الاتحاد

الرياضي

صراع شمالي جنوبي على بطاقة نهائي «كوبا إيطاليا»

نابولي يتحدى قوة اليوفي للعبور إلى نهائي الكأس (الاتحاد)

نابولي يتحدى قوة اليوفي للعبور إلى نهائي الكأس (الاتحاد)

محمد حامد (دبي)

يحل يوفنتوس الليلة ضيفاً ثقيلاً على نابولي للمرة الثانية في غضون 3 أيام، حيث اللقاء المرتقب في إياب قبل نهائي كأس إيطاليا على استاد سان باولو. وعلى الرغم من فوزه ذهاباً بثلاثية مقابل هدف، وهو ما يجعله الأقرب إلى التأهل للمباراة النهائية، فإن على فريق «السيدة العجوز» الحذر من اندفاع أبناء الجنوب الذين يملكون الرغبة القوية في التعويض، حيث يكفيهم الفوز بهدفين لضمان بلوغ النهائي، كما أن تعثر نابولي في بقية البطولات، يجعله يتمسك بخيوط الأمل في مواصلة مشوار «كوبا إيطاليا».
ماسيمليانو أليجري المدير الفني لفريق اليوفي، أكد أهمية المباراة وقوة المنافس، بل أشار إلى أن نابولي مثل البارسا، مضيفاً: «بالنسبة إلي أرى أن هناك تشابهاً بين نابولي والبارسا من حيث طريقة الأداء، مما يجعل مباراتنا أمام نابولي صعبة، بل ستكون أكثر صعوبة من مواجهة الدوري التي انتهت بالتعادل».
وتابع أليجري: «نحن في أشد الحاجة إلى تسجيل هدف على الأقل، لكي نضمن الوصول للمباراة النهائية، نريد النهائي الثالث على التوالي، ونحن في حالة جيدة تؤهلنا لتحقيق ذلك، ويكفي أن اليوفي لا زال منافساً قوياً على الجبهات كافة، سواء بطولة الدوري التي نتصدرها، أو مشوار الكأس، وكذلك دوري الأبطال».
وأشار أليجري إلى أن اليوفي أنجز الكثير خلال السنوات القليلة الماضية، فقد فرض هيمنته من جديد على الكرة الإيطالية، كما استعاد الثقة على المستوى القاري، وانتزع الاحترام في أوروبا مجدداً، وتابع: «لقد أنجزنا الكثير، ويكفي أننا استعدنا احترام أوروبا من جديد».
وعن التغييرات التي قرر القيام بها استعداداً لخوض تحدي الليلة أمام نابولي، قال أليجري: «مقارنة بالمباراة الأخيرة التي واجهنا خلالها نابولي في الدوري، فسأقوم بإجراء 7 إلى 8 تغييرات في التشكيلة، هذا ما يفرضه علينا خوض مباراة كل 3 أيام، نيتو سيلعب بكل تأكيد، كما أن كوادرادو وديبالا في جهوزية للمواجهة، وفي المقابل لن يتمكن ماندزوكيتش من خوض المباراة، وسنقرر من هو البديل المناسب.
من ناحيته تحدث فابيو كانافارو نجم نابولي واليوفي السابق ومدرب فريق تانجين الصيني الحالي، لصحيفة «لا ستامبا» منتقداً طريقة أليجري الدفاعية، وشدد على أن الفريق قد لا يتمكن من الفوز في المباريات التي يكون فيها الفوز إجبارياً، لأنه اعتاد الأداء الدفاعي. وأضاف: «التنظيم الدفاعي أمر جيد، ولكن يجب أن يقوم اليوفي بتقديم الأداء الهجومي أيضاً، ماذا سيفعل اليوفي في المباريات التي يتعين عليه الفوز بها؟ أنا هنا أتحدث عن دوري الأبطال مثلاً».
وأضاف كانافارو: «اليوفي سيواجه البارسا في الدور المقبل لدوري الأبطال، أعتقد أن هناك فرصة لممثل إيطاليا في الفوز شريطة أن يبحث عن الفوز وتسجيل الأهداف، وليس الاكتفاء بالدفاع فقط، خاصة أن البارسا يمكنه أن يسجل في أي وقت وبكل الطرق، صحيح أنه لا يمكن لفريق إيطالي أن يقبل 3 أهداف في غضون 7 أو 8 دقائق مثل باريس سان جيرمان أمام البارسا، ولكن يظل الفريق الإسباني خطيراً وفعالاً من الناحية الهجومية.
اليوفي ونابولي حصلا على كأس إيطاليا في آخر 3 سنوات، فقد حصد نابولي اللقب العام 2014، فيما نجح اليوفي في القبض عليه في الموسمين الماضيين، ويملك فريق الجنوب في رصيده 5 ألقاب للكأس، فيما يتصدر اليوفي أندية إيطاليا الأكثر تتويجاً بالكأس المحلية، فقد فاز بها 11 مرة، ويسعى فريق أليجري إلى بلوغ النهائي وحصد اللقب، كما أنه الأقرب للفوز بلقب الدوري، ولا زال في سباق دوري الأبطال، مما يجعله مؤهلاً لتحقيق ثلاثية المجد والتاريخ.

ساري: سنحول «مرارة الأحد» إلى فرحة
روما (د ب أ)

قال ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي: «نأمل في إسعاد الجماهير في مباراة اليوم ونحول المرارة بعد مباراة الأحد إلى فرحة».
وتابع: «التأخر في النتيجة أمام يوفنتوس والنجاح في العودة والتعادل، ليس سهلاً على الإطلاق، مبدياً في الوقت نفسه أسفه على عدم استغلال سيطرة فريقه في الرد بأكثر من الهدف الذي سجله هامسيك».
وأضاف ساري: «بشكل عام، يجب الإشادة بلاعبينا لأن هذه السيطرة تعد نادرة للغاية في مواجهة يوفنتوس. أعتذر للجماهير التي شكلت أجواء رائعة في سان باولو،لكننا حصلنا على دفعة معنوية قبل لقاء اليوم».
ويحتل نابولي المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن لاتسيو الرابع.



اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»