الاتحاد

الإمارات

18 مذكرة تفاهم حصاد معرض «الإنجازات الحكومية»

محمود خليل (دبي)

شهد معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، الذي اختتم أعماله أمس في دبي، توقيع 18 مذكرة تفاهم بين الجهات المشاركة، وإطلاق 4 مبادرات، فيما وصل عدد زوار الحدث إلى 23 ألفاً و500 زائر، مقارنة بـ16 ألف زائر خلال العام الماضي. كما حقق مؤشر السعادة في المعرض نسبة وصلت إلى 99 %.
وأنهى 100 خبير وموظف حكومي جلسات عصف ذهني لمناقشة «مئوية الإمارات» عملت على توقع شكل الحكومة كل 10 سنوات حتى عام 2071 من حيث إعداد العقول، وتطوير البنية التحتية والاستثمار في رأس المال البشري الإنتاجي، وتحويل المؤسسات الحكومية من استهلاكية إلى إنتاجية، وإيجاد قواعد جوية داخل الإمارات للانطلاق إلى المريخ دون الحاجة إلى الانطلاق من دول أخرى، وبحث المستوى الأمني المطلوب لكل مرحلة من مراحل شكل الحكومة بما يحافظ على الأمن الفردي والمجتمعي في ظل التطور الذي ستشهده الحكومة كل 10 سنوات.
وأكد عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي، ورئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، أن معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، حقق نجاحاً لافتاً هذا العام، مما يرسخ مكانة دولة الإمارات العالمية في مجالات التميز الحكومي، كونه نهجاً تتبعه الجهات الحكومية في الدولة بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، والتي تسعى للوصول بدولة الإمارات إلى المركز الأول عالمياً في المجالات كافة.
وقال: إن فعاليات المعرض اختتمت بعد نجاح لافت، وحضور متميز ومشاركات رائدة عبر منصاته وفعالياته المتنوعة، ونحن نفخر بأن المعرض استطاع تقديم الفائدة والمتعة لجميع المشاركين عبر ما تمّ عرضه من إنجازات الجهات المشاركة، وابتكاراتها الرائدة في مختلف ميادين العمل الحكومي، حيث نجح المعرض في نقل تجربة دبي المتميزة والمبدعة إلى الجهات المشاركة بفعالياته وأن يتيح للزوار الاطلاع على أبرز الإنجازات والإبداعات الحكومية في العالم المتقدّم».
بدوره، قال الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: «إن المعرض هذا العام حقق نجاحاً استثنائياً، حيث فاقت نسبة رضا المشاركين والحضور التوقعات، إذ بلغت 99 %»، مشيراً إلى أنّ نوعية ومحتوى المعرض تستحق الإعجاب والاحترام، وأنّ عدد المشاركين والزوار للمعرض تخطى حاجز العشرين ألف شخص.
وأضاف: «كان المعرض منصة للتلاقي والتحاور والتعلم من أفضل الممارسات، وهذه صبغة للحكومات الحية التي تحترم الناس وتركز على خدمتهم وتعمل من أجل إسعادهم، كما أنّه كان استثماراً جيداً للجهات الحكومية المشاركة، حيث اطلعت الدوائر الحكومية على تجارب حكومية متميزة وناجحة موجودة لدى الجهات الأخرى واطلعت على تجارب موجودة لدى الجهات الحكومية المحلية والإقليمية والعالمية، كما شرحت للناس والمتعاملين عن خدماتها وإنجازاتها».
من جانبه، أشار هزاع خلفان النعيمي رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إلى أنّ المعرض شهد هذا العام نقلة نوعية حقيقية من ناحية التنظيم والجهات المشاركة، وعدد الحضور ونوعية الفعاليات المصاحبة، وحقق نقلة نوعية في عدد الجهات المشاركة التي ارتفعت من 66 إلى 88 جهة عارضة، فيما ارتفع عدد الجهات العالمية المشاركة من 20 إلى 31 جهة حكومية، كما تضمّن المعرض فعاليات ومبادرات جديدة وندوات وورش عمل متخصصة شارك فيها 36 من المتخصصين والخبراء الدوليين لنقل المعرفة والحديث عن جوانب عديدة في العمل الحكومي».

