الاتحاد

عربي ودولي

بوش وصباح الأحمد يبحثان التطورات في الشرق الأوسط

أمير الكويت في استقبال بوش لدى وصوله

أمير الكويت في استقبال بوش لدى وصوله

عقد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح جلسة مباحثات ثنائية مع الرئيس الأميركي جورج بوش أمس عقب وصوله إلى الكويت المحطة الأولى في جولته الخليجية تركزت حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة مجالات التعاون، بالاضافة الى أخر التطورات السياسية في منطقة الشرق الأوسط والقضايا ذات الاهتمام المشترك·
وكان الرئيس الأميركي قد وصل أمس الى الكويت ضمن جولته في المنطقة التي وضعها تحت عنوان الدفع قدما باتجاه السلام في الشرق الاوسط وعزل إيران· وبث التلفزيون الكويتي مشاهد تظهر الرئيس الاميركي إثر وصوله في طائرته الرئاسية التي اقلته الى الكويت بعد ثلاثة أيام امضاها في إسرائيل وزار خلالها الضفة الغربية· وكان في استقباله أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي عانقه بحرارة· وكان في استقبال بوش في المطار كذلك ولي العهد ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الأمة وغالبية كبار المسؤولين، وقد استعرض الرئيس الاميركي حرس الشرف· ويقوم الرئيس الأميركي بتفقد القوات الأميركية المتركزة في الكويت اليوم السبت· ومن المفترض أن يلتقي بوش كذلك عشر ناشطات كويتيات لمناقشة تطور الديموقراطية في الكويت· وكان التلفزيون الكويتي بث في وقت سابق وثائقي يشيد بالعلاقات الكويتية الاميركية ويصفها بانها ''استراتيجية'' مستذكرا الدور الأميركي في تحرير الكويت عام 1991 ·
الا أن الكويت، شأنها شأن باقي دول الخليج، قلقة حيال امكانية سعي بوش الى تجنيد الدعم للقيام بعمل عسكري ضد إيران بالرغم من قلق الخليجيين ازاء البرنامج النووي الايراني وازاء تنامي نفوذ إيران الكبير· وكان مسؤولون كويتيون كبار، بمن فيهم وزيرا الخارجية والدفاع، اكدوا أن الكويت لن تسمح لواشنطن باستخدام أراضيها لشن ضربة ضد طهران· وطالب القادة الكويتيون الذين يحرصون على إبقاء علاقات جيدة مع ايران، مرارا بالتوصل الى حل سلمي للازمة مع إيران بسبب برنامجها النووي وإنهاء المواجهة المحتدمة بين الغرب والجمهورية الإسلامية بسبب اتهام طهران برغبتها بالحصول على السلاح النووي·
وبوش اصبح ثاني رئيس أميركي يزور الكويت بعد بيل كلينتون في 1994 ·وكان بوش الاب استقبل استقبال الأبطال في الكويت عندما زارها بعد انتهاء ولايته في ،1993 وامطر بالورود والهدايا· وقبيل وصول بوش أمس ، وجهت بعض الصحف في الخليج انتقادات لاذعة للرئيس الأميركي· وكتبت صحيفة ''الرأي'' الكويتية في افتتاحية على صفحتها الاولى ''يا فخامة الرئيس، المنطقة تريد مبادرات ذكية لا قنابل ذكية''· واضافت الصحيفة أن المنطقة ''تريد تكنولوجيا عابرة للقارات لا صواريخ عابرة للقارات· تريد اتفاقات علمية واقتصادية وتجارية ومالية لا صفقات تسليحية· تريد للسياسة الاميركية أن تستعيد المبادئ التي جرفتها المصالح''·
ويتوقع أن يجدد القادة الكويتيون طلبهم بالإفراج عن أربعة مواطنين كويتيين معتقلين في سجن قاعدة خليج جوانتانامو في كوبا· وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح السالم الصباح في وقت سابق ذكر أن مصير المعتقلين مسألة تهم كل الكويتيين· وقال الوزير أمام البرلمان الكويتي يوم الاربعاء ''إن البلاد لا يمكن أن تقبل استمرار احتجاز المواطنين الكويتيين دون محاكمة· وكل ما نريده هو العدالة· وسوف نطالب بالإفراج عنهم''·

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات