الاتحاد

دنيا

حملة «فكاهية» لترويج الفلبين سياحياً

أطلقت الفلبين أمس حملة «فكاهية» ترويجاً للسياحة، بعد أكثر من عام من شن حملة تعرضت لانتقادات واسعة بسبب شعارها الممل وموقعها الإلكتروني، الذي ربما أثار خلطاً مع موقع إباحي.
وأعلن وزير السياحة رامون جيمينيز جيه.آر أن شعار الحملة الجديد هو «أوقات فكاهية في الفلبين». وأضاف أن الشعار يرد على الأسئلة التي غالبا ما يسألها السياح الأجانب، وهي «لماذا يتعين علي التوجه إلى الفلبين؟» وقال للصحفيين في تدشين التصنيف الجديد للحملة «من يحبون الفلبين لديهم الآن الرد الصادق والبسيط على سؤال يوجه إلينا دائما».
وأضاف أنه من خلال الحملة الجديدة تأمل وزارة السياحة في زيادة عدد السائحين من 3,7 مليون العام الماضي إلى 4,2 مليون سائح في العام الحالي.
وكانت وزارة السياحة أطلقت في نوفمبر 2010 حملة جديدة أطلق عليها اسم «فليليبينــاس كاي جـاندا» (الفلبين جميلة جدا).
لكن جرى التخلي عنها خلال أقل من شهر، عندما تعرضت لسلسلة من الانتقادات لكونها تفتقر إلى الجانب الإبداعي، ومماثلة لحملة أطلقت في بولندا. وتبين أيضا أن الموقع الإلكتروني لتلك الحملة يماثل موقعاً يوجه متصفحي الإنترنت لمحتوى إباحي.

اقرأ أيضا