عربي ودولي

الاتحاد

أنباء عن قتلى باشتباكات حول ثكنة في جوبا

شهدت جوبا عاصمة جنوب السودان البلد الغارق في نزاع دام مسلح منذ منتصف ديسمبر 2013، اليوم الأربعاء تبادلا لإطلاق النار على مشارف ثكنة للجيش لا تزال أسبابه غير واضحة تماما.

وقال مراسل وكالة فرانس برس وشهود إنه سمعت أصوات تبادل كثيف لإطلاق النار لنحو ساعتين صباح الأربعاء حول ثكنة جيادا قرب جامعة جوبا.

وسرت أنباء متضاربة بشان مصدر إطلاق النار، غير أن عددا من المصادر رجح أن يكون السبب عدم دفع رواتب الجنود.

وقال مصدر دبلوماسي غربي "نحاول معرفة ما حصل". وأضاف أن "المشكلة الأكبر يبدو أنها تتعلق برواتب غير مدفوعة غير أنه ليس من المستبعد وجود أسباب أخرى. لقد قدمت قوات من خارج الثكنة وهاجمتها".

وقال جندي في الموقع "الأمر يتعلق فقط بالمال"، مضيفا "بالأمس، قالوا لنا أن ننتظر حتى اليوم. وحين جئنا (اليوم)، قيل للبعض منا أن ينتظر أكثر. ولهذا، بدأت مواجهات لكن الأمر انتهى الآن".

غير أن بعض وسائل الإعلام المحلية تحدثت، رغم ذلك، عن احتمال وقوع مواجهات بين الحرس الرئاسي وكومندوس يقوده جنرال جنوب سوداني كبير.

وبحسب المصدر الدبلوماسي وإذاعة "تامازوج" المستقلة، فإن تبادل إطلاق النار خلف قتلى ربما ستة، لكن تعذر التأكد من هذه المعلومة والاتصال بأي متحدث باسم جيش جنوب السودان.

وهرع مئات السكان المذعورين إلى كنيسة قريبة من الثكنة للاحتماء. وطلبت السفارة الأميركية في جوبا من مواطنيها عدم مغادرة منازلهم.

لكن بعيد ظهر اليوم كان الوضع هادئا في الحي الذي شهد المواجهات وكذلك في باقي أنحاء المدينة.

وتشهد دولة جنوب السودان، منذ 15 ديسمبر 2013، معارك عنيفة بين القوات الموالية لحكومة الرئيس سالفا كير وقوات مناصرة لنائب الرئيس السابق رياك مشار الذي أقاله كير صيف 2013.

وبدات المواجهات قبل ثلاثة أشهر في العاصمة جوبا ثم امتدت إلى اهم ولايات البلاد الأخرى وخلفت آلاف القتلى ونحو 900 ألف نازح.

وأساس النزاع خصومة سياسية بين كير ومشار.
ويتهم كير نائبه السابق مشار وحلفاءه بمحاولة الانقلاب عليه منتصف ديسمبر الماضي.

وينفي مشار هذه الاتهامات ويقول إن كير يريد التخلص من كل المنافسين داخل حزبه مع اقتراب استحقاقات انتخابية مهمة في العام 2015.

وسرعان ما اتخذت المواجهات طابعا اتنيا مع حصول مجازر تورطت فيها أهم قبيلتين في البلاد وهما "الدينكا" التي ينتمي إليها كير و"النوير" التي ينتمي إليها مشار.

اقرأ أيضا

إندونيسيا تسجل 218 إصابة جديدة بفيروس كورونا