الاتحاد

الإمارات

«الشارقة للتعليم» يستقبل الطلبة العائدين من العمرة

الطلبة عقب رجوعهم من الرحلة (من المصدر)

الطلبة عقب رجوعهم من الرحلة (من المصدر)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

استقبل مجلس الشارقة للتعليم صباح أمس، وفد الطلبة الذين تم اختيارهم لأداء مناسك العمرة لهذا العام، ضمن برنامج «مهارات» بعد عودتهم من الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة بمقر المجلس بالإمارة. وتم تنظيم الرحلة بمكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبإشراف من مجلس الشارقة للتعليم.
ضم الوفد 30 طالباً وثلاثة مشرفين، حيث تم إعداد برنامج تعليمي وديني وترفيهي هادف للتعرف على الأماكن الدينية والتاريخية، إضافة إلى التقرب الى الله عز وجل.
وقال الدكتور سعيد مصبح الكعبي، عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم: «إن رحلة العمرة تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة على تنمية الوازع الديني لدى أبنائه الطلبة، ومكافأة المتميزين منهم في التحصيل الدراسي والعلمي والنشاط المدرسي، وحثهم على التفاعل مع البيئة المدرسية والمجتمع»، متمنياً أن يستفيد من مثل هذه المكرمة عاماً بعد عام أكبر عدد من طلبة الإمارة.
وأوضحت آمنة الحمادي، مدير إدارة العمليات التربوية أن المجلس قام باختيار مجموعة من الطلبة المتميزين من مواطني الدولة من الصف الحادي عشر والثاني عشر الحاصلين على معدل 85% وما فوق في شهادة الفصل الدراسي الأول، والفئة الثانية 3 من غير المواطنين في الصف الحادي عشر أو الثاني عشر الحاصلين على معدل 95% وما فوق في شهادة الفصل الدراسي الأول (الأول على طلبة الحادي عشر عام – الأول على طلبة الحادي عشر متقدم –الأول على طلبة الثاني عشر عام - الأول على طلبة الثاني عشر متقدم).
وأشارت إلى أنه تم إعداد برنامج لرحلة العمرة تضمن زيارة الأماكن المقدسة، إلى جانب مسابقات ثقافية دينية وبرامج وعظية عن شكر الله على نعمة الأمن والأمان والقيادة الرشيدة، وزيارة مرافق الحرم الملكي، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف وزيارة مقبرة البقيع.
ورفع الطلبة المشاركون برقية شكر وتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، معربين عن سعادتهم وتقديرهم لهذه الرعاية الكريمة التي تترجم حرص سموه على تنشئة جيل متمسك بعقيدته وصقل شخصيته لمواجهة التحديات.

اقرأ أيضا