الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة قائد وحدة شمال القطاع

الدخان يتصاعد عقب القصف الإسرائيلي لرفح أمس

الدخان يتصاعد عقب القصف الإسرائيلي لرفح أمس

قالت مصادر إعلامية مطلعة لـ ''فلسطين اليوم'' ان جيش الاحتلال اعترف رسمياً بمقتل 24 جندياً وجرح أكثر من 120 آخرين، إلا أن مصادر غير رسمية في ''إسرائيل'' تؤكد مقتل 46 جندياً وجرح 250 آخرين·
وأعلن الجيش الإسرائيلي أن أحد كبار ضباطه أصيب أمس بجروح ، في اشتباكات مع مقاومين فلسطينيين في قطاع غزة· وقال متحدث باسم الجيش في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية ''إن قائد الوحدة 101 في قوات المشاة الكولونيل أفي بلوت، أصيب بجروح صباح اليوم خلال تبادل لإطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين في قطاع غزة''· وأشار إلى ''أن هؤلاء المسلحين فتحوا نيران أسلحتهم نحو قوات من الجيش الإسرائيلي كانت تقوم بعمليات بحث وتفتيش في منازل في شمال القطاع، بينما رد جنود الجيش بإطلاق النار''· وقال المتحدث إن الاشتباك أسفر كذلك، عن إصابة أربعة من أفراد القوة الإسرائيلية بينهم ضابطان· واعترفت مصادر إسرائيلية، بإصابة جنديين آخرين بالاشتباكات·كما أعلن الجيش الإسرائيلي اصابة 7 من جنوده بقذيفة مضادة للدابابات في شمال القطاع في وقت لاحق·
وواصلت الفصائل الفلسطينية المقاومة في غزة امس، عمليات إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل·وأعلنت ''سرايا القدس'' الجناح العسكري لحركة ''الجهاد الإسلامي'' في بيان صحفي صباح امس انه : ''منذ ساعات تمكنت وحدة الوحدة الصاروخية من استهداف ''ناحل عوز'' و''كفار عزا'' ومدينة عسقلان بسبعة صواريخ من طراز ''قدس'' بالإضافة لإطلاق صاروخ ثامن باتجاه تجمع للآليات في مستوطنة ''نتساريم'' المحررة، وقصف التجمعات ذاتها بأربع قذائف هاون''· وأعلنت ''سرايا القدس'' استهداف تجمع للآليات الإسرائيلية وسط القطاع بأربع قذائف هاون·وانها فجرت منزلا تحصنت فيه قوات إسرائيلية خاصة في منطقة المغراقة وسط قطاع غزة، وأوقعت فيه عددا من الجنود بين قتيل وجريح·
وأعلنت ''كتائب القسام'' أن مقاتليها تمكنوا من قنص جنديين إسرائيليين شمال القطاع، وإنها قصفت مستوطنتي ''مفتاحيم'' و''العين الثالثة'' بصاروخين و3 قذائف هاون· واضافت انها قصفت مدينة أسدود بصاروخين من نوع ''جراد''· وقالت مصادر إسرائيلية إن عدة قذائف صاروخية سقطت في عسقلان وأسدود بالنقب الغربي جنوب إسرائيل دون وقوع إصابات

اقرأ أيضا

ليلة جديدة من أعمال العنف ضمن احتجاجات الانفصاليين في برشلونة