الإمارات

الاتحاد

مكتب رئاسة مجلس الوزراء يحقق التصنيف البلاتيني لجودة الحياة في بيئة العمل

فوزية الطاير

فوزية الطاير

دبي (الاتحاد)

حقق مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل التصنيف البلاتيني لجودة الحياة في بيئة العمل، الذي يمنحه معهد «ويل بيلدينغ» الدولي للمباني المتميزة في تبني وتطبيق مفاهيم ومبادرات وأفضل ممارسات جودة الحياة في بيئة العمل، ليكون أول جهة حكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنال هذا التصنيف العالمي.
وأكدت فوزية الطاير المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسّسيّة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن تعزيز جودة الحياة في بيئة العمل وتطوير منظومة محفزة للموظفين يشكل محوراً أساسياً في توجهات المكتب للارتقاء بمستويات الأداء والإنتاجية، من خلال ترسيخ مبادئ ومفاهيم الحياة الجيدة ثقافة عمل وممارسة حياتية.
وقالت فوزية الطاير: إن حصول مكتب رئاسة مجلس الوزراء على شهادة جودة الحياة في بيئة العمل، يؤكد ريادة حكومة دولة الإمارات في ترسيخ مفاهيم جودة الحياة الشاملة، من خلال بيئة عمل ممكنة تبني على المواهب وتطورها وتستقطب العقول وتشجع الابتكار والإبداع وتحدث أثراً إيجابياً في جودة حياة الأفراد.
ويعمل مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل كمحفز للريادة في القطاع الحكومي وداعم للجهات الحكومية في تطوير أعمالها وبناء القدرات والكفاءات الوطنية، ويتابع مواءمة المشاريع المرتبطة بالتوجهات الاستراتيجية للحكومة وسياساتها الرئيسية، ويطبق المكتب أفضل الممارسات التي يتبناها البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة لترسيخ المفهوم الشامل لجودة الحياة في بيئة العمل، بالتركيز على تطوير ثقافة قائمة على أربعة محاور هي تعزيز الصحة وتوطيد العلاقات وتحقيق القدرات وترسيخ الغاية.
ومن جهته، قال ريك فيدريزي رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للمعهد الدولي لجودة الحياة في المباني: «إن مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة، يمثل حاضنة ونموذجاً معززاً لجهود تحسين جودة الحياة في بيئة العمل من خلال الممارسات والأساليب المتبعة».
وهنأ فيدريزي المكتب لحصوله على شهادة WELL البلاتينية، مؤكداً أنه يمثل معياراً عالياً للتميز من خلال دمج الصحة وجودة الحياة ليس فقط في بيئة العمل الخاصة به، بل لمختلف الجهات في الإمارات لما يمثله من نموذج ملهم لتعزيز مفاهيم الحياة الجيدة في بيئة العمل.
ويمثل المعيار العالمي لجودة الحياة في المبانيWELL أداة لقياس وتعزيز الصحة وجودة الحياة في المباني وبيئات العمل حول العالم، وقد تم تصميمه بعد جهود من البحث والتطوير بالشراكة مع كبار الأطباء والعلماء والمتخصصين، ويسعى لقياس المميزات التي تدعم صحة الإنسان وجودة الحياة من خلال الجمع بين أفضل الممارسات في التصميم والبناء مع البحث العلمي، وقد تم إطلاقه في أكتوبر 2014 بعد 6 سنوات من العمل والتطوير والاختبارات ودمج الأبحاث العلمية والطبية والعملية في مجال الصحة البيئية والعوامل السلوكية التي تؤثر على الصحة واتباع أفضل الممارسات الرائدة في تصميم المباني والإدارة.
وتستندWELL إلى مجموعة من الأبحاث العلمية التي تدرس العلاقة بين المباني التي يقضي فيها الإنسان نحو 90% من وقته، وتأثيراتها على صحته وجودة حياته.
ويتبنى التصنيف معايير تخصصية تتضمن المواد المستخدمة في البناء، ومساحة الحركة، ودرجات الحرارة، ومستويات الصوت، والضوء، والصحة النفسية، وجودة الهواء، والتغذية، والماء، وجودة الحياة الاجتماعية للموظفين من مختلف النواحي.
وأشار المعهد الدولي لجودة المباني (IWBI) إلى أن بيئة العمل في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل تركز على تعزيز نمط الحياة الصحي النشط من خلال تصميمها المبتكر وطريقة تحفيز الموظفين لاتباع أفضل الخيارات الغذائية والصحية والحياتية ما ينعكس إيجاباً على مستويات الإنتاجية والأداء في المكتب.
وأوضح المعهد أن المكتب يضم فريقاً متخصصاً من الكفاءات يعمل على تطوير المبادرات والبرامج الهادفة لتعزيز الصحة الذهنية والبدنية للموظفين، من خلال توفير فرص ممارسة الأنشطة المختلفة، وتنظيم ورش وبرامج عمل تسهم في تحسين جودة حياة الموظفين وتهيئة بيئة عمل سعيدة، إضافة إلى تطوير مبادرات تعزز مرونة العمل وتدعم الحياة الأسرية للموظفين.
وأشار المعهد إلى أن مكتب رئاسة مجلس الوزراء حقق معايير جودة الأداء التي يتبناها التقييم، من خلال نتائجه في 60 اختباراً داخل الموقع باستخدام 20 أداة، إضافة إلى توفير الأجواء المناسبة للعمل ما يعزز تطبيق أفضل الممارسات الصحية في جودة المنشآت وبيئة العمل.

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات