة 35 مليار دولار أميركي، إنشاء خط 767 في إيفرت كمقر
لـ كيه سي-64إيه، وتسجيل طلبيات صافية قياسية بلغ مجموعها 200 طلبية لبرنامج 777، وتحقيق طلبيات قياسية لطائرات بوينج من حيث القيمة بالدولار الأميركي مرتين خلال عام واحد أهمها طلبية طيران الإمارات لطائرات 777، تليها طلبية خطوط ساوثويست الجوية لطائرات 737 ماكس وطائرات الجيل القادم 737، واتفاق تاريخي بين شركة بوينج الرابطة الدولية للميكانيكيين وعمال محطة الفضاء لتمديد العقد لمدة أربع سنوات.
وشهد العام 2011 اختيار رينتون مقراً مستقبلياً لطائرات 737 ماكس، علاوة على عملية التسليم رقم 7000 ضمن برنامج 737، وعملية التسليم رقم 1000 ضمن برنامج 767، والبدء بإنتاج الطائرة رقم 1000 من طراز 777، والبدء بإنتاج أول طائرة 787 في ولاية كارولينا الجنوبية. كما شهد العام الماضي تنظيم طائرة 787 دريمرلاينر جولة “دريم تور” حول العالم لمدة ستة أشهر، و787 للمسافة والسرعة خلال رحلة تحمل حول العالم، كما تم افتتاح مركز الصين للخدمات في بكين، وتسجيل الطلبية رقم 50 لطائرة الشحن بوينج المحوّلة 747-400 فرايتر.
وأوضحت بيانات بوينج بأن الطلبيات وعمليات التسليم والطلبيات التراكمية بنهاية عام 2011، توزعت بين 2365 طائرة بوينج 737، وتم تسليم 372 طائرة وصافي الطلب في العام الماضي 551 طائرة، وبلغت طلبيات بوينج 747 المتراكمة 97 طائرة، وتم تسليم 9 طائرات في العام الماضي، ولم تسجل طلبيات في 2011.
وفي طراز بوينج 767 بلغت الطلبيات المتراكة 72 طائرة، وتم تسليم 20 طائرة، وسلمت بوينج 30 طائرة في العام الماضي، وتعاقدت على 42 طائرة في نفس العام، بينما بلغ الطلب التراكمي لطائرات 777 نحو 380 طائرة، وسلمت منها 73 طائرات، وشهد العام الماضي طلب 200 طائرة، ومن طراز بوينج 787 بلغ الطلب التراكمي 857 طائرة، وسلمت الشركة في العام 2011 ثلاث طائرات، وسجل الطلب الصافي 13 طائرة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: دبي ملتقى رجال المال والأعمال