الاتحاد

عربي ودولي

التصدي لـ«داعش» يتصدر محادثات عبد الله الثاني وترامب اليوم

واشنطن (وكالات)

يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض اليوم الأربعاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لبحث « الأولويات المشتركة» بين البلدين وذلك بعد يومين من زيارة «تاريخية» للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للولايات المتحدة. وقال مسؤول رفيع في البيت الأبيض في تصريح لوسائل الإعلام إن من المقرر أن يبحث الجانبان «الأولويات المشتركة» ومنها جهود التصدي لتنظيم داعش الإرهابي وسبل إنهاء الصراع في سوريا وإحراز تقدم في المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. واعتبر المسؤول الأميركي اللقاء المرتقب «فرصة للرئيس ترامب لتأكيد دعمه المستمر للشراكة مع الأردن في عدد من القضايا الإقليمية». ونقل عن ترامب تأكيده على الالتزام بالعمل مع الحلفاء والأصدقاء في العالم الإسلامي من أجل القضاء على (داعش) مؤكدا أن الأردن حليف مهم في جهود التصدي لهذا التنظيم الإرهابي نظرا لدورها الكبير في المنطقة.
من جهة أخرى أكد المسؤول في البيت الأبيض التزام الولايات المتحدة والمجتمع الدولي تقديم الدعم اللازم للاجئين السوريين في الأردن وفي المناطق الحدودية السورية المتاخمة له. ووفق بيانات نشرتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في منتصف مارس الماضي فقد بلغ عدد اللاجئين السوريين في الأردن نحو 657 ألف لاجئ مسجلين لدى المفوضية من اصل 9 .4 مليون لاجئ في دول منطقة الشرق الأوسط. وتشير تقارير إعلامية إلى وجود مليون و300 ألف لاجئ سوري في الأردن ما يشكل نسبة 20 في المئة من تعداد سكان الأردن.
ووصف المسؤول وضع اللاجئين في الأردن بالصعب قائلا «نعمل مع الأردن لضمان مراعاة مصالحه إلى جانب ضمان احتياجات اللاجئين وبالتنسيق مع أطراف المجتمع الدولي». وعن مساعي فرض مناطق آمنة في سوريا أوضح مسؤول البيت الأبيض أن واشنطن «تحرص على البحث مع الأردن وغيرها من الأطراف المعنية في إمكانية خلق مناطق انتقالية ذات اشتباكات مسلحة محدودة وليس مناطق آمنة». وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أعلن في مارس الماضي أن التحالف الدولي ضد (داعش) سيعمل على تأسيس «مناطق انتقالية مستقرة» في العراق وسوريا بما يسمح بعودة اللاجئين بأمان.

قمة أردنية - مصرية في واشنطن
القاهرة (رويترز)

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، العاهل الأردني الملك عبد الله في العاصمة الأميركية واشنطن، على هامش زيارتهما الرسمية للولايات المتحدة وبحثا في سبل دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيان إن «اللقاء شهد تبادلاً للرؤى حول مختلف التطورات على الساحة الإقليمية وجهود دفع عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي». وأضاف أن الجانبين اتفقا «على مواصلة تنسيق المواقف بين البلدين بشكل مكثف». وفي الأسبوع الماضي، عقد السيسي والملك عبد الله والرئيس الفلسطيني محمود عباس اجتماعاً ثلاثياً في منطقة البحر الميت في الأردن على هامش القمة العربية لتنسيق مواقفهم بشأن القضية الفلسطينية قبل زيارتهم واشنطن ومقابلة ترامب. وتلقى عباس دعوة من ترامب في مارس لزيارة البيت الأبيض، لكن موعد الزيارة لم يتحدد بعد.


اقرأ أيضا

قتلى ومصابون بإطلاق نار استهدف تجمعاً في كاليفورنيا