الاتحاد

الرياضي

كلاسيكو «الفيسبوك» ملكياً !

محمد حامد (دبي)

التحدي كان كبيراً ومثيراً بين ريال مدريد وبرشلونة، لكنه هذه المرة كان خارج المستطيل الأخضر، وعبر صفحات «الفيسبوك» على وجه التحديد، وهو أحد أدوات قياس الجماهيرية والشعبية، ومن ثم احتدمت المنافسة بين العملاقين على جذب الجماهير، واستعراض قوتهما في عالم التواصل الاجتماعي.
التحدي المثير كان يرتكز قبل أيام على قدرة الريال أو البارسا على الوصول إلى 100 مليون معجب «مشجع» عبر حساب كل منهما على «الفيسبوك»، ونجح النادي «الملكي» في حسم الصراع لمصلحته، صحيح أن الفارق ليس كبيراً، لكن الريال خرج منتصراً من هذه المعركة، ولديه الآن 101 مليون مشجع، فيما يملك البارسا 100 مليون معجب، والأهم من ذلك أن «الملكي» بلغ أولاً حاجز الـ100 مليون.
معركة «السوشيال ميديا» بين العملاقين ليس هدفها استعراض العضلات وإظهار الفارق في الشعبية فحسب، بل لها انعكاسات على مكانة كل منهما من الناحية التجارية، وهو ما يتجلى بوضوح في الرسالة التي وجهها حساب الريال عبر «الفيسبوك»، والذي أظهر أن النادي الملكي هو النادي الأول في العالم، والعلامة التجارية الأولى في العالم في الوقت ذاته. وفي المقابل حرص برشلونة وإدارته وجماهيره على البقاء في صراع الـ 100 مليون حتى النهاية، فقد أرسل النادي الكتالوني رسائل مباشرة إلى جماهيره، يطلب منهم أن يشاركوا في حملة موسعة لجذب الجماهير للدخول على حساب النادي عبر «الفيسبوك»، والضغط على علامة الإعجاب «لايك» لكي يتمكن البارسا من حسم المنافسة، ولكن الخطة لم تنجح، وفقاً لما كشفت عنه صحيفة «ماركا المدريدية».
حساب الريال عبر «الفيسبوك» بلغ 100 مليون صباح الأحد، وفي التوقيت نفسه كان مؤشر الإعجاب بالبارسا متوقفاً عند 99.8 مليون معجب ومشجع، وفي هذه اللحظة حسم المدريدي سباق الجماهيرية بهذا الفارق البسيط، ولكنه يعني الكثير لجماهيره، فقد أصبح الريال هو النادي الأول من حيث الشعبية على المستوى العالمي عبر «الفيسبوك»، يليه برشلونة. أما بقية الأندية التي دخلت السباق، فقد حل مان يونايتد ثالثاً بـ 73 مليون مشجع، ثم تشيلسي ولديه 47 مليون معجب عبر الفيسبوك، يليه بايرن ميونيخ بـ 41 مليون مشجع، ثم أرسنال سادساً ولديه 37 مليوناً، يليه ليفربول، ثم باريس سان جيرمان ثامناً، واليوفي تاسعاً، والميلان في المركز العاشر.

اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»