الاتحاد

الاقتصادي

هيئة الاتصالات: تسجيل أسماء النطاق على أساس أولوية التقدم بالطلب

يوسف العربي (دبي)

أكدت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات أن تسجيل أسماء النطاقات يتم على أساس «أولوية التقدم بالطلب» بشرط أن يكون المتقدم بطلب الحجز متوافقا مع جميع متطلبات الأهلية.
وأكدت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في تصريح لـ«الاتحاد» حول آليات فض النزاعات بشان حجز أسماء النطاق أنه على صاحب التسجيل مسؤولية ضمان أن له الحق في استخدام اسم النطاق وأن تسجيل أو استخدام اسم النطاق لا ينتهك أي حق من حقوق الملكية الفكرية أو حقوق أخرى للغير ولا يتعارض مع أي قوانين سارية.
وقامت الهيئة متمثلة بإدارة أسماء نطاق الإنترنت بتطبيق سياسة أهلية اسم النطاق الذي يعرف معيار الأهلية لأسماء النطاقات الوطنية وتمتلك إدارة أسماء نطاق الإنترنت سياسة معالجة الشكاوى وسياسة تسوية الخلافات وتحدد هذه آلية تسوية نزاعات أسماء نطاق الإمارات عن طريقة تسوية النزاعات المستمدة من السياسة العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO).
وأوضحت أنه يتم تسجيل اسم النطاق الوطني لمدة سنة واحدة وحتى 5 سنوات حسب رغبة مسجل اسم النطاق ويتم بعد ذلك تجديد التسجيل ويجب أن يكون اسم النطاق من رمزين بحد أدنى و63 حرفاً بحد أقصى على أن تبدأ وتنتهي بحرف أو رقم.
وتقوم «الهيئة» بتنظيم قاعدة البيانات وتوفير الحماية الأمنية للمواقع الإلكترونية المسجلة، فيما يتولى المسجل المعتمد تلقي طلبات العملاء وتوفير خدمات القيمة المضافة مثل الاستضافة والبريد الإلكتروني وفق طلب العميل.
وقالت الهيئة إن عدد الأسماء المسجلة بلغ 212,700 اسم نطاق وطني حتى فبراير 2018 فيما يبلغ العدد المستهدف 220 ألف اسم نطاق وطني بنهاية العام 2018.
ويبلغ عدد الشركات المتخصصة المعتمدة بمهمة التسجيل على النطاق الوطني لمن يطلب 22 شركة، حيث يوفر الموزعين المعتمدين لتسجيل النطاقات لدى الهيئة اختيار اسم النطاق وسداد الرسوم عبر شبكة الإنترنت باستخدام الكمبيوتر أو أجهزة الهاتف الذكي ما يقلص متوسط الزمن المستغرق لإنجاز عملية التسجيل على دقيقة واحدة.
ويمكن استخدام تطبيق الذكي على أجهزة الهاتف المتحرك للتعرف إلى توافر اسم النطاق المطلوب مع توضيح قائمة الموزعين المسجلين لدى الهيئة وذلك بهدف تسهيل مهمة التسجيل، ولا تستهدف الهيئة تحقيق أرباح من إدارة أسماء النطاق باعتبار أن مهمة إدارة النطاق مهمة وطنية.
وتشجع الهيئة كل الشركات والهيئات في دولة الإمارات على تحويل مواقعها على الإنترنت إلى شبكة ae.
لأن ذلك يعكس فخر الشركة واعتزازها بالانتماء إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة