الاتحاد

عربي ودولي

بوش: الوجود الأميركي في العراق قد يستمر لعقد

العبيدي وجيتس في مؤتمرهما الصحفي

العبيدي وجيتس في مؤتمرهما الصحفي

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة سيكون لها وجود عسكري طويل الأجل في العراق '' قد يستمر بسهولة لمدة عقد'' لكن بناء على طلب الحكومة العراقية·
وسئل بوش في مقابلة مع محطة ''ان· بي· سي'' التلفزيونية الأميركية مساء أمس عن تصريح عضو مجلس الشيوخ الأميركي السناتور جون مكين، الساعي إلى فوز بترشيح الحزب الجمهوري الحاكم لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر المقبل، بأنه ليس لديه مشكلة في استمرار الوجود العسكري الأميركي في العراق لمئة عام، فأجاب ''هذه فترة طويلة·'' وأضاف ''قد يكون هناك وجود أميركي طويل الأجل في العراق بناء على طلب الحكومة في بغداد''· وسئل إن كان سيستمر لعشر سنوات فقال ''قطعاً·· يمكن بسهولة أن يكون لتلك المدة''·
من جهة أخرى، أعرب وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي عن أمله في أن تتسلم القوات العراقية كامل الملف الأمني في العراق من القوات الأميركية في العام المقبل ·2009 وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس في واشنطن مساء أمس الأول ''لدينا نقاط ضعف، لا سيما في المجال الإداري، لكن قواتنا تحقق تقدما سريعاً''· ووصف ''مجالس الصحوة'' المشكلة من عشائر معظمها عربية سنية للتصدي لشبكة ''القاعدة'' بأنها ''تجربة مثمرة''، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود ''مشاكل''· وقال ''إن تلك المجالس قد اخترقها الارهابيون وعناصر الجريمة المنظمة في بعض المناطق''· وخلص الى القول ''نعمل لتجنب هذه المشاكل، وسندمج هذه الميليشيات في قوات الأمن العراقية''·
من جانبه اعلن جيتس أن قدرات القوات العراقية وأعدادها تكثفت السنة الماضية لتبلغ اكثر من100 ألف رجل· وقال ''إن العراقيين يتكفلون بالأمن في تسع محافظات من 18 محافظة في العراق ونتوقع أن يستمر تسليم الامن في محافظات أخرى''· وأضاف ''نحن على الطريق الصحيح لتحقيق خفض عديد القوات الاميركية''· ورأى أنه كانت القوات الأميركية قد استطاعت طرد المسلحين من مناطقهم الحالية، فليس هناك أماكن كثيرة أخرى يمكنهم اللجوء إليها، لكنها لا تزال تواجه مهمة صعبة· '' لم ننته بعد··ستظل هناك أيام عصيبة وأسابيع عصيبة''· ووصف مقتل 9 جنود أميركيين خلال يومين في محافظتي ديالى وصلاح الدين المتجاورتين هذا الأسبوع بأنه ''تذكرة بالعمل الذي لا يزال يتعين القيام به''· وأوضح ''نظرا لأننا في حالة هجوم مرة أخرى في مناطق لم نكن نشطين فيها منذ فترة فليس من قبيل المفاجأة أن نشهد معدلا أعلى من الخسائر في الارواح إلى أن يتم تطهيرها''·
في غضون ذلك، دعا نائب زعيم حزب ''المجلس الإسلامي الأعلى العراقي'' عمار الحكيم إلى ''إجراء إصلاحات حقيقية وجذرية في الحكومة العراقية ووضع اليد على الجروح والإخفاقات والإشكالات وطرحها على الناس ليتعرفوا عليها''· وقال ''إن الحكومة بحاجة إلى ''تعزيز مصداقيتها اليوم وعليها أن تقول هنا خطأ وهناك صواب لتعزيز ثقة الشعب فيها وعلينا عدم الدفاع والتبرير عن الحكومة''· وأضاف ''كيف لنا أن نشعر بالرضا ومازالت الحكومة تعيش فراغات وابتعدت عن أجواء الوحدة الوطنية المنشودة وهناك قوى منسحبة لها مواقف ورؤى· ليس بمقدورنا أن نشكك في وطنية كل من ينسحب من الحكومة ولابد من العمل على تفهم هواجس ومطالب الآخرين''·

اقرأ أيضا

مقتل 32 عنصراً من "طالبان" في غارات جوية بأفغانستان