الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يطلع على مقترحات «تعزيز السلامة» خلال الضباب

سيف بن زايد خلال الورشة وفي الصورة الشعفار والسويدي وعدد من كبار الحضور (من المصدر)

سيف بن زايد خلال الورشة وفي الصورة الشعفار والسويدي وعدد من كبار الحضور (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، فعاليات ورشة السلامة في أوقات الضباب والتي نظمتها إدارة الاستراتيجية والمستقبل بالإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء بالوزارة، وبمشاركة عدد من الشركاء الرئيسين.

واطلع سموه على أهداف الورشة وأبرز الإنجازات في السلامة أثناء تقلبات الطقس والتحديات التي تواجهها، ومن بينها زيادة عدد المركبات والحركة المرورية والتنقل بين الإمارات، كما اطلع على الحلول المقترحة التي قدمها المشاركون، من بينها وقف الحركة المرورية على الطرق عند انعدام الرؤية أو تسيير المركبات في مجموعات بمرافقه دوريات الشرطة، وتكثيف حضور الدوريات المرورية على الطرق في حال الضباب، واستخدام الأنظمة الذكية في تحذير السائقين بوقوع حادث في الضباب وإلزامية تركيب مصابيح الضباب في المركبات، وتطبيق نظام الدوام المرن، ورفع الوعي الوقائي لدى مستخدمي الطرق.

حضر افتتاح الورشة من وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل الوزارة، العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام بالإنابة في مكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، العميد غيث حسن الزعابي مدير عام التنسيق المروري، العميد سيف مهيّر المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، وعدد من كبار الضباط والخبراء المختصين.

كما حضر افتتاح الورشة المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة، ومصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة، وخليفة محمد المزروعي وكيل دائرة شؤون البلديات والنقل، وعادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للعمليات، وثاني آل ثاني من مؤسسة دبي للملاحة الجوية.

وأوضح العقيد الدكتور فيصل الشعيبي نائب مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بالوزارة خلال تقديمه العرض الرئيس أن الورشة تأتي في إطار حرص الوزارة على مواكبة التطورات ومتابعة المستجدات واستشراف المستقبل، مشيراً أن دولة الإمارات تعد في مقدمة دول العالم من حيث نسبة انخفاض حوادث الطرق بفضل دعم القيادة العليا والتعاون مع الشركاء.

وذكر الشعيبي أن وزارة الداخلية تعمل على تحقيق المستهدف في الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021 من حيث الوصول إلى 3 حالات وفاة لكل 100 ألف نسمة من السكان، لافتاً إلى رؤية الإمارات في إسعاد المتعاملين من حيث التعامل مع الظروف الطارئة مع ركاب الطائرات أثناء تشكل الضباب بأساليب عملية ومقننة، مثمناً دعم وحرص الشركاء لاستشراف المستقبل بتحقيق الإنجازات.

وذكر المقدم عبدالرحمن علي سعيد المنصوري مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل أنه تم تحويل عدد كبير من رحلات الطيران في الأعوام 2014 إلى 2016 من مطار إلى آخر داخل الدولة أثناء تشكل الضباب، وعلى الرغم من الإجراءات السريعة والمقننة إلا أن العملية في حد ذاتها تمثل تحدياً كبيراً وتتطلب طاقات استيعابية كبيرة على شركات الطيران أو الشركات المشغلة، مما يتطلب الوصول إلى مقترحات وإجراءات فاعلة لتعزيز التعاون بين الجهات المعنية بصورة أكبر في المستقبل.

وتحدث سيف محمد السويدي مدير عام هيئة الطيران المدني عن أبرز التحديات والحلول المقترحة في حالات سوء الأحوال الجوية وتشكل الضباب، داعياً إلى تشكيل لجنة وطنية برئاسة «الهيئة» لوضع خطة وطنية للتعامل مع الظروف الاستثنائية في الدولة.

وتطرق حسن الحمادي نائب رئيس أول إدارة العمليات بطيران الإمارات إلى أبرز التحديات التي تواجهها شركات الطيران خلال تقلبات الطقس وتشكل الضباب، ومن بينها اتخاذ القرار في اللحظة الأخيرة لاستخدام مطار بديل، موضحاً أن إعادة الحركة إلى طبيعتها عبر الشبكة قد يستغرق أياماً عدة.

واقترح الحمادي ضرورة تطبيق الممارسات العالمية بتقليل الحركة الجوية وإلغاء بعض الرحلات المجدولة وتوفير المرونة لتسهيل مغادرة المسافرين مباني مطارات الدولة وتوفير متطلبات الحد الأدنى لجاهزية المطارات.

وقدم مصبح مبارك المرر مجموعة من المقترحات التطويرية، ومن أبرزها إعادة النظر في القوانين التي تختص بترخيص مركبات جديدة، وإيجاد بدائل لوسائل النقل مثل القطارات.

.. ويشهد توقيع مذكرة تفاهم بين «الداخلية» و«الإحصاء»

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح أمس، في مقر الوزارة توقيع مذكرة بين وزارة الداخلية ومركز الإحصاء في أبوظبي، بشأن التعاون الإحصائي وتبادل البيانات الإحصائية.

ووقع المذكرة الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، وبطي أحمد محمد بن بطي القبيسي مدير عام مركز الإحصاء أبوظبي.

ويأتي توقيع المذكرة انطلاقاً من حرص الطرفين على دعم وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المؤسسات الحكومية بشكل فعال للمساهمة في دعم العمل الوطني المؤسسي المشترك، وسعياً نحو تكامل الجهود وتبادل الخبرات وتحقيق أفضل أداء في مجال دعم العمل الإحصائي وتطويره بالتعاون الكامل مع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في إجراء المسوح الإحصائية وتطوير النظام الإحصائي الشامل.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز أواصر التعاون المؤسسي بين الطرفين في مجال العمل الإحصائي بصورة منهجية تحقق التكامل في الجهود الإحصائية على مستوى الإمارة، ووضع إطار عمل منهجي ومنظم لتبادل وإعادة إصدار البيانات بما فيها الأنظمة الإلكترونية والجداول الزمنية وإجراءات التزويد بالبيانات بين الأطراف المعنية.

حضر مراسم التوقيع من وزارة الداخلية العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالإنابة، والعقيد عبدالعزيز عبدالله الأحمد مدير إدارة المعلومات الأمنية الاتحادية بالوزارة، ومن جانب مركز الإحصاء أبوظبي راشد بن لاحج المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز الإحصاء، ومحمد سعيد الشحي، المدير التنفيذي لقطاع الدعم ومنى السويدي المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء بالإنابة واحمد الفلاسي مدير إدارة الخدمات.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ينعى سلطان بن زايد