الاتحاد

عربي ودولي

وزير لبناني: مفتاح حل الأزمة في الخارج

في أول تعليق وزاري على زيارة أمين عام جامعة الدول العربية الحالية عمرو موسى إلى لبنان، أعرب وزير لبناني بارز أمس عن اعتقاده بأن حل الأزمة السياسية بالبلاد لا يزال مفتاحه بالخارج· وأكد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب ميشال فرعون أن ''الحلول موجودة إذا ما رغب الفريق الآخر بتسهيل مهمة تنفيذ قرار الإجماع العربي المتعلق بالانتخابات الرئاسية، والتراجع عن قرار التعطيل والعرقلة''· واعتبر أن الخطة العربية التي يحملها موسى '' تحظى بثقل معنوي رسمي عربي شاركت به الدولة السورية، لكن الخوف يكمن في ازدواجية المواقف التي تكون في مكان ما في الليل وتصبح في مكان آخر في اليوم التالي وأشار إلى أن ''المعارضة لا تملك الحل الذي لا يزال مفتاحه خارج الحدود، وقد أكد هذا الأمر أكثر من رئيس دولة ومرجع دولي على رأسهم أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الذي دعا إلى وقف التدخل وتعطيل العملية الانتخابية''· وقال فرعون: ''ما نفع الحديث عن الأرقام والحصص، طالما أننا كأكثرية كلما تنازلنا عن موضوع وضعوا لنا شرطا جديدا''، مؤكدا أن الحل السياسي بعد فشل المبادرة الفرنسية ، ''يكون في تنفيذ القرار العربي وانتخاب الرئيس الجديد الذي ستشهد معه البلاد نمطا جديدا من التعاطي''· وأشار إلى أنه ''كلما اقتربنا من الحل يتبين لنا من خلال مطالب ومكاسب جديدة أن هدف المعارضة لا يزال تعطيل الانتخاب وتعطيل المسيرة الدستورية والديمقراطية، لطالما لم تمسك بعد بمفاصل السلطة''·

اقرأ أيضا

السيسي يبحث مع عباس مستجدات القضية الفلسطينية