الاتحاد

دنيا

زغلول محبة


القاهرة ـ سارة صلاح:
رسوم: عصام طه
ثاني·· الهباب عملها يا حبة عيني؟!
هكذا قالت الست 'عدلات' وهي تضرب صدرها بيدها عندما فتحت الباب لتجد ابنتها 'يسرية' في نفس المشهد الذي تكرر اكثر من مرة خلال الشهور الماضية· تترك بيت زوجها في الصباح الباكر غاضبة عائدة الى بيت اهلها·· ودموعها على خديها!
'موش طايقني يا ماما·· موش طايق يبص في وشي'
لخصت 'يسرية' لامها الموقف انها نفس المشكلة تتكرر منذ زواجهما الذي لم يمض عليه اكثر من سنة·· مسحت لها امها دموعها وسحبتها خلفها الى المطبخ لتعد لها الافطار وجلست الاثنتان الام وابنتها في مواجهة بعضهما تأكلان بشراهة وتتناقشان في ابعاد مشكلة 'الهباب زوج يسرية'
قالت 'يسرية' وكأنها تنوح: 'أنا وحشة يا ماما'؟
ردت الست 'عدلات' وهي تقذف في فهما ببيضة مسلوقة: بعد الشر·· ده انت قمر·
قالت 'يسرية': طيب ليه كل ما يشوفني يقلب بوزو زي ما يكون شايف قردة·· ليه كل ما اكلمه يتجاهلني ليه يسيب البيت ويروح يقعد مع اصحابه طوال الليل؟
ردت الست 'عدلات': مالكش في الطيب نصيب يا مرسي يا ابن زين؟
سكتت الست 'عدلات' لحظة وقد انقبضت اسارير وجهها حينما ذكرت اسم أم زوج ابنتها ثم تغيرت ملامح وجهها الى الاستغراب الشديد وكأنها اكتشفت امرا خطيرا·· وقالت لابنتها فجأة: انا عرفت السر!
وشرحت الست 'عدلات' لابنتها الحزينة تحليلها لما يحدث·· قالت لها انها تعتقد بل وتكاد تجزم ان الهباب جوزها معمول له عمل·
سألتها 'يسرية' مستنكرة: عمل ايه بس يا ماما؟
قالت الست 'عدلات': معمول له 'صدة' عشان يكرهك·· انت ناسية ان امه كان غرضها يتجوز المفعوصة بنت اختها!
سألتها 'يسرية': طيب والحل؟
ردت الست 'عدلات' مبتسمة: موجود يا بنتي موجود·· نعمل له عمل عكسي·· يفسد مفعول 'الصدة' ويرجع يحبك زي الاول·· قومي بسرعة قبل ما يرجع ابوكي من الشغل نروح نعمل العمل ده··
سألتها 'يسرية': نروح فين؟
قالت الست 'عدلات': ما فيش غيره·· 'زغلول محبة'!
من سوء حظ الست 'عدلات' ان 'زغلول محبة' لم يكن موجودا في ذلك اليوم الذي وقف فيه رئيس مباحث الاحداث بالجيزة امام العميد محمد ابراهيم رئيس المباحث ليبلغه بمعلوماته عن المدعو 'زغلول محبة'·
قال رئيس مباحث الاحداث: هو مشعوذ يقيم في بولاق الدكرور ذاعت شهرته بين النساء بقدرته على عمل السحر بغرض حدوث المحبة والمودة بين الازواج والزوجات مقابل 200 جنيه للحجاب الواحد· ولقد اكدت التحريات ان طوابير من النساء المخدوعات في قدرات 'زغلول محبة' تصطف امام باب بيته·
وقال رئيس مباحث الجيزة: ما دامت التحريات سليمة احصل على اذن من النيابة واقبض على المدعو 'زغلول محبة' بكل محبة!
وطال انتظار الست 'عدلات' وابنتها حتى جاء دورهما·· ومن حُسن حظها انها كانت بالامس فقط قد قبضت دورها في الجمعية التي تشارك فيها جارتها فدفعت لزغلول محبة 'الفزيتة' بعد أن اخبرها انه شخصيا لن يدخل جيبه مليم·· فالعمل يكلف كثيرا·· دم حمام وعيش بايت وجمجمة شخص ميت·· واخيرا بيضة مسلوقة كتب عليها بماء الزعتر عبارة 'القيت عليك محبة مني' ثم اسم 'يسرية' واسم امها واسم الهباب زوجها واسم امه زينب·
واعطى 'زغلول محبة' البيضة لـ 'يسرية' قائلا: على الريق·· ومن غيرما يشعر زوجك·· تقشري البيضة ويأكلها بالهنا والشفاء·· على طول حايحبك·· وتبقي تدعي لي!
وقبل ان تشكره الست 'عدلات' ارتفعت الصرخات في المكان!
كان ضباط المباحث قد اقتحموا وكر 'زغلول محبة' والقوا القبض عليه وعلى كل النساء الموجودات بما فيهن 'يسرية' وامها الست 'عدلات' واقتيد الجميع الى مديرية أمن الجيزة·
سألت رئيس مباحث الاحداث: كيف انتهت القضية؟
قال: النيابة امرت بحبس 'زغلول محبة' واحالته للمحاكمة بتهمة النصب والدجل والشعودة·
سألته: والست 'عدلات'؟
استغرق رئيس مباحث الاحداث في الضحك وكأنني القيت عليه نكتة· ثم قال: مسكينة الست 'عدلات' لقد اضطرت للبقاء في مديرية الامن مع الجميع حتى الصباح لحين عرضهن على النيابة·· وطوال اليوم ظل زوجها يسأل عنها بلا جدوى في كل مكان·· وعندما اتصلنا به وجاء وقف ينظر لزوجته في ذهول بعد ان عرف القصة ثم فجأة اندفع يجري الى الخارج·
صرخت فيه ابنته بلهفة: على فين يا بابا؟
جاء صوت الرجل وهو يجري: اخيرا فرصة العمر·· على المأذون علشان اخلص من امك المجنونة!

اقرأ أيضا