الاتحاد

دنيا

برج خليفة.. شاهق يصافح الفضاء ويلثم الغيوم

لا تزال العيون مشدودة إلى التحفة المعمارية العالمية “برج خليفة” الذي يعد أطول ناطحة سحاب في العالم، بل أعلى مبنى شيده الإنسان. والبرج الذي حطم الأرقام القياسية في مختلف المجالات. هو نفسه الذي جبر خاطر العيون أنى نظرت إلى براعته وروعته.

يرتكز برج خليفة بتصميمه وهندسته على أحدث التقنيات المتطورة، ويحاكي إلى حد كبير التقاليد المحلية لدبي ودولة الإمارات، كما أن تصميمه مستوحى من زهرة “الهيمينوكاليس”.

تقنيات متطورة

يبلغ ارتفاعه أكثر من 828 متراً محتضناً أكثر من 160 طابقاً، ويضم البرج العملاق شققاً سكنية ومساحات مكتبية فاخرة وأول فنادق العلامة التجارية “أرماني” على مستوى العالم، إضافة إلى مجموعة متكاملة من المرافق التي تلبي كافة احتياجات الحياة العصرية الراقية التي توفر بيئة عمل وسكن وترفيه نموذجية لأكثر من 12 ألف شخص. ويضم مجموعة متنوعة من المرافق العصرية منها شرفة “قمة البرج، برج دبي” الموجودة في الطابق 124.

نوافير استعراضية

ويعتبر “وسط برج خليفة ” بمثابة القلب الجديد لمدينة دبي، ويضم “دبي مول”، أكبر مراكز التســـوق والترفيــه في العـالم؛ ومجموعة من الفنادق الفاخرة والوحدات السكنية.
وتعتبر نوافير “دبي فاونتن” الاستعراضية، الأطول في العالم، من بين أبرز الوجهات الترفيهية ضمن المشروع.

رقصة الضوء والماء

خلال افتتاح البرج مؤخرا يوم 4 يناير احتفاءً بالذكرى الرابعة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في الإمارة. رقصت “دبي فاونتن” فرحا على أنغام أغنية “إنشد عن الدار” اللوحة المائية الموسيقية التي تضاف إلى رصيد الإبداعات المحلي.
وقد تم تصميم التشكيلات المائية لـ”دبي فاونتن”، وهي أطول نوافير استعراضية في العالم، بعناية شديدة لتعكس روح الإمارة الزاهية.


أرقام وأحوال

? 95 كيلومتراً- المسافة التي يمكن رؤية قمة البرج منها.
? 124 رقم الطابق الذي تتواجد فيه شرفة “قمة البرج، برج خليفة”، أعلى شرفة مراقبة مفتوحة للجمهور في كافة أنحاء العالم.
? 160 عدد الغرف والأجنحة الفندقية الفاخرة التي يضمها البرج.
? 605 أمتار- الارتفاع الذي وصلت إليه عملية ضخ الإسمنت، وهو رقم قياسي عالمي.
? 504 أمتار- المسافة التي يقطعها مصعد الخدمة الرئيسي في “برج خليفة”، وهو أيضاً رقم قياسي عالمي.
? 49 عدد الطوابق المخصصة للمكاتب، منها 12 طابقاً في مبنى المكاتب الملحق بالبرج.
? 57 عدد المصاعد ضمن البرج.
? 1044 إجمالي عدد الشقق السكنية ضمن “برج خليفة”.
? 3000 عدد مواقف السيارات الموجودة تحت الأرض.
? 5500 كيلوجرام- وزن الحمولة التي يستوعبها مصعد الخدمة الرئيسي في البرج.
? 31400 طن متري من القضبان الفولاذية المستخدمة في هيكل “برج خليفة”.
? 28261 عدد الألواح الزجاجية المستخدمة في تنفيذ الواجهة الخارجية لـ”برج خليفة” والمبنيين الملحقين به.
? 15000 لتر- كمية المياه التي يمكن تجميعها من معدات التبريد في البرج بغرض إعادة استخدامها في ري الحدائق.
? 900 قدم- طول نوافير “دبي فاونتن”، أكبر النوافير المجاورة للبرج وأطول النوافير الاستعراضية في العالم.
? 19 هكتاراً- مساحة الحدائق المحيطة بقاعدة البرج.
? 12000 عدد العمال الذين تواجدوا في موقع العمل خلال فترة ذروة تنفيذ الأعمال الإنشائية.
? أدى سكان من مدينة دبي الصلاة في أعلى مسجد في العالم في الطابق 154، الثلاثاء الماضي، في “برج خليفة”، وبذلك يقترب المسجد من قمة البرج، وتحديدا قبل نهايته بستة طوابق، ليرتفع الآذان فوق السحاب.
? كمية الإسمنت التي استخدمت في إنشاء البرج قيل أنها تعادل وزن 100 ألف فيل كبير. ولو صنع منها رصيف مشاة فسيبلغ طوله 1900 كيلومتر.
? تقدر القضبان التي دخلت في بنائه بـ31 ألف طن متري، وتمتد لمسافة تعادل ربع محيط الكرة الأرضية.
- يوفر البرج رؤية لمسافة 95 كيلو مترا، أي يمكن رؤية أجزاء من إماراتي الشارقة وعجمان.

اقرأ أيضا