قادة الحكومة
وشهدت المنصة المخصصة لمبادرة «اسأل قادة الحكومة» مشاركة العديد من المديرين العامين الذين أتاحوا للزوار والمتعاملين فرصة الحوار معهم وتقديم اقتراحاتهم حول تحسين الخدمات والأداء وحول ما يحقق السعادة لهؤلاء المتعاملين.
كما شهدت المنصة إقبالاً واسعاً على البرامج الأكاديمية والتعليم التنفيذي، الأمر الذي يؤكّد اهتمام القادة والموظفين الحكوميين بتطوير وتنمية مهاراتهم.
وتضمنت فعاليات المعرض مبادرة ردهة المبتكرين التي شارك عبرها العديد من المبدعين بعرض ابتكاراتهم واختراعاتهم المتميزة. وقال الملازم أول المهندس غانم إبراهيم رئيس قسم الابتكار في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عن مشاركة الإدارة: «نشارك بثلاثة ابتكارات عبر منصة الابتكارات، الأول هو الفأر الكاشف والذي من خلاله نستطيع استخدام أشعة يوفي لكشف التزوير لاسيما تزوير جوازات السفر، ويعتبر منخفض السعر ويمكن استخدامه في جميع المكاتب و(كاونترات) تقديم الخدمة».
وأضاف: «الابتكار الثاني هو الشريط الأزرق، وهو عبارة عن شريط من إضاءة يوفي يوضع تحت الشاشات في مكاتب الموظفين ويستخدم في الكشف عن الألياف البصرية، ويعتبر منخفض السعر ويمكن تركيبه في الشريط الضوئي على جميع أنواع الشاشات، وهو مستخدم حالياً في المطارات؛ ولأن أجهزة كشف التزوير مكلفة فقد تمّ تصنيع الشريط الأزرق بشكل كامل في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب».
وتابع: «إضافة إلى ذلك، نشارك بابتكار النظارة الذكية، وهي نظارة تحتوي على نظام للتعرف إلى الوجوه مثل جهاز البصمة، وهي غير مستخدمة حتى الآن بشكل موسع، لكننا نستخدمها في صالات الترانزيت في المطارات للكشف عن الأشخاص المطلوبين، كما أنها متعددة الاستخدامات وهي مرتبطة مع مركز العمليات وفيها سماعات، بحيث يتواصل مركز العمليات مع الموظف الذي يرتديها مباشرة لإعطائه التعليمات».

الفن الرقمي
وشارك سعيد بن فارس الكتبي، وهو قائد فريق في جمارك دبي عبر ابتكار يشرح منهج تخطيط براءات الاختراع عن طريق الفن الرقمي، حيث يسهّل الابتكار الإجراءات إلى ما بعد التسجيل في وزارة الاقتصاد والحصول على براءة الاختراع، للوصول بعد ذلك إلى كيفية صناعة الاختراع من خلال الرسم الرقمي والمقاييس والأطوال والأدوات المتعلقة بذلك.
وقال الكتبي: «لدي نماذج من اختراعاتي السابقة عرضتها لكي تكون واضحة للناس من أجل شرح كيفية صناعة الاختراعات والترقيم والتسجيل والتوثيق ثم الصنع، وقد التقيت العديد من الأشخاص الذين أخبروني أنهم يجدون صعوبة في تسجيل براءات اختراعاتهم، وقد وجدوا أنّ الابتكار الجديد مفيد جداً ويستطيعون الاستفادة منه في تسجيل البراءات وتصنيع الاختراعات».

جناح «الداخلية» يعرض ابتكارات وخدمات تسعد المتعاملين
أبوظبي (الاتحاد)

