الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستضيف قمة الأعمال المستدامة 17 أبريل

رزان المبارك

رزان المبارك

أبوظبي(الاتحاد)

تشهد إمارة أبوظبي انطلاق فعاليات النسخة الأولى من قمة الأعمال المستدامة 2018، في 17 أبريل المقبل، والتي تنظمها «فعاليات ذي إيكونوميست»، التابعة لصحيفة «ذي إيكونوميست» البريطانية، وبدعم من هيئة البيئة - أبوظبي، وذلك بهدف تعزيز الشراكة بين المؤسسات نحو تحقيق التنمية المستدامة، وتسليط الضوء على تأثير النمو الاقتصادي في قطاع البيئة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتهدف القمة التي تقام برعاية دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، إلى توفير منصة لتبادل المعرفة والخبرات، وإتاحة الفرصة لتعزيز أواصر التعاون بين جميع المهتمين بالأعمال التجارية والمبادرات البيئية المستدامة، وإبراز أثرها على الصناعات الأساسية في المنطقة.
وستستضيف القمة خبراء ورواداً من القطاع على مستوى العالم في أبوظبي، لاستعراض ومناقشة السياسات المتبعة دولياً، وتحفيز المشاركين على دعم المبادرات الساعية إلى تعزيز الاستثمار المؤثر في تنمية المجال البيئي وقضايا المناخ.
وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي: «إن استضافة إمارة أبوظبي لقمة الأعمال المستدامة 2018 جاء بتوقيت لا يمكن إلا أن يكون أكثر ملاءمة من نواحٍ عدة، حيث نحتفي هذا العام بعام زايد الذي يصادف ذكرى مرور مئة عام على ميلاد المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومؤسس هيئة البيئة- أبوظبي، وأول من اهتم بمواجهة التحديات البيئية من خلال سَنّ قوانين ولوائح لحماية البيئة وتنوعها البيولوجي».
وأضافت: «إن وضع اللوائح والقوانين البيئية يعتبر خطوة أساسية، ولكننا بحاجة إلى تقديم المزيد لدعم التحول الاقتصادي الذي نشهده ولنرسخ مكانتنا كنموذج رائد في الاقتصاد المستدام الذي يعتمد على المعرفة والتنافسية واستخدام الموارد بكفاءة للحد من الملوثات البيئية، كما نسعى إلى توفير منبر يهتم بتطوير التكنولوجيا والخدمات المستدامة». واختتمت المبارك: «ولكي نصل إلى هذه الأهداف الطموحة ولنحقق رؤيتنا الاقتصادية المستدامة نحتاج إلى توحيد جهودنا ومواصلة العمل جنباً إلى جنب، من خلال تعزيز الشراكات بين مختلف القطاعات الاقتصادية الحكومية والخاصة والأكاديمية، والهيئات والمجتمعات الساعية إلى تعزيز الأعمال المستدامة، ونتوقع أن توفر قمة الأعمال المستدامة، البيئة المناسبة للحث على تحقيق هذا التعاون بشكل فاعل ومؤثر».
من جانبه، قال خليفة المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، بمناسبة انعقاد قمة الأعمال المستدامة 2018 في الإمارة: «تعتبر القمة فرصة للاطلاع على السياسات والمبادرات الدولية التي يمكن الاستفادة منها وتطويرها أو تعزيزها لدعم النهج البيئي الذي تسعى إليه إمارة أبوظبي، ليصبح أكثر اتساقاً لخلق اقتصاد أكثر استدامة». وأكد أن المشاركة تعكس حرص حكومتنا على تعزيز مكانة الإمارة كمركز للاستدامة في المنطقة من خلال تحقيق النمو الاقتصادي والبيئي المستدام، والالتزام بحماية البيئة، وتعزيز جهود الدعم للاقتصاد الأزرق عبر تنفيذ الخطط الاستراتيجية الرامية إلى الحد من التلوث وآثار تغير المناخ».
من جهته، قال جريج كارلستروم مراسل الشرق الأوسط في صحيفة «ذي إيكونوميست»:«يسعدنا استضافة أبوظبي لأول نسخة من قمة الأعمال المستدامة 2018، الساعية إلى تعزيز الحوار البناء بشأن الاستدامة واستعراض دور القطاع المالي في دعم الاستثمارات المستدامة، وحث المشاركين على تبني المبادرات البيئية المبتكرة، بالإضافة إلى كيفية دمج السياسات الدولية بخطط الاستدامة لتعزيز نجاحها وتأثيرها».

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها