الاتحاد

كرة قدم

هازارد: كرة القدم «صديقي المخلص» !

ايدن هازارد

ايدن هازارد

أنور إبراهيم (القاهرة)

في حوار حصري لمجلة «فرانس فوتبول»، تحدث النجم الدولي البلجيكي إيدن هازارد لاعب فريق تشيلسي الانجليزي، عما بذله من تضحيات من أجل لعب كرة القدم والإبداع فيها، كما تناول نظرته ومفهومه عن هذه اللعبة التي يعشقها منذ نعومة أظفاره، وعن النجوم الذين يعتبرهم القدوة والمثل الأعلى على مستوى الفن والابتكار، وعن قدرته على القيام بما فعله ويفعله هؤلاء النجوم الموهوبين في عالم الساحرة المستديرة. وتحدث أيضاً عن كم كانت كرة القدم صديقاً مخلصاً له منذ سنوات طفولته الأولى. في البداية قال هازارد: يهمني ويشغلني كثيراً تقديم المتعة والسعادة للجماهير، فالناس تذهب إلى الملاعب والاستادات لكي تستمتع، وتقضي وقتاً طيباً، ولهذا يجب أن تكون المباريات مرادفاً لجلب السعادة والمتعة للجماهير بما يملكه اللاعبون من قدرات على الإبداع والابتكار والخلق.
ولأن هازارد من اللاعبين الذين يتمتعون بموهبة فطرية وقدرة كبيرة على الاحتفاظ بالكرة والمراوغة، وأيضا تسجيل الأهداف والتمرير الجيد للزملاء، فقد سألته المجلة: من أين جاء بهذه القدرة الكبيرة على الإبداع، فرد قائلاً: إنها موهبة فطرية تولد مع الإنسان ولا يمكن اكتسابها.. فعندما كنت في الخامسة من عمري كان لديّ أسلوب في لعب الكرة.. إنها موهبة من الله ولكن كان لابد من القيام بتطويرها بالعمل والاجتهاد لكي أصل ما أنا عليه الآن، فالقدرة على الإبداع كامنة داخل الإنسان وعلى المرء أن يصقلها مع الأيام ويضيف إليها وأن يستغلها الاستغلال الأمثل وفي الوقت المناسب دونما إفراط أو مبالغة، لأن كثرة التركيز على إظهار الموهبة والقدرة على الإبداع قد لا تفيد الفريق وربما تأتي بنتيجة عكسية. وعن علاقته بالكرة، قال هازارد: إنها صديقي المخلص الذي أطمئن إليه وأثق به وأعرفه جيدا منذ أن ولدت.. أعرفها بأشكالها وأحجامها المختلفة، وهى في نهاية الأمر صديقي المفضل والقريب جداً.. أحيانا أداعبها.. وانطلق بها وأراوغ.. وأسدد بها أيضا على المرمى. وأضاف قائلاً: الأمر الجيد أنه يمكنني أن أفعل كل شيء بها. وعلق قائلاً: أحيانا أعاملها كامرأة أو زوجة.. ومن الممكن أن أعاملها كصديق شاب أو كعجوز!.(قال ذلك وهو يضحك). ولأنه من سلالة النجوم الموهوبين من أعلى رأسهم إلى أسفل قدميهم، فقد سألته الـ «فرانس فوتبول» عن النجوم الذين يعتبرهم «فنانين» أكثر من غيرهم، فقال هازارد: بالنسبة لي الفنانون هم نجوم مثل زين الدين زيدان ورونالدينيو وريكيلمي.. بطريقة كل منهم الخاصة في التحرك بالكرة الانطلاق بها والمراوغة والتمرير.. شيء مختلف عن الآخرين.. والآن هناك ليونيل ميسي الذي يفعل ما يفعله بالكرة بمنتهى السلاسة والسهولة واليسر.. انه صاحب موهبة رائعة ويأتي بلمسات لا تصدق واستثنائية.. انه نسيج وحده وفريد عصره وخارج المنافسة. وردا على سؤال عما إذا كان هو من هذه النوعية من النجوم الفنانين، قال:لا أعتقد أنني فنان.. الناس هم من يقولون ما إذا كنت من هذه النوعية أم لا.. أما أنا فلن أزعم ولا أنادي بصوت عال وأقول: أنا فنان !. وكان هازارد بدأ مسيرته الاحترافية في نادي ليل الفرنسي ولعب له خلال الفترة من 2007 إلى 2012 حيث شارك في 194مباراة وسجل 50 هدفا. ولفتت موهبته ومستواه العالي الأنظار بشدة فاشتراه نادي تشيلسي الانجليزي بمبلغ 32 مليون جنيه استرليني، وكان ثاني أغلى لاعب يوقع للبلوز وقتها بعد الإسباني فرناندو توريس. وخاض هازارد أول مباراة له مع منتخب بلجيكا وهو في سن 17 سنة و316 يوما وكان ذلك في العام 2008.

اقرأ أيضا