استقطبت منصة وزارة الداخلية جمهوراً كبيراً من رواد معرض دبي للإنجازات الحكومية الذين تفاعلوا مع المشروعات والمبادرات التطويرية التي تعكس روح الابتكار والإبداع لدى موظفي الوزارة، وتعزز تنافسية الإمارات عبر اختصار الوقت والجهد في الخدمات التي تقدمها للجمهور.
وعكست مشاركة الوزارة في المعرض والذي نظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، في مركز دبي التجاري العالمي مدى تطور خدماتها لإسعاد المتعاملين من خلال مجموعة من خدماتها ومشروعاتها الابتكارية، والتي شملت نظام إدارة إسعاد المتعاملين، والمنافذ الذكية، ونظام دولفين لمكافحة الحرائق والحوادث، وابتكار إماراتي لكشف الجوازات والوثائق المزورة، ومبادرة السيارة الرملية «فورد رابتر»، فيما شارك الإسعاف الوطني ضمن جناح الوزارة بجهاز محاكاة قيادة سيارة الإسعاف.
وزار منصة الوزارة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، واللواء عبدالله المري قائد عام شرطة دبي، واللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني في دبي، وعدد من كبار ضباط الوزارة وجمع غفير من المختصين والزوار.
وأكد معالي الفريق ضاحي خلفان حرص دولة الإمارات على أن تكون في طليعة دول العالم من حيث تقديم الخدمات المتميزة، والتي تسهم في إسعاد المتعاملين، وتبني أفكار وطنية رائدة تعزز نهج التطوير والريادة للخدمات التي تقدمها الوزارة على مستوى الدولة، وحث المبتكرين وأصحاب الأفكار الخلاقة والرائدة في جهاز الشرطة والأمن على مواصلة هذا النهج الطيب بتقديم أفكارهم، والتي تحقق أهداف وتطلعات القيادة في الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور.
وأضاف: إن مبتكرات الوزارة في المعرض تمثل أفكاراً متميزة يستحق أصحابها من منتسبي الشرطة التشجيع والتحفيز لتطوير بيئة العمل الشرطي إلى مستويات أرقى واستشراف المستقبل برؤية مواكبة للمستجدات ومتابعة التطوير الشامل الذي تشهده مسيرة الخير والعطاء في الإمارات.
كما شارك اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، في مبادرة «اسأل قادة الحكومة» بمنصة وزارة الداخلية وتعد المبادرة من ضمن أبرز الفعاليات التي يشهدها المعرض لأهميتها في تطوير أداء الجهات الحكومية عبر الاستفادة من تبادل الآراء والأفكار والتجارب بين المشاركين من مختلف الشرائح، أو جهات مشاركة أو موظفين وقادة، لتقليص المسافة بين هذه الأطراف، وإتاحة الفرصة للجميع، للتعبير عن آرائهم وأفكارهم.
وحاور اللواء المطروشي الجمهور في لقاء مباشر حول الخدمات التي يقدمها جهاز الدفاع المدني وسرعة استجابته لإطفاء مختلف أنواع الحرائق ومدى التطور الذي شهدته آليات ومعدات الدفاع المدني للتعامل بحرفية عالية مع مختلف أنواع وتصنيفات الحرائق.

4 تريليونات درهم تجارة دبي الخارجية في 4 سنوات
دبي (وام)

أكد أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، أن تجارة دبي الخارجية بلغت نحو 4 تريليونات درهم خلال السنوات الأربع الماضية، كما سجلت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية للإمارة خلال عام 2016 نحو 1.276 تريليون درهم، توزعت على الواردات بقيمة 803 مليارات درهم والصادرات بقيمة 143 مليار درهم وإعادة التصدير 330 مليار درهم، وذلك وفق أحدث إحصائيات دائرة جمارك دبي. وقال: إن كفاءة إجراءات وأداء جمارك دبي أسهمت بشكل رئيس في تعزيز تنافسية دولة الإمارات عالمياً، حيث تقدمت الدولة، وقياساً على إجراءات جمارك دبي، إلى المركز الأول إقليمياً والرابع عالمياً في مؤشر كفاءة الإجراءات الجمركية، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية 2016. وكان تقرير مهمة «كولومبس» التشخيصي- الذي استحدثته منظمة الجمارك العالمية لغايات تطوير العمل الجمركي حول العالم - اعتبر جمارك دبي نموذجاً يحتذى في العمل الجمركي على الصعيد الدولي.
وقال مصبح خلال مشاركته في فعالية «اسأل قادة الحكومة»، المصاحبة لفعاليات معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية: إن المعرض منصة استراتيجية فريدة من نوعها على المستوى العالمي تتيح تفعيل قنوات تبادل أفضل الخبرات، وأنجح الممارسات الحكومية في إمارة دبي.

اقرأ أيضا