الاتحاد

الرياضي

الأهلي يتأهل إلى نصف نهائي «خليجية اليد»

الأهلي تفوق على مضر في البطولة الخليجية لليد (من المصدر)

الأهلي تفوق على مضر في البطولة الخليجية لليد (من المصدر)

رضا سليم (دبي) - تأهل فريق الأهلي إلى الدور نصف النهائي للبطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس لكرة اليد المقامة حاليا بنادي النور السعودي، بمدينة الدمام، بعد فوزه على فريق مضر السعودي مساء أمس الأول بفارق هدفين، وبنتيجة 28-26 في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن الجولة الثانية في المجموعة الثانية ليحقق الأهلي العلامة الكاملة في المباراتين، بعد فوزه على القرين الكويتي في الجولة الأولى، ليكون الأهلي أول المتأهلين للدور نصف النهائي وهو في طريقه للحفاظ على اللقب الذي أحرزه في النسخة الماضية. ويلتقي الأهلي اليوم مع السد القطري في لقاء على صدارة المجموعة بعد تأهل الفريق القطري على حساب القرين الكويتي وهو الفوز الثاني له على التوالي، ويودع مضر والقرين البطولة حيث يلتقيان معا في مباراة الوداع.
جاءت المواجهة بين الأهلي ومضر الذي يعد صاحب الأرض قوية ونجح مضر في التقدم عن طريق لاعبه الحليلي ويرد البحريني جعفر عبدالقادر بهدفين للأهلي الذي تقدم 2-1، وكان وجود لاعب خبرة مثل حسين زكي وراء قيادة الفرسان في المباراة وتوسيع الفارق إلى 3 أهداف، 5-2.
ويعود الفريق السعودي للمباراة بقوة وينجح في تحقيق التعادل 5-5 بالدقيقة 11 من رمية جزائية، سجلها أحمد العلي، ويستمر التعادل لما يقارب 6 دقائق، بعدما فشل كلا الفريقين من تسجيل هدف بسبب الدفاع الصلب وتألق الحارسين، خاصة حارس مضر جعفر الصفار الذي تصدى لرميتي جزاء، ويعود الفرسان ويسجل هدفين عن طريق حسين زكي ليرد عليه الكويتي مهدي القلاف بمثلهما وتصبح النتيجة 7-7.
وينجح مضر في تحقيق أول تقدم عن طريق قائد حسن الجنبي في الدقيقة 24 بنتيجة 11-10، وينتهي الشوط الأول بالتعادل 12-12.
ويقدم الفرسان مستوى جيدا مع بداية الشوط الثاني، وينجح في التقدم 14-12، في أول 3 دقائق، ثم يوسع الأهلي الفارق إلى 5 أهداف، 25-20، في الدقيقة 22، وسط تراجع مضر دفاعياً وهجومياً وإتاحة الفرصة لجعفر عبدالقادر للتحرك والتمرير، وعادت روح مضر في آخر دقيقة عندما أصبحت النتيجة 27-26، لكن لم تسعفهم الروح المتأخرة وينتهي اللقاء للأهلي بنتيجة 28-26، ليعلن عن نفسه كأول المتأهلين للدور النصف النهائي، بينما أصبح مضر أول المغادرين رسمياً من البطولة. من جانبه، أشاد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي بأداء الفريق في المباراتين وصعودهم للمربع الذهبي للبطولة وثمن جهود الجهاز الفني في التعامل مع مباراة مضر التي يلعبها الفريق أمام جماهيره، متمنياً التوفيق للفريق في المباراة القادمة مع السد القطري من أجل صدارة المجموعة والتي ستكون هي الطريق للمباراة النهائية.
وأكد المصري جمال شمس مدرب الأهلي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة أن الاطمئنان إلى نتيجة المباراة تسبب في إجهاد الفريق، بل كاد يفقدهم النتيجة في الدقائق الأخيرة بسبب الاستعجال وعدم الاستعداد الجيد، وأشار شمس إلى أن مضر من نوعية الفرق الجيدة التي تقدم مستوى جيدا وتزعج المنافسين، ولا يستسلم مهما اتسع الفارق بينه والفريق المقابل، وقد حذرت اللاعبين كثيرا من هذه الناحية، لكن الحماس وسرعة اللعب قد تنسي اللاعب بعض التعليمات.


النعيمي: فوزي بنائب رئيس الاتحاد العربي يخدم اللعبة
دبي (الاتحاد)- وجه الدكتور عيسى النعيمي رئيس اتحاد اليد نائب رئيس الاتحاد العربي الشكر إلى جميع الاتحادات العربية التي منحته أصواتها للفوز بمنصب النائب الثاني للاتحاد العربي محققا 9 أصوات مقابل 6 أصوات للبحريني علي عيسى، وقال: «كنت أتمنى أن تستمر البحرين في مجلس إدارة الاتحاد العربي وكانت هناك جلسة لإقناع مرشح البحرين للعدول عن الترشح للمنصب مقابل الدخول ضمن قائمة العضوية، إلا أنه رفض ولم نصل لاتفاق، في الوقت الذي تنازل مرشحين على منصب النائب الثاني وقبلوا الدخول في العضوية، بعد نجح خالد ديوان بالتزكية في منصب النائب الأول لرئيس الاتحاد».
وأضاف: «الإمارات غنية برجالها وكوادرها الإدارية في جميع الاتحادات الرياضية وكان مهما للغاية أن نتواجد في هذا المنصب، لأن الدولة صاحبة التاريخ في الاتحاد العربي، وسبق لي الدخول في عضوية الاتحاد العربي عام 1994، وكان لابد من التواجد لأن المنصب يهم الرياضة الإماراتية ويصب في مصلحة اللعبة بجانب مشاركة المنتخب في بطولات عربية وأيضا الأندية ونحن مقبلون على المشاركة في المونديال، والفوز بالمنصب ليس شخصيا بل إماراتيا».
وأوضح أن اتحاد اليد متواجد في اللجنة التنظيمية الخليجية من خلال محمد حسن السويدي وفي عضوية الاتحاد الآسيوي من خلال سامي سعيد الذي لديه خبرة في الاتحاد بجانب وجود صالح عاشور في لجنة القوانين وقاسم عاشور في لجنة المدربين، وهذه مناصب مطلوبة لنا من أجل الارتقاء باللعبة لأن التواصل مع هذه الاتحاد سيكون له مردود جيد على مستوى الحكام والمدربين من خلال الدراسات والدورات.
ونوه إلى أن المناصب الإدارية في مثل هذه الاتحادات ستصب في معين منتخبات الشباب والناشئين ولن نتوقف عن تأهل المنتخب الأول لبطولة العالم للرجال بالدوحة، وعلينا أن نستفيد بهذه الصحوة ونتقدم للأمام.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»