الاتحاد

الإمارات

تطبيق "الاشتراك الافتراضي" في مواقف الشارقة

مساعٍ لترسيخ ثقافة الذكاء الاصطناعي (تصوير: متوكل مبارك)

مساعٍ لترسيخ ثقافة الذكاء الاصطناعي (تصوير: متوكل مبارك)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

في خطوة متميزة لإدارة المواقف في بلدية مدينة الشارقة، وتعزيزاً لتوجه التحول الذكي في طرق تحصيل رسوم المواقف، بدأت الإدارة باستحداث طريقة جديدة للاشتراك ببطاقة المواقف، من دون الحاجة إلى وجود الملصق الذي يتم تثبيته على زجاج المركبة. وقال علي أحمد أبو غازيين، مدير إدارة المواقف العامة في بلدية مدينة الشارقة، لـ«الاتحاد»: «نحرص في الإدارة على تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، وتطوير منظومة العمل، واستحداث طرق ذكية في تحصيل رسوم المواقف، في خطوة تهدف من خلالها البلدية لتقديم خدماتها بالشكل الأمثل، ومواكبة التطور التكنولوجي، وترسيخ ثقافة الذكاء الاصطناعي، ولهذا بدأت إدارة المواقف العامة باستحداث طريقة جديدة للاشتراك ببطاقة المواقف، من دون الحاجة إلى وجود الملصق الذي يتم تثبيته على زجاج المركبة، ويحتوي تفاصيل الاشتراك». وأشار إلى أن هذا النوع من الاشتراك، بشكل عام، بدأت به الإدارة منذ عام 2007، للتسهيل على المتعاملين، ومع تطور تقنيات وأنظمة التفتيش ارتأت الإدارة تطبيق نظام الاشتراك الافتراضي، مما يعني الاستغناء عن الملصقات، وتحويل العملية إلى إلكترونية بالكامل، من خلال ربط أرقام المركبات بالاشتراك، حيث يقوم الموظف بإدخال رقم المركبة على الجهاز الخاص بالكشف عن الاشتراك من عدمه، لتظهر جميع التفاصيل المتعلقة به ومتى ينتهي والمناطق التي يغطيها. وأوضح أن هذا التحول يخدم توجهات التحوله الرقمي، من خلال برنامج «سابق»، الذي من خلاله يتم تسجيل المركبة التي يرغب صاحبها في الاشتراك بنظام المواقف العامة، من خلال رقم المركبة، وتدوين جميع بياناتها، ونوع الاشتراك المطلوب، والمناطق المطلوبة، والذي يتيح للمفتش معرفة اشتراك المركبة، والمواقف المصرح لها، وتاريخ انتهاء هذا الاشتراك، ويقوم النظام بإرسال رسالة تنبيه للمتعامل، قبل انتهاء مدة الاشتراك، لتذكيره بموعد التجديد.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"