الاتحاد

عربي ودولي

نقابة الصحفيين اليمنيين: 2017 أكثر عنفاً وعدائية

عدن (الاتحاد، وكالات)

أكدت نقابة الصحفيين اليمنيين أمس أن العام الحالي 2017 يبدو أكثر عنفا وعدائية تجاه الصحافة والصحفيين. ورصدت في تقرير خاص 47 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية خلال ثلاثة الشهور الماضية من يناير حتى نهاية مارس، منها 15 حالة اختطاف واعتقال واحتجاز، فيما لا يزال 19 صحفيا مختطفا منهم 18 لدى مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، ويعيشون أوضاعا قاسية في سجن الأمن السياسي بصنعاء، ويحرمون من حقهم في التطبب والرعاية الصحية، وصحفي لدى تنظيم «القاعدة» بحضرموت. كما رصدت خمس حالات تهديد بالأذى والتصفية وخمس حالات شروع بالقتل، وست حالات تحقيق ومحاكمات، وأربع حالات اعتداء طالت صحفيين ومؤسسات صحفية وثلاث حالات مصادرة لمقتنيات صحفيين وممتلكاتهم، وأربع حالات إيقاف عن العمل، وإيقاف راتب ومنع من الاختبارات.
وقال التقرير إن المليشيات الانقلابية ارتكبت 29 حالة انتهاك من إجمالي الانتهاكات بنسبة 62%. وسجلت النقابة خمس حالات تهديد طالت صحفيين، كما تم توثيق ست حالات تحقيق ومحاكمات طالت 12 صحفيا، وقفت وراءها جهات ضبطية وقضائية تسيطر عليها المليشيات، كما تم رصد ثلاث حالات قرصنة لمواقع إلكترونية قيدت ضد مجهولين. ورصدت النقابة حالتي تعذيب طالت صحفيين معتقلين لدى الانقلابيين، هم تيسير السامعي وتوفيق المنصوري، فيما لا تزال أوضاع الصحفيين المعتقلين سيئة وقاسية داخل سجن الأمن السياسي بصنعاء.